الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أضرار حقن منع الحمل هل تزيد الوزن ؟

بواسطة: نشر في: 6 سبتمبر، 2021
mosoah
أضرار حقن منع الحمل

أضرار حقن منع الحمل ؟ نقدم لكم الإجابة على هذا السؤال من خلال موقع موسوعة، تعد حقن منع الحمل إحدى الطرق المستخدمة لمنع الحمل، وهي عبارة عن حقن تحتوي على هرمون البروجيسترون والتي عند حقن المرأة بها تعمل على منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم وتخصيب البويضة وذلك عن طريق زيادة سمك الإفرازات في منطقة عنق الرحم، تختلف حقن منع الحمل فمنها ما تستخدم كل شهر أو كل شهرين ومنها كل ثلاثة أشهر، وتختلف كل منها في طريقة عملها في منع الحمل حسب نوعها والمدة التي تعمل خلالها، بالطبع فإن كل ما يدخل إلى الجسم والتأثير على هرمونات الجسم قد يتسبب في أضرار وتختلف تلك الأضرار من امرأة إلى أخرى.

أضرار حقن منع الحمل

تقوم حقن منع الحمل بالتأثير على هرمونات جسم المرأة فتزيد من هرمون البروجيستيرون المسئول على زيادة سمك الإفرازات المخاطية لمنطقة عنق الرحم والتي تعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتمنع تخصيبها.

انقطاع الحيض مبكرًا

  • تسبب حقن منع الحمل في زيادة هرمون البروجيستيرون في جسم المرأة مما يؤثر بشكل سلبي على الحيض.
  • زيادة هرمون البروجيستيرون في جسم المراة تعمل على تقليل دم الحيض مع مرور الوقت.
  • وبذلك فقد تتعرض المرأة لانقطاع الطمث في عمر متقدم.

تأخر الحمل

  • عند استخدام حقن منع الحمل لفترة طويلة ومنعها عند الرغبة في حدوث حمل.
  • من الممكن ألا يحدث حمل بعد منعها مباشرة فتحتاج المرأة إلى الانتظار فترة ليعود الجسم إلى سابق عهده.
  • قد يحتاج الجسم إلى ما يزيد عن 10 أشهر حتى تعود معدلات هرمونات الجسم لوضعها الطبيعي مما يساعد على حدوث الحمل والتمكن من التبويض.
  • تختلف حقن الحمل عن غيرها من موانع الحمل حيث قد يحدث حمل مباشرة بعد منع وسائل منع الحمل الأخرى.

تقليل كثافة العظام

  • الاستخدام المستمر لحقن منع الحمل يؤثر على العظام مما يعرضها لخطر الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • تزداد معدلات الإصابة بهشاشة العظام نتيجة استخدام حقن منع لحمل حيث أنها تؤدي إلى انخفاض كثافة العظام.
  • للحد من خطر التعرض لهشاشة العظام يؤكد الأطباء على:
    • عدم الاستمرار في استخدام حقن منع الحمل لأكثر من عامين.
    • الحرص على تعويض الكالسيوم من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
    • واستخدام المكملات الغذائية لفيتامين د.

التعرض لحدوث نزيف

  • هذا الأمر غير شائع بين جميع النساء فليس الجميع تظهر عليهم نفس الآثار الجانبية.
  • البعض من النساء يتعرض للإصابة بالنزيف خلال فترة 3 أشهر الأولى من استخدام حقن منع الحمل.

الإصابة بالإمراض الجلدية

  • تظهر على بعض النساء بعد استخدام حقن منع الحمل مشاكل جلدية.
  • تتمثل تلك المشاكل في:
    • التعرض لجفاف الجلد.
    • ظهور تكتلات على الجلد.

الإرهاق والشعور بالتعب

الآثار الجانبية لحقن منع الحمل غالبًا ما تتشابه ومن أكثر الأعراض انتشارًا بين النساء عند استخدام حقن منع الحمل مع العلم أن تلك الأعراض لا تستمر لفترة طويلة:

  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • الإحساس بالتعب.
  • الإصابة بالصداع.

زيادة فرص العدوى المنقولة جنسيًا

  • قد يعتقد البعض أن حقن منع الحمل قد تقلل من خطر الإصابة بالعدوى الجنسية ولكن ذلك غير صحيح.
  • تؤكد بعض الدراسات أن حقن منع الحمل تساعد على زيادة خطر تعرض المرأة إلى الإصابة بالعدوى الجنسية.
  • من أمراض العدوى الجنسية التي قد تتعرض المرأة للإصابة بها:
    • بداء المتدثرة.
    • فيروس نقص المناعة البشري (HIV).
  • من الممكن أن يكون ذلك مرتبطًا بالخلل في مستوى هرمونات جسم المرأة.

الإصابة بسرطان الثدي

  • تم إجراء بعض الدراسات العلمية حول تأثير حقن منع الحمل وإمكانية الإصابة بسرطان الثدي.
  • وقد أشارت تلك الدراسات إلى أن استخدام حقن منع الحمل من شأنه أن يزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • تزداد خطورة الإصابة بمرض سرطان الثدي مع استخدام حقن منع الحمل لمن هن أكبر من 30 عامًا.

مضاعفات استخدام حقن منع الحمل

عند استخدام حقن منع الحمل تكون المرأة باستمرار عرضة لإصابة بالأعراض الجانبية والتي قد تتطور لتصبح أكثر خطورة وتسبب مضاعفات للمرأة وتسبب الإصابة بما يلي:

  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • التعرض للسكتات الدماغية والنوبات القلبية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ظهور حب الشباب.
  • الإصابة بالحساسية تجاه أحد مكونات الحقن.
  • التعرض للإصابة ضيق التنفس.
  • الإحساس بآلام حادة في منطقة أسفل البطن.
  • ظهور احمرار في المنطقة التي غرز الحقنة فيها.

حقن منع الحمل وزيادة الوزن

تؤثر حقن منع الحمل على هرمونات الجسم فهي تعمل على زيادة معدل هرمون البروجيستيرون في جسم المرأة حتى يسبب زيادة كثافة الإفرازات المخاطية لمنطقة عنق الرحم والتي بدورها تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم وتخصيب البويضات وحدوث الحمل، عند النظر إلى ما يحدث في الجسم قد يظهر أنه عمل بسيط لكن له تأثير كبير على جسم المرأة.

  • نتيجة زيادة هرمون البروجيستيرون في جسم المرأة يسبب خل في هرمونات الجسم بشكل عام.
  • الخلل في مستوى الهرمونات يسبب زيادة وزن الجسم خاصة في حالة تناول الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية.
  • هرمون البروجيستيرون الموجود في حقن منع الحمل يعمل على فتح الشهية مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • إن كنت ترغبين في بدء نظام غذائي لفقدان الوزن فلا يجب عليك استخدام حقن منع الحمل لأنها سوف تسبب خلل في الجسم ولن تتمكنِ من فقدان الوزن الزائد.
  • من الأفضل أثناء استخدام حقن منع الحمل اتباع نظام غذائي صحي فذلك يساعد بشكل كبير على تخفيف خطر زيادة الوزن.
  • أثبتت بعض الدراسات أن استخدام حقن منعا لحمل يسبب زيادة وزن الجسم حوالي 2 كجم أو 3كجم سنويًا.

متى تنتظم الدورة بعد حقن منع الحمل

هناك الكثير من الأسئلة التي يتم طرحها حول حقن منع الحمل وتأثيرها على الجسم وإلى أي مدى يمكنها أن تغير في هرمونات الجسم وتغير من طبيعة الجسم.

  • نتيجة زيادة هرمون البروجيستيرون في الجسم فإن الدورة الشهرية للمرأة لا تكون منتظمة وقد تنقطع لعدة شهور متتالية.
  • حتى تنتظم الدورة الشهرية بعد منع استخدام حقن منع الحمل يجب الانتظار لمدة 10 شهور وقد تصل إلى 12 شهر حتى يتمكن الجسم للعودة إلى المعدل الطبيعي من الهرمونات.

أنواع حقن منع الحمل

المادة الفعالة الأساسية في حقن منع الحمل هي هرمون البروجسترون والذي يعرف باسم ميدروكسي بروجسترون أسيتات أو (MEDROXYPROGESTERON ACETATE)، وهو المادة الأساسية في كل أنواع حقن منع الحمل، وذلك بالرغم من اختلاف الاسماء التجارية والتي تختلف لاختلاف الشركات المصنعة، ولكن هناك بعض من حقن منع الجمل تعد الأشهر والأكثر استخدامًا في الأسواق، سنذكرها لكم خلال هذه  الفقرة.
  • حقنة الميزوسيبت: هي حقن شهرية تحتوي على هرمون البروجيستيرون وهرمون الاستروجين، موانع استخدامها:
    • لا يمكن استخدامها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، لأنها تؤثر على عملية إدرار اللبن، ولكن يمكن أخذها بعد مرور 6 أشهر من الولادة.
    • تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • المرأة التي تعاني من الضغط أو السكر وذلك لأنها تؤدي إلى زيادة معدل تجلط الدم.
  • حقنة نوريستات: يعتبر لك  هو الاسم التجاري لنوريثيستيرون إينونثات، ويعرف أيضًا باسم نوريثيندرون إينونثات،
    • نوريستات يحتوي على كل من البروجستين والشكل المصنع من هرمون الأستروجين المعروف باسم إستراديول.
  • حقنة ديبوبروفيرا (DEPO-PROVERA):
    • يعتب هذا النوع الأفضل بين أنواع حقن منع الحمل.
    • الجرعة التي تعطى هي 150 ملجرام إبرة بالعضل كل ثلاث شهور
    • بالرغم من أن فاعلية الحقنة من الممكن أن تستمر لمدة أربعة شهور ولكن يتك تكرارها كل 3 شهور للتأكد من عدم حدوث حمل.
    • يجب أن تعطى الإبرة في الأيام الخمسة الأولى من الدورة حتى تكون فاعليتها أعلى ما يمكن.
    • في حال التأخر في أخذ الجرعة التالية يجب على المرأة أن تستخدم وسيلة إضافية لمنع الحمل بعد أخذ الإبرة لمدة الأسبوعين التاليين، مثل طريقة العزل أو الواقي الذكري.
    • فاعلية الإبرة في منع الحمل عالية جدًا حيث تمنع الإباضة وتغير في إفرازات عنق الرحم مما يجعل فاعليتها أعلى من الحبوب المصنوعة من البروجسترون فقط والتي تعطى للمرأة المرضع.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام حديثنا عن أضرار حقن منع الحمل وبالإضافة إلى بعض الآثار الجانبية التي تسببها حقن منع الحمل وأكثر الأنواع انتشارًا واستخدامًا، ولكن وجب التنويه أنه لا يجب استخدام حقن منع الحمل إلا بعد الرجوع إلى الطبيب حتى يقوم بتحديد النوع المناسب حسب احتياج الجسم وكيفية التفاعل مع المواد المكونة لتلك الحقن.

للمزيد من المعلومات عن حقن منع الحمل يمكنكم قراءة المقالات التالية:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.