علاج الحمل الضعيف مجرب ومضمون

أسماء أحمد محمد 29 مارس، 2018

نسبة كبيرة من السيدات وبالأخص المتزوجين حديثاً ليس لديهم الوعي الكافي عن ما يخص  الحمل، كما أن نجد معظمهم تصيبهم حالة من الخوف عندما يقوم الطبيب بإخبارهم بحدوث الحمل، بأنهم سوف يصبحون أمهات، خلال الأشهر القادمة، وهذا الشعور التي تشعر به شيء طبيعي،لأن المرأة عندما تشعر أنها سوف تكون مسئولة عن شخص أخر يوجد بداخلها، لا تدري كيف تتعامل معه، فهذا الأمر يكون صعب عليها، ويزداد عليها التفكير وتكثر التساءولات التي تدور في رأسها، ماذا عليها أن تفعل؟ ما هو الطعام التي تحرص على تناوله؟ كيف تعرف أن أشهر حملها تمر بسلام؟

ولكن على السيدة الحامل حديثاً أن تقرأ كثيراً عن الحمل، لكي يكون لديها الإدراك الكافي، وهذا الأمر لم يكن صعب مثل ما كان من قبل، حيث أن الانترنت به العديد من المواقع والمقالات التي تتحدث عن الحمل، وأيضاً يوجد الكثير من الأطباء يقدمون استشارات مجانية على الانترنت، وكل هذه الأشياء سهلت مهمة جمع المعلومات على السيدات الحوامل، ومن أهم المشاكل التي تواجهها المرأة الحامل خلال فترة الحمل وبالأخص في الأشهر الأولى هي الخوف من الحمل الضعيف!!

بالأخص إذا كانت لا تدرك ما هي الأسباب التي ينتج عنها ذلك، ولا تعرف كيف تتعامل معه عندما يحدث، كما أنه من الممكن أن تؤدي للإجهاض ويحرم السيدات أن يصبحوا أمهات، فهو بالفعل أمر خطير يسبب الأذى ، لذا فقد حرصنا أن نأتي لكي بكافة معلومات الحمل الضعيف.

ما هي أسباب حدوث الحمل الضعيف؟

  • تتعرض السيدة للحمل الضعيف، عندما ينخفض هرمون الحمل “HCG” وهو الهرمون المسئول عن تطور الجنين بصورة طبيعية، والذي يجعله ينمو بصحة جيدة، وعند بداية حدوث الحمل، تكون نسبة هرمون الحمل قليلة في الجسم، لذلك يجب على كل سيدة حامل أن تلتزم بالراحة التامة خلال أشهر الحمل الأولى، وأن لا تتحرك كثيراً، ولا تحمل الأشياء الثقيلة، كما أن ينصح الأطباء بأنها تقوم بقياس نسبة هرمون الحمل كل فترة، حتى تتأكد من نسبته المناسبة، فإذا كان الهرمون ضعيف، سوف  يوصف الطبيب للأم مثبتات للحمل، لكي تعتدل نسبة الهرمون.
  • في بعض لأحيان تكون نوع البويضة التي تم تلقيحها غير جيدة، وقد يحدث ذلك نتيجة لتكيس المبايض، أو بسبب وجود خلل كروموزومي في الجنين، أو من الممكن أن يكون السبب في بطانة الرحم ولا تستطيع أن تستقبل الجنين، ولا تقدر على تثبيته، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بوصف بعض الأدوية والحقن التي تعمل على تقوية بطانة الرحم، ويتم اكتشاف ذلك من خلال الكشف الطبي بالسونار المهبلي.
  • من الممكن أن يكون سبب ضعف الحمل هو خلل مناعي ينتج عنه توقف الدم للجنين،وقد يؤدي لنزول الجنين، ومن المؤكد أن هذا السبب هو ضعف هرمون البروجيستيرون، ومهمة هذا الهرمون هي زيادة سماكة بطانة الرحم، وقد ينتج عنه تثبيت الأجنة، لذا فيجب على المرأة الحامل أن تقوم بإجراء تحاليل لازمة لتعرف  سبب الضعف.
  • قد يحدث الحمل الضعيف نتيجو لوجود أجسام مناعية في الجسم تعمل على مهاجمة الفوسفات الدهنية، التي توجد في المادة الوراثية للجنين أو الأمور  وقد يؤدي للإجهاض، ومن الممكن أن يكون يوجد عيوب خلقية في الرحم، ومن أكثرها شيوعاً الرحم زو القرنين والحاجز الرحمي، إلى جانب الالتصاقات، والأورام التي تتعرض لها بطانة الرحم.
  • إذا كانت تعاني السيدة الحامل من ارتفاع ضغط الدم والسكري، وبالأخص السيدات التي لا تحرص على متابعة الحمل بصفة دورية.
  • الإجهاض المتكرر، يعرض للحمل الضعيف وعدم استقراره.

أعراض الحمل الضعيف:

  1. حدوث ألم شديد في أسفل البطن، ويحدث هذا بصفة مستمرة، أو بنوبات متكررة، وتشبه كثيراً لألم الدورة الشهرية، لدى الكثير من السيدات.
  2. الشعور المستمر بالتعب والخمول، وفقدان الرغبة في الحركة، وتواجه السيدة المصابة بالحمل الضعيفـ، للنوم باستمرار وتفضل دائماً الجلوس عن الحركة.
  3. تلاحظ السيدة التي تعاني من الحمل الضعيف لظهور دم من حين لأخر بشكل متقطع، أو تلاحظ وجوده بصفة مستمرة بشكل يومي، ويكون على هيئة خيوط أو بقع.
  4. تظهر الأعراض التي تتشابه لأعراض الحمل  الطبيعية، شاملة التعب والقيء والغثيان، والشعور بالضيق بالتنفس، ولكن بشكل مستمر، وظهور هذه الأعراض، بالرغم من زيارة الطبيب ويقوم بوصف دواء المناسب، تكون من أحد أعراض الحمل الضعيف.
  5. نبض الجنين في حدوث الحمل، يكون ضعيف ويعتبر مختفي في العديد من المرات الأخرى.

علاج الحمل الضعيف :

  • يجب على المرأة الحامل أن تعتني بنظامك الغذائي واحرصي على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل الخضروات والفاكهة، وابتعدي عن تناول الدهون، والسكريات، واحرصي على تناول 10 أكواب من الماء بشكل يومي.
  • الراحة التمة في الفراش وعدم حمل الأشياء الثقيلة، وان تلتزم بكل إرشادات الطبيب المعالج.
  • تجنب تناول الأدوية إلا بعد أن تقومي باستشارة الطبيب، أن البعض منها يسبب نزول الجنين.
  • لا يجوز التدخين أو الجلوس بأماكن التدخين، والتقليل من تناول الكافيين.
  • الحرص على ضبط نسبة السكر والضغط في الدم، مع محاولة الحفاظ عليها.
  • تجنب الجلوس مع الأشخاص المصابة بأي مرض فيروسي.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والقلق.

طرق تثبيت الجنين بالأدوية:

يجب على المرأة الحامل أن لا تهمل تناول حمض الفوليك، لكي نتفادى الإجهاض، ومنع حدوث تشوهات للجنين، وأن تلتزم بتناول المكملات الغذائية إلي يصفها الطبيب المعالج.

في بعض الحالات تحتاج الأم بإجراء عملية ربط عنق الرحم، وهذه النوعية من الحالات يقوم الطبيب بتحديدها.

فيديو كيف يثبت الحمل الضعيف

علاج الحمل الضعيف مجرب ومضمون