الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الكحه تضر الحامل

بواسطة: نشر في: 2 ديسمبر، 2021
mosoah
هل الكحه تضر الحامل

هل الكحه تضر الحامل ؟، سؤال نوضح لكِ إجابته في موسوعة، الاهتمام بصحة الجنين طوال فترة الحمل دائمًا يتصدر الأولويات لدى الحوامل، مما يدفعهن إلى الاهتمام الدائم بصحتهن بتناول الغذاء الصحي والمفيد للجنين والابتعاد عن الأكل المضر له، ولكن في كثير من الأحيان قد تتعرض الحامل لمشاكل صحية سواء نتيجة الحامل أو لعامل آخر، وهو أمر يسبب القلق لهن خوفًا على حياة الجنين.

ومن بين المشكلات الصحية الشائعة التي تتعرض لهن الحوامل السعال الذي قد يحدث نتيجة عوامل متعددة أشهرها الإصابة بالإنفلونزا أو الزكام، ولكن يسبب السعال خوفًا من مخاطرها على الحمل نظرًا لأنه يتسبب في الشعور بألم في البطن، لذا ففي السطور التالية نوضح لك مدى تأثير السعال على الحمل.

هل الكحه تضر الحامل

  • تعتقد الكثير من الحوامل أن الكحة الشديدة قد تتسبب في التعرض للإجهاض جراء التعرض لتقلصات في الرحم، أو قد تتسبب لهن في حدوث انفصال المشيمة ولكن هذه معتقدات شائعة.
  • ولكن التعرض للسعال يتطلب زيارة الطبيب المختص للحصول على العلاج الفعال وتجنب إهمال الحالة.
  • لا تؤثر الكحة على الجنين خلال فترة الحمل، وذلك لأن الجنين يكون في وضع حماية منها، حيث يكون داخل السائل الأمنيوسي.
  • يلعب السائل الأمنيوسي دورًا هامًا في حماية الجنين من الشعور بأي اهتزازات أو ضربات أو صدمات أو ضغط.
  • في حالة الإصابة بالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية فإنه يجب مراجعة الطبيب المختص.

هل الكحة تضر الحامل في الشهور الأولى

  • تعد الفترة الأولى من الحمل فترة حساسة للحوامل حيث تتطلب الحفاظ على الصحة من أجل ثبات الجنين في الرحم، ولكن تقلق الكثير من الحوامل في الشهر الأول من مدى تأثير الكحة على الجنين.
  • ولكن لا تتسبب الكحة للحامل أي أضرار خلال الشهر الأول أو الشهور الأولى من الحمل.
  • في حالة الإصابة بالحساسية من بعض أنواع الروائح النفاذة التي تسبب الكحة فمن الأفضل تجنب هذه الروائح.

أسباب الكحة أثناء الحمل

  • التعرض للكحة أثناء فترة الحمل أمر طبيعي، وذلك يحدث نتيجة اضطرابات الجهاز المناعي أثناء فترة الحمل.
  • تقل قوة الجهاز المناعي في فترة الحمل حيث يزداد التركيز على حماية الجنين من خطر العدوى، مما يترتب على ذلك زيادة معدل الإصابة بنزلات البرد والسعال.
  • كما أنه من بين الأسباب وراء التعرض للكحة أثناء فترة الحمل التغيرات التي تحدث في الهرمونات والتي تزيد من فرص الإصابة بالإنفلونزا وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى مثل الحساسية.
  • كما أنه من بين الحالات الأخرى التي تتطلب استشارة الطبيب المختص: الشعور بألم في الصدر عند الكحة، ارتفاع حاد في درجات الحرارة، صعوبة في التنفس، نزول بلغم مصاحب للكحة، القيء، النزيف المهبلي.
  • بشكل عام تحدث الكحة نتيجة التعرض لنزلات البرد وهو أمر يحدث سنويًا سواء مرة أو مرتين أو ثلاث مرات.

الأغذية المفيدة في علاج الكحة

الأغذية الغنية بالبروبيوتيك

  • تناول الأغذية الغنية بالبروبيوتيك يساعد على التخفيف من الكحة أثناء الحمل، كما أنها تعيد التوازن البكتيري مما يعزز ذلك من صحة الجهاز الهضمي ويساعد على التخلص من الانتفاخ والغازات.
  • من أبرز الأطعمة الغنية بالبروبيوتك: الزبادي، الأجبان مثل جبنة الشيدر.

الأناناس

  • من أبرز الفواكه المفيدة للحامل في علاج الكحة الأناناس، وذلك لأنه يساعد على التخلص من البلغم، إلى جانب احتوائه على عناصر مضادة للالتهابات.
  • يمكن الاستفادة من الأناناس مزجه مع النعناع والعسل، حيث يتم مزج كوب من عصير الأناناس مع ملعقة ونصف من العسل مع كمية مناسبة من أوراق النعناع.

علاج الكحة للحامل بالاعشاب

الزنجبيل

  • من أفضل الأعشاب المستخدمة في علاج الكحة، حيث أنه يحتوي على عناصر مضادة للبكتيريا والفيروسات.
  • يتم الاستفادة من الزنجبيل في علاج الكحة من خلال غلي ملعقتين من الزنجبيل في كوبين من الماء، ومن ثم نضيف إليه العسل.

الريحان

يساعد الريحان على التخفيف من الكحة، وتتم الاستفادة مه من خلال غلي كمية مناسبة منة من أوراق لريحان ثم نضيف إليه العسل للتحلية.

أوراق الجوافة

  • تناول أوراق الجوافة يساعد على التخفيف من أعراض نزلات البرد والتخفيف من البلغم والكحة.
  • تتم الاستفادة من أوراق الجوافة من خلال نقع بضع أوراق في الماء المغلي، مع ترك الأوراق منقوعة لمدة تتراوح ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات.

العسل

  • يساعد العسل على التخفيف من السعال وتقوية جهاز المناعة، كما أنه يعمل على ترطيب الحلق، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج.
  • تتم الاستفادة من العسل من خلال مزج ملعقة صغيرة مع كوب من الماء الدافئ ثم يُضاف إليه ملعقة كبيرة من عصير الليمون.

ومن بين الأعشاب الأخرى المفيدة للكحة ما يلي:

  • عصير البصل.
  • النعناع.
  • الثوم المهروس.
  • الليمون.

علاج الكحة بالأدوية

تناول الأدوية أثناء فترة الحمل يتطلب الحصول على استشارة من الطبيب المختص، ومن أبرز الأدوية المستخدمة في علاج الكحة ما يلي:

  • أدوية الأسيتامينوفين.
  • مثبطات السعال.
  • أدوية السعال التي تحتوي على ديكستروميثورفان.
  • أدوية المنثول.
  • أقراص السعلة.
  • والأدوية السابقة تتميز بأنها آمنة على الحامل خاصة بعد مرور الثلاث أشهر الأولى.

العلاج المنزلي للكجة

تساعد بعض الإرشادات على التخفيف من الكحة والتي تشمل ما يلي:

  • الإكثار من تناول المشروبات الدافئة مثل الزنجبيل والريحان.
  • تجنب مسببات التوتر والقلق.
  • الحصول على قسط جيد من الراحة والنوم.
  • الإكثار من تناول الأغذية الصحية.
  • الغرغرة بالماء والملح للتخفيف من احتقان الحلق.

طرق الوقاية من الكحة للحامل

هناك العديد من الإرشادات الصحية التي تساعد على الوقاية من التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا المسببين لحدوث الكحة، وتشمل هذه الإرشادات ما يلي:

  • الإكثار من تناول الأكل الصحي من الخضروات والفواكه.
  • الإكثار من تناول المكملات الغذائية من بينها مكملات البروبيوتيك.
  • الاهتمام بنظافة اليدين قبل تناول الطعام بغسلهما بالماء والصابون للتخلص من العدوى.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية مع استشارة الطبيب المختص أولاً.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك هل الكحة تضر الحامل ، إلى جانب أسباب التعرض للكحة أثناء الحمل، بالإضافة إلى أبرز الأغذية والأعشاب المفيدة للحامل في علاج الكحة، وطرق الوقاية منها، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول الأدوية والأعشاب لتفادي التعرض لأي مشكلة صحية.

وللمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.