الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجارب ليلة الدخله للشباب

بواسطة: نشر في: 24 يناير، 2020
mosoah
ليلة الدخله

تجارب ليلة الدخله للشباب أو ليلة الزفاف هي الليلة الأولى لممارسة الجنس، والتي يُقبل الكثير من العرائس عليها بالقليل من المعلومات الموثوقة عن العلاقة الجنسية، وذلك لاكتفائهم بالمعلومات الشائعة عنها والتي ترتكز بشكل أساسي على أن هذه الليلة تترافق مع الألم نتيجة لفض غشاء البكارة، ونظرًا للاعتماد على هذه المعلومات الشائعة فإن مدى الشعور بالتوتر والقلق يكون كبيرًا لدى الإناث؛ ولأن هذا القلق يقل لأقصى درجة ممكنة من خلال معرفة المعلومات الدقيقة عن ممارسة الجنس في هذه الليلة بالتفصيل فقد أعد موسوعة المقالة الحالية عن العلاقة الجنسية في ليلة الدخله.

تجارب ليلة الدخله للشباب

معلومات عن ممارسة العلاقة الزوجية لأول مرة

  • ليلة الدخلة ليست بالضرورة ليلة فض غشاء البكارة؛ فالأمر نسبي بشكل كبير، فليلة الدخلة هي التي يتم فيها فض غشاء البكارة بالنسبة لأغلب الأزواج، على الرغم من البعض يُفضلون تأجيل ذلك إلى الليلة التالية، نظرًا لشعورهم بالإجهاد الشديد من الاستعداد لحفل الزفاف والمراسم التي تتم قبله وخلاله.
  • يؤثر النجاح في الاستمتاع بممارسة العلاقة الحميمية خلال تلك الليلة في مدى شعور الزوجين بالراحة خلال ممارسة الجنس في المرات اللاحقة؛ والأساس في هذا الاستمتاع هو التركيز على وصول كلا الطرفين إلى الشعور بالمتعة الجنسية فحسب؛ بدلًا من التركيز على ضرورة فض غشاء البكارة.
  • يشعر أغلب مُعظم الأزواج بالقلق بدرجات متفاوتة عند ممارسة الجنس في ليلة الدخلة إلا أن درجة الشعور بالقلق تكون متفاوتة في الشدة؛ وتزيد شدة الشعور بالقلق لدى الإناث خاصةً في حالة عدم معرفة المعلومات الأساسية عن ممارسة العلاقة الجنسية بصفة عامة خاصةً فيما يتعلق بفض غشاء البكارة الذي تدور حوله الكثير من الشائعات غير الدقيقة. ومن الهام هنا الإشارة إلى أن الشعور بالقلق أمر طبيعي وذلك لأن القلق أمر مرتبط بفعل الأمور الجديدة.
  • العامل الأساسي لشعور كلا الطرفين بالنجاح في ممارسة الجنس في هذه الليلة هو الشعور بالاسترخاء بصفة عامة؛ حيث يؤثر ذلك بشكل كبير على إرخاء عضلات الأعضاء الجنسية ويزيد من مُعدل إنتاج الإفرازات المهبلية ويزيد من القدرة على الانتصاب، مما يؤدي لشعور بالنشوة الجنسية.

نصائح للاستمتاع

  • تجهيز غرفة النوم بطريقة رومانسية وفقًا للطريقة الأفضل بالنسبة للزوجين، ومن أكثر الطرق فعالية تعطير الجو بأي من أنواع الروائح المُحفزة للرغبة الجنسية، والإعتماد على إضاءة الغرفة بالقليل من الشموع، وتشغيل موسيقى مُحفزة على الرقص.
  • الحرص على تناول أغذية مساعدة في تأجيج الرغبة الجنسية ومساهمة في تحسين معدل وصول الدم إلى الخلايا، ويُعد من أبرز هذه الأطعمة الشوكولاته الداكنة، والمكسرات، والتين، والفواكه الحمضية بمختلف أنواعها.
  • تعطير الفم، باستعمال الغسول أو بمضع بضعة أوراق من النباتات العطرية كالريحان، أو بتناول بضعة شرائح من البرتقال أو الجريب فروت.
  • الثقة بجمال الجسد وإشعار الطرق الآخر بجمال جسده أيضًا، ويعود السبب في أهمية ذلك إلى دوره في شعور الطرفين بالاسترخاء.
  • الاتفاق على الطريقة الأفضل للتعري؛ فبعض الزوجات يُفضلن مساعدة الزوج في خلع فستان الزفاف، والبعض الآخر يُفضلن استبدال فستان الزفاف بأنفسهن وأخذ حمام وتعطير الجسم ثم ارتداء لانجيري؛ وفي كلا الحالتين يجب على العريس معرفة الطريقة الأنسب للعروس واتباعها. ومن الهام هنا التنبيه على أهمية أن يستبدل العريس ملابسه ويأخذ حمام قبل البدء في ممارسة العلاقة في حالة اختيار العروس لفعل ذلك.
  • بدء العلاقة الحميمية بالإثارة بالكلام، وباللمس، والتقبيل والتدرج في ذلك حتى تأجج الرغبة الجنسية بالمعدل المناسب للبدء في ممارسة العلاقة الحميمية، وفي بعض الحالات يتطلب الأمر بضعة أيام، لا سيما في حالة ضعف الثقافة الجنسية لدى أي من الزوجين أو في حالة الشعور بالخجل الشديد.

فض غشاء البكارة

بمجرد التفكير في هذا الأمر ينتاب الكثير من العرائس الزعر وذلك نتيجة لوجود عدد مهول من الشائعات المرتبطة عن مدى ارتباط هذا الأمر بالألم، ولكن هذا الزعر سينتهي ويتحول إلى مجرد قلق طبيعي من ممارسة الجنس للمرة الأولى بعد معرفة ما هو هذا الغشاء بالتحديد وكيف يُفض، وأنسب الأوضاع الجنسية لفعل ذلك.

غشاء البكارة هو عبارة عن نسيج وردي اللون، ويتسم بالرقة والتجعد، ويبتعد عن مقدمة المهبل بقدر يتراوح من سم إلى 2 سم فقطـ، ونتيجة لرقته فإنه غالبًا ما يتهتك خلال إدخال القضيب إلى المهبل، ويترافق ذلك مع الشعور بألم تختلف شدته من حاله لأخرى، ويكون بسيط في أغلب الحالات؛ ويُمكن التخفيف من الشعور بالألم من خلال الاسترخاء والشعور بدرجة كبيرة من النشوة الجنسية. وهنا يجب التنويه إلا أن فض الغشاء قد يحتاج إلى ممارسة الجماع أكثر من مرة كما أن فض الغشاء يحتاج إلى تدخل طبي في عدد قليل من الحالات، ويرجع هذا إلى اختلاف نوع الغشاء، ويُمكنك معرفة أهم المعلومات عن الغشاء بمختلف أنواعه من خلال مقالة (أنواع غشاء البكارة).

ويُمكن فض الغشاء في أي وضع جنسي مريح للعروسين، إلا أنه من أنسب الأوضاع بالنسبة للكثيرين هو استرخاء الزوجة على السرير مع وضع وسادة لينة تحت منطقة آخر الظهر وفتح الساقين قدر الإمكان، وفي هذا الوضع يجب أن يحرص العريس على رفع جسده عنها بعض الشيء حتى لا يُنهك جسدها بثقل جسده.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.