الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يمكن حدوث الحمل مع وجود التهاب في بطانة الرحم؟

بواسطة: نشر في: 16 نوفمبر، 2019
mosoah
هل يمكن حدوث الحمل مع وجود التهاب في بطانة الرحم؟

في المقال التالي نجيب على سؤال هل يمكن حدوث الحمل مع وجود التهاب في بطانة الرحم؟ بالتفصيل، تُعد سلامة بطانة الرحم تعد من الأمور الأساسية حتى يكتمل الحمل بطريقة طبيعية، ويخرج الجنين من رحم الأم وهو متكمل النمو بدون التعرض لأي مشاكل صحية، والتهاب تلك البطانة يسبب الألم الحاد في منطقة الرحم في وقت نزول الطمث وموعد الدورة الشهرية، الأمر الذي يسبب حدوث بعض التغيرات الهرمونية، وقد يؤدي إلى حدوث نزيف داخلي، وقد أشارت الأبحاث إلى أن التهاب تلك البطانة يُعد سبباً رئيسياً في آلام منطقة الحوض والجهاز التناسلي، ولكن هل يسبب التهاب البطانة العقم أو تأخر الإنجاب؟، وهذا ما سنوضحه لكم بالتفصيل في مقال موسوعة التالي.

هل يمكن حدوث الحمل مع وجود التهاب في بطانة الرحم؟

هل يحدث حمل اذا في التهابات

  • يحدث الالتهاب في منطقة الرحم لعدة أسباب، ومن أبرز الأسباب عدم قدرة الأنسجة على دفع نفسها خارج الرحم في وقت الدورة الشهرية، وذلك عن النساء اللاتي يعانين من المناعة المنخفضة والضعيفة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الالتهابات في منطقة الرحم، وقد أشارت الأبحاث إلى أن التهاب البطانة يسبب مشاكل العقم في بعض الأحيان، ولا تستطيع المرأة الحمل والإنجاب وهي مصابة به، وذلك لأن سلامة البطانة من أساسيات عملية تكوين الجنين ونموه بطريقة سليمة وصحية في الرحم.
  • كما أن التهاب بطانة الرحم يؤدي إلى انسداد في قناة فالوب، الأمر الذي يجعل الأنسجة تنمو وتنتشر على المبيض، بالإضافة إلى قطع الإمدادات عن المبيض، ففي حالة معاناة المرأة من تلك الالتهابات يجب عليها استشارة الطبيب المعالج لعلاجها في وقت مبكر، وتجنب ظهور المضاعفات التي من الممكن أن تؤدي إلى العقم.

اعراض التهابات الرحم والمبايض

هناك بعض الأعراض التي قد تشير إلى حدوث التهابات في منطقة الرحم والمبايض، بالإضافة إلى التهاب البطانة، ومن تلك الأعراض:

  • الشعور بآلام حادة وتشنج في الرحم في وقت قدوم الدورة الشهرية.
  • الشعور بآلام شديدة عند الجماع.
  • عدم القدرة على الحمل.
  • الإحساس بآلام في منطقة أسفل الظهر، مع آلام مصاحبة في الحوض.
  • التعرض لنغزات مؤلمة في منطقة الجانب في وقت الحيض.
  • تألم الأمعاء عند التبول.
  • حدوث بعض الاضطرابات في المعدة، مثل الإسهال، أو الإمساك، واحتباس الغازات في الجسم، وبخاصة في فترة الحيض.

وعند الشعور بأي من تلك الأعراض، يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لتحديد درجة الالتهاب، وتشخيص الحالة المرضية، ومن ثم تحديد العلاج المناسب للشفاء من الالتهاب، وتيسير القدرة على الحمل والإنجاب من جديد.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.