الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة

بواسطة: نشر في: 26 أغسطس، 2021
mosoah
هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة

هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة قبل الإجابة عن هذا السؤال يجب لفت النظر إلى أن أعراض الحمل بشكل عام وآلامه تختلف من امرأة لأخرى ولكل ألم يصيب المرأة يدل على المشكلة التي تعاني منها أثناء فترة الحمل وهو ما يكون الطبيب على دراية كاملة عن كيفية معالجة هذه المشكلة وفي هذه المقالة يوضح لكم موقع موسوعة الإجابة الكاملة لهذا التساؤل.

هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة

ألام الساق، نوبات الغثيان الصباحية، آلام المعدة، تغيرات الدورة التعب والإنهاك والكثير من الأعراض ، هي جميعها علامات تدل بالفعل على أنك حامل وأنك في شهورك الأولى لكن هذا معناه أنها ستختفي مع مرور الشهور ، فالأوضاع قد تتحسن لتزورك هذه الآلام من فترة لأخرى لكنها لن تختفي ألا أن تضعي الطفل ، كما أن هناك بعض من هذه الآلام قد تشتد حدة في الشهور الأخيرة والمتوسطة من فترة الحمل ، وفي السطور الآتية دعونا نتعرف على سبب الإصابة بكل من أعراض الحمل المبكرة:

 ألام الساق

  • عندما يدخل جسمك في مرحلة الحمل تتغير الأوضاع كليًا وتنقلب هرمونات جسمك رأسًا على عقب.
  • وهذا ما يكون له أثر كبير على الدم داخل الجسم، يصبح الدم سميك الملمس لكنه يكون بطيء الحركة.
  • وهو ما يسبب آلام الساق بل وقد يصيبها ببعض الآلام ويصاحبها التورم وقد يتطور الأمر ليشمل تشنجات.
  • وهو ما يجعلك غير  قادرة على الحركة وفي هذا الوقت يستحسن لك الاسترخاء التام وعدم الوقوف لفترات طويلة.
  • حتى تساعدي قدميك في الرجوع إلى حالتهم الطبيعية بسرعة ومع تطور مراحل الحمل,
  • وانقضاء عدة أشهر يكون سبب ألام الساق نقص الكالسيوم وبعض المعادن الأساسية التي يستمدها الطفل من جسمك.
  • وهو ما يؤثر على صحة العظام التي ربما تتضرر طول العمر وليس في فترة الحمل فقط.
  • وذلك لأن التغذية في هذه الفترة لا تكون سليمة ولا يحصل جسمك على ما تخسريه من معادن أساسية.

نوبات الغثيان الصباحية

  • الحقيقة أن أول 3 أشهر في الحمل هي الفترة التي لابد أن تمر جميع النساء بنوبات الغثيان الصباحية.
  • والتي تحدث لأن الجسم مازال غير معتاد على وجود الجنين بداخلك وأيضًا غير معتاد على التعامل مع الخلل الكبير بالهرمونات.
  • يكون في العادة الأمر طبيعيًا إذا كان معدل الغثيان طبيعي لكن إذا استمر معك كل يوم وعلى مدار النهار والليل.
  • فهو أمر ليس طبيعيًا على الإطلاق وهنا يجب عليك الاتصال بالطبيب لأن كثرة الغثيان تسبب لجسمك الجفاف.
  • لأنها تقوم بطرد السوائل من الجسم وذلك يعرضك لفقدان الوزن بصورة كبيرة والشعور الدائم بالدوار.
  • وهو ما يزيد أيضًا من آلام الساق في فترة الحمل هنا يجب التدخل الطبي والدوائي حتى يتحسن الوضع.

ألم الظهر والرجلين من أعراض الحمل

  • بينما تعتبر آلام القدم والساقين أمر شائع لدى الحوامل فإن آلام الظهر أمر شائع لدى النساء التي تناولت الأدوية.
  • التي تعمل على تنشيط المبيض وحقن التفجير التي قد يصفها لك الطبيب في أيام الدورة.
  • حتى تساعدك على الحمل لذلك يأتي ألم الظهر لأن في هذا الوقت تشعرين بجميع آلام الدورة.
  • ويكون هذا نتيجة نجاح تلك الأدوية والطرق المساعدة عند نجاح عملية الحمل بالفعل.
  • لذلك في البداية يصاحبك ألم الظهر الذي سريعًا ما يختفي لكن تبقى آلام الساق لفترة أطول.
  • وفي حالة الحمل تزيد فترة الألم والتشنجات في الساق بالليل عن النهار.
  • ويكون ذلك بسبب أن الهرمونات يتم فرزها بصورة أكبر أثناء الليل حيث تكون أكثر نشاطًا من الصباح.
  • وهنا يمكنك أن تتفادي آلام الساق وحتى الظهر نهائيًا من خلال النوم عند الشعور بالألم.
  • وأثناء النوم حاولي دائمًا الاستلقاء على الجانب الأيسر، وإذا لم يأتي وقت النوم بعد.
  • حاولي دائمًا أن تجعلي قدميك بعيد عن الأرض وارفعيها قدر الإمكان على شيء مسطح لتشعر بالراحة.
  • ويمكنك أيضًا أن تضعي وسادة طرية تحت القدم لشعور أكبر بالراحة ولكن عندما ترتاح قدمك وتتخلص من الألم.
  • لابد أن تعودي للحركة من جديد ولا تستسلمي للراحة دائمًا، بالتأكيد الحركة في الحمل لابد أن تكون بحذر.
  • ويكفي التمشية أثناء ساعة على مدار اليوم دون أن تنغمري في النشاطات التي تشعرك بالتعب.
  • لأن حركة الجسم التي لا تتعبه تجعل فترة حملك أفضل صحة وتخلصك من جميع الأمراض والآلام التي قد تصيبك بسبب الراحة الزائدة.
  • أما لو تعرضت ساقيك لتشنجات عصبية تمنعها عن  الحركة فهذا يكون بسبب أن الطفل أثناء الحركة ضغط على أعصاب الأم.
  • وهو ما يسبب هذه التشنجات وبالتالي لا يوجد حل إلا عندما يبدأ الطفل في الحركة من جديد.

هل الم الارجل من علامات الحمل عالم حواء

  • تحكي أحد النساء عن تجاربها في الحمل قائلة أن ألم الساق كان من أول الأعراض التي أصابتها عند الحمل.
  • لفلم تكن تتحمل الوقوف بنفس القدر التي كانت تقوم به من قبل ولم تستطع إكمال نفس نشاطتها اليومية.
  • لكن لم تأخذ ألم الساق مؤشر للحمل ووصفته بالإرهاق في البداية حتى بدأت الأعراض في أن تتطور.
  • فقد حدث خلل في الدورة التي تأخرت لأسبوع كامل وبدأت مع ذلك الشعور بالإرهاق والرغبة في النوم الدائم.
  • ومع أول مرة تشعر فيها بالغثيان ذهب للطبيبة التي زفت لها خبر الحمل، وكانت فعلا ألام الساق من علامات الحمل.
  • ولان تلك الآلام استمرت معها فترة طويلة كانت لابد أن تجد حلًا يريحها وقالت أن شرب أكبر قدر  من الماء.
  • ليكون جسمك مُرطب بالقدر الكافي هو أحد الحلول التي لها القدرة على أن تقلل من آلام الساق بل وتعالجها.
  • كما أن تدليك المناطق التي تشعرين فيها بالألم تجعلك تشعرين بتحسن كبير.
  • لأن التدليك يعمل على تنشيط الدورة الدموية وطالما كان الدم يسير بصورة جيدة داخل العضو.
  • بالتالي يكون العضو في أفضل حالة دائمًا لذلك يعتبر التدليك أفضل حل.
  • وتقول صاحبة تجربة أخرى أن ألام الحمل لديها بدأت بوجع شديد بالبطن ومغص شديد لا يمكن تحمله.
  • ومع هذا كان هناك آلام شديدة في الظهر وأيضًا في الساق فلم تكن تستطيع الوقوف أو المشي.
  • ولما ذهبت صاحبة التجربة إلى الطبيبة نصحتها بالراحة وتناول بعض الأدوية المسكنة للآلام.
  • وفي هذا الوقت أيضًا بدأت أن تصاب بتغيرات في الهرمونات التي جعلتها متقلبة المزاج بصورة غير محتملة.
  • وهو ما جعلها تفرط من البكاء بدون أي سبب وجعلها أيضًا شديدة العصبية بدون أي أسباب تذكر.
  • وهو للأسف الأمر الذي ليس له علاج أبدًا لان كلها نتيجة للتغيرات التي تحدث داخل جسمك وستنتهي بعدما يأتي طفلك ويصبح بين يديك بسلام.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم الإجابة الكاملة على سؤال هل ألم الرجلين من علامات الحمل المبكرة ويمكنكم أيضًا الاطلاع على كل ما يخص الصحة الإنجابية من خلال كل جديد على موقع الموسوعة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.