مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب سلس البول أثناء الحمل وعلاجه

بواسطة:
سلس البول أثناء الحمل

من أبرز هذه المشاكل والعوامل التى تتغير بجسم المرأة أثناء فترة الحمل مشكلة سلس البول، وتكون تلك المشكلة فى مرحلة معينة من أشهر الحمل وتوجد العديد من التساؤلات عن كيفية حل هذه المشكلة، وسلس البول المصاحب لفترات الحمل تعانى منه الكثير من السيدات وذلك لا يعنى أن تتقبل المرأة هذه المشكلة وتشعر بالحرج ولا تقول للطبيب المختص، ولكنه يفضل أن نبوح للطبيب المختص عن وجود هذه المشكلة حتى يستطيع المساعدة فى حل هذه المشكلة بكل سهولة، حتى لا تحدث أى مضاعفات فى الجهاز البولى من مشكلة بسيطة يمكن علاجها بسهولة عند إخبار الطبيب بها لعلاجها.

أسباب سلس البول أثناء الحمل :

عملية التبول تحدث عندما تمنح المرأة الإسترخاء لعضلات المثانة الموجودة حول مجرى البول حتى يمكن نزول البول، وبعد أن تنتهى من عملية التبول تعود عضلات المثانة ومجرى البول فى الإمساك حتى تمتلئ المثانة من جديد ويتم تكرار نفس عملية التبول مرة أخرى، وفى الحمل تكون المرأة معرضه للمزيد من الضغط على المثانة مع التغييرات الكثيرة التى تحدث فى هرمونات للمرأة الحامل، والتى تعمل على سهولة التعرض لسلس البول فى هذه الفترة مع بذل أقل مجهود ممكن أو الضحك أو السعال يحدث سلس البول.

يحدث سلس البول عندما تفقد المثانة قوة عضلاتها أو إرتخائها وذلك بسبب وجود الضغط الزائد فبذلك يتسرب البول ويظهر سلس البول عند المرأة الحامل.

تشخيص سلس البول فى فترة الحمل :

هذا التشخيص يجب أن يكون مبنى على أساس علمى صحيح من قِبل الطبيب المتابع للحالة والمتخصص، حيث أنه فى بعض الحالات تظهر بعض الإفرازات المصاحبة للروائح الكريهة فيجب تحديد عدد المرات التى تقوم المرأة الحامل بإستعمال الحمام فى اليوم الواحد وذلك حتى يتم التأكد من أن التسرب الذى يحدث يكون من البول وسلس البول وليس شئ آخر.

علاج سلس البول أثناء الحمل :

هناك بعض التعليمات التى يجب على المرأة إتباعها لكى تستطيع من خلالها أن تتغلب على سلس البول فى فترة الحمل ومن تلك التعليمات :

  • هناك بعض الطرق السلوكية التى تساعد المرأة الحامل فى التبول بطريقة منتظمة وطبيعية عن طريق تدريب المثانة وليس لها أى أعراض جانبية وسهلة التنفيذ، ويمكن إستخدام هذه الطريقة فى كثير من الأوقات.
  • هناك طريقة تقوم المرأة فيها بإستخدام العازل المهبلى تحت إشراف الطبيب المتابع ويساعد فى علاج ضعف عضلات المثانة وعضلات مجرى البول.
  • يمكن للطبيب أن يصف للحامل بعض الأدوية التى تساعدها فى التخفيف من نشاط المثانة، ولكن يجب أن يتم تناول تلك الأدوية تحت إشراف الطبيب المتخصص حتى لا تحدث أى مضاعفات.
  • يجب أن نراقب المرأة الحامل إن إستمر موضوع سلس البول لديها بعد قيامها بتناول الأدوية اللازمة والتى تعمل على توقف سلس البول البسيط، فذلك يدعو إلى اللجوء إلى الطبيب المختص بسرعة، ليتم التأكد من أنها لا تعانى من أى أمراض أخرى.

كيف يمكن أن تتفادى المرأة الحامل من سلس البول فى فترة الحمل ؟

هناك بعض التعليمات التى يجب أن تقوم بها المرأة الحامل حتى لا تصاب بسلس البول أثناء فترة الحمل ومنها :

  1. يجب أن تقوم المرأة الحامل بعمل جدول معين لتنظيم مواعيد دخولها الحمام، بحيث تقوم بإستخدام الحمام كل ساعتين تقريباً، وأن تكون على وعى كافى بكافة الأمور المتعلقة بسلس البول لدى المرأة الحامل حتى تستطيع التعامل مع الوض إذا ما أصيبت بسلس البول.
  2. أن تقوم المراة الحامل بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة التى تساعد على تقوية عضلات المثانة ومجرى البول حتى تمنع تسرب البول مثل تمارين “كيجل”.
  3. أن تقوم المرأة الحامل بمراقبة زيادة الوزن حيث أثبتت الكثير من الدراسات بأن السيدات اللاتى يكون ميزانهم زائد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض سلس البول فى الحمل، وذلك بسبب أنه عند زيادة الوزن بشكل ملحوظ يتم الضغط على المثانة والمسالك البولية بشكل كبير ولذلك تسبب زيادة الوزن من الإصابة بسلس البول.
  4. هناك بعض المنتجات التى صنعت وصممت خصيصاً للمرأة الحامل حتى تقيها من الإحراج والقلق حيال سلس البول.