الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل نزول خيوط دم من علامات الإجهاض

بواسطة: نشر في: 13 أغسطس، 2022
mosoah
هل نزول خيوط دم من علامات الإجهاض

هل نزول خيوط دم من علامات الإجهاض

هل نزول خيوط دم من علامات الإجهاض، من الأسئلة التي تتردد بكثرة في أذهان الكثير من النساء، ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

  • يمكن للكثير من النساء أن تتعرض للإجهاض، وخاصة في المراحل الأولى من الحمل، وهم الثلاث شهور الأولى منه.
  • يعتبر من العلامات القاطعة والتي تدل وتؤكد على حدوث الإجهاض هي نزول دم من المهبل، ويمكن أن يكون على شكل خيوط دم، أو على شكل بقع.
  • يصاحب هذا النزيف العديد من الأعراض مثل الإحساس بالألم الشديد في أسفل الظهر والبطن، بالإضافة إلى نزول كمية من الماء.
  • وبالتالي مع ظهور تلك الأعراض التي تصاحب النزيف، يتم التوصل إلى أن ذلك يعتبر إجهاض.
  • في حالة ظهور تلك الأعراض يمكن العمل على استشارة الطبيب على الفور لاتخاذ كافة الإجراءات الطبية، واتباع الفحوصات اللازمة، وإتمام عملية تنظيف الرحم بعد التعرض للإجهاض حتى لا تصاب المرأة بالكثير من المضاعفات والمشكلات الأخرى.

ما هي علامات الإجهاض

هناك العديد من العلامات التي يمكن أن تظهر على المرأة الحامل، وهي تدل على إصابتها بالإجهاض ولا بد من استشارة الطبيب على الفور، ووضع كل ذلك في عين الاعتبار، ويمكن التعرف على الأعراض على النحو التالي:

نزيف في المهبل

  • من أوضح وأشهر العلامات التي تدل على الإجهاض بشكل كبير، هو نزيف المهبل، ولكن في الكثير من الأوقات يمكن أن يدل تلك النزيف أنه أمر طبيعي أثناء فترة الحمل، ويمكن ألا يكون إجهاض.
  • يمكن أن يتم تقييم النزيف من حيث هل الغزارة، وهل هو غزير، أم قطرات قليلة من الدماء، كما أن لون الدم من أهم العلامات حيث يمكن أن يكون الدم الغزير لونه أحمر فاتح، ولكن القطرات تكون بنية اللون.
  • حيث يمكن أن يكون نزيف حاد، ذات دم غزير لونه أحمر، كما يمكن أن يكون نزيف خفيف ذات بضع قطرات من الدم بني اللون.

تقلصات الرحم

  • إن التقلصات التي تحدث في الرحم هي من العلامات القوية التي تدل على الإجهاض، حيث أنه في تلك الحالة يكون الرحم في حالة محاولة لطرد ما بداخله إلى الخارج.

علامات أخرى

توجد العديد من العلامات الأخري التي تصاحب النزيف، وتقلص الرحم، وهي التي تدل على الإجهاض، والتي يمكن التعرف عليها من خلال السطور التالية:

  • خسارة الكثير من الوزن بشكل واضح وملحوظ.
  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن، وأسفل الظهر.
  • نزول بعض الإفرازات من المهبل، ويمكن أن تكون تلك الإفرازات يأما ماء أو خيوط من الدم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق العام، وعدم القدرة على أداء المهام اليويمة.
  • زوال علامات الحمل مثل القيء والغثيان وغيرها.

أسباب الإجهاض

توجد العديد من المشكلات التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث الإجهاض، ولكن لا يوجد سبب محدد، وتختلف الأسباب من مرأة لأخري، ويمكن التعرف على الأسباب الشائعة على النحو التالي:

  • هناك العديد من المشكلات الصحية التي تتعلق بالأم الحامل منذ البداية، مثل النحافة المفرطة، أو الضعف العام في الجسم يؤدي إلى الإجهاض.
  • التعرض إلى الأشعة بشكل كبير، وذلك في حالة لو كانت المرأة تعاني من مرض ما وقامت بعمل أشعة.
  • الإصابة بفقر الدم، وتعد من الأسباب الأساسية للإجهاض خاصة في الشهور الأولى من الحمل.
  • الإصابة ببعض المشاكل والتشوهات والمشكلات الخلقية في الرحم.
  • الخلل في الهرمونات، مثل هرمونات المبيض، وهرمونات الغدة الدرقية، أو الغدة النخامية.
  • إصابة الأم بالعدوى البكتيرية.
  • في حالة تعاطي الأم للمخدرات والكحوليات، وعدم اتباع نظام غذائي صحي.
  • إصابة الأم الحامل ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري، أو أمراض القلب.
  • بذل الأم مجهود جسدي كبير، وحمل الأشياء الثقيلة.
  • في حالة إصابة الأم الحامل بمرض السكري، وعدم قدرتها على تنظيم نسبة السكر.
  • تعرض الأم للضغوط النفسية التي تؤثر عليها بشكل كبير، ويمكن أن تعرض حياة الجنين إلى الخطر الشديد.
  • ومن الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى إجهاض الجنين هي الفئة العمرية لدى الأم، وتكون معرضة للإجهاض في حالة كان عمرها أقل من 20 عاماً، أو أكثر من 40 عاماً.
  • ممارسة الأم للتمارين الرياضية العنيفة التي لا تتناسب مع الحمل.
  • عند تعرض المرة الحامل لضربات قوية في منطقتي الظهر والبطن.

الفرق بين دم الدورة الشهرية ودم الإجهاض

توجد الكثير من الفروق التي تميز بين الإجهاض وبين دم الدورة الشهرية، ويمكن التعرف على ذلك على النحو التالي:

  • يحدث في دم الإجهاض الكثير من تدرجات اللون، وذلك بخلاف دم الدورة الشهرية.
  • يختلف دم الإجهاض عن دم الدورة الشهرية من حيث التوقيت، والكمية.
  • في حالة الإجهاض تشعر المرأة بتشنجات قوية جداً، وألم شديد.
  • دم الإجهاض يكون عبارة عن تكتلات من الدم التي لم تعتاد المرأة على رؤيتها خلال فترات الدورة الشهرية.
  • دم الإجهاض يكون شديد جداً، ولكن دم الدورة الشهرية يكون شديد في البداية، ومن ثم يكون خفيف في الأيام التالية.
  • في حالة علم المرأة بالحمل فإن هذا النزيف يكون علامة قوية من الإجهاض.

الوقاية من الإجهاض

لكي تحاول المرأة الوقاية من الإجهاض، لا بد من اتباع عدة خطوات، والتي يمكن عرضها على النحو التالي:

  • العمل على اتباع حمية غذائية، غنية بكافة العناصر الغذائية التي يحتجاها جسم المرأة الحامل.
  • محاولة تجنب التعرض للأشعة خلال فترة الحمل، لأنها من الأسباب القوية التي تسبب الإجهاض.
  • الامتناع النهائي عن التدخين، أو تعاطي المخدرات، وشرب الكحوليات.
  • الحرص على عدم تناول الأدوية والمكملات الغذائية من دون استشارة الطبيب المعالج.
  • تجنب القيام بأي نشاط بدني قوي، حتى لا يؤثر بشكل كبير على الجنين ويسبب الإجهاض.
  • إجراء العديد من الفحوصات والتحاليل بشكل مستمر، لمتابعة الحالة الصحية للجنين.
  • تناول بعض الفيتامينات، والمعادين وتناول فيتامين ب، وفيتامين سي، وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • تجنب ممارسة الرياضة التي تعتمد على حمل الأوزان والرياضات العنيفة، يمكن ممارسة رياضة التنفس، واليوغا.
  • الحرص على تناول كميات كافية من الماء.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.