الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل المرأة الحامل تفقد شهوتها في بداية الحمل

بواسطة: نشر في: 16 أبريل، 2018
mosoah
هل المرأة الحامل تفقد شهوتها في بداية الحمل

الحمل يعد من الفترات الهامة والحساسة جداً التي تمر بها كل سيدة، ويحدث خلال فترة الحمل العديد من التغيرات الجنسية نتيجة تغييرات الهرمونات في الجسم، ومن ضمن هذه التغييرات التي تحدث للمرأة في بداية الحمل هي فقد الشهوة الجنسية، ولكن يختلف ذلك من سيدة إلى سيدة أخرى حيث أن بعض السيدات لا يفقدن الرغبة الجنسية اثناء الحمل، وسوف نتعرف على ذلك بالتفصيل من خلال هذا المقال.

هل المرأة الحامل تفقد شهوتها في بداية الحمل:

أكد أطباء النساء أن معظم السيدات يفقدن الرغبة الجنسية في بداية الحمل ويرجع ذلك إلى عدد من التغيرات الهرمونية، كما أن التعب والميل إلى القيء والغثيان الشديد ايضاَ يسبب النفور من العلاقة الجنسية، كما أن كثير من السيدات ينفرن حتى من ازواجهن.

كما أن هناك نسبة كبيرة من السيدات ينفرن من العلاقة الجنسية في بداية الحمل ليس بسبب فقد الشهوة وإنما بسبب الخوف من الإجهاض وخاصة إذا سبق لها الإجهاض قبل ذلك، أو بسبب تحذير الأطباء لها من ممارسة الجنس بسبب وجود مشاكل في عنق الرحم قد تسبب الإجهاض.

الشهوة الجنسية والاتصال الجنسي في النصف الثاني من الحمل:

تعد هذه المرحلة هي المرحلة الآمنة في الحمل حيث أن الهرمونات تكون قد استقرت ويكون وضع الجنين ايضاَ قد استقر، وهنا ترجع معدلات الشهوة إلى معدلاتها الطبيعية في هذه المرحلة من الحمل، وقد تشهد زيادة كبيرة في بعض الحالات حيث أن زيادة معدل الدم الواصل إلى الأعضاء التناسلية قد يسبب زيادة في الشهوة لدى السيدة الحامل.

الشهوة الجنسية والاتصال الجنسي خلال الجزء الأخير من الحمل:

ايضاَ خلال الجزء الأخير من الحمل يكون وضع الأم والجنين قد استقر تماماً مما يحدث حالة من الراحة النفسية لدى السيدة الحامل، وهذا يجعلها تتطلب مزيد من النشوة الجنسية، ولكن على الرغم من ذلك قد تكون العلاقة الجنسية صعبة خلال هذه المرحلة وذلك نتيجة لكبر حجم البطن وزيادة ضغط الحمل على المنطقة التناسلية لذلك يجب أن يبحث الزوجين عن الوضع المناسب والمريح لهم.

فوائد الاتصال الجنسي بين الزوجين خلال الفترة الأولى من الحمل:

1-يعمل الاتصال الجنسي على التقارب النفسي بين الزوجين، كما أنه يقوم برفع معنويات الزوجة ويحسن من حالتها النفسية، حيث أنها تريد أن تعرف أنها ما زالت مرغوبة من قبل زوجها على الرغم من التغييرات الكثيرة التي تمر بها وتغير كثيراً من شكلها ومن وزنها.

2-يعمل الاتصال الجنسي ايضاَ بين الزوجين على زيادة الحب والألفة بينهم، كما أنه يسبب استقرار وسعادة للجنين بسبب استقرار وسعادة الأم حيث أن الحالة الجنسية للأم ترتبط بالحالة الجنسية للجنين.

3-فوائد طبية كثيرة للجنس وخاصة إذا وصلت السيدة إلى هزة الجماع، حيث أن ذلك يعمل على زيادة هرمونات السعادة في الجسم وتسكين الألم، كما أنه يقوم بتفريغ طاقة القلق والتوتر من الجسم وكذلك يعمل ذلك على ضبط صحة القلب حيث أنه يعمل على تقوية الرئة والعمل على تنظيم ضربات القلب.

4-يمكن أن يتم ممارسة العلاقة الجنسية كاملة ولكن بدون إيلاج إذا كان هناك أي محاذير من قبل الطبيب وذلك من اجل تحسين الحالة الصحية والمزاجية للسيدة الحامل.

محاذير هامة يجب الانتباه اليها عند ممارسة العلاقة الجنسية اثناء الحمل:

1-يجب أن تتم ممارسة العلاقة الجنسية بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج، حيث أنه في بعض الحالات لا يجب أن تتم الممارسة لما في ذلك من خطورة شديدة على الأم وعلى الجنين، ومن ضمن المخاطر التي قد تحدث نتيجة ممارسة العلاقة الجنسية اثناء الحمل هو خطر التعرض للإجهاض، او خطر انفصال المشيمة في حال إن كانت المشيمة في غير مكانها، وايضاَ قد يؤدي إلى ولادة مبكرة.

2-إذا كنت قد سبق لك الإجهاض في بداية الحمل يجب الا يتم ممارسة العلاقة الحميمية إلا بعد أن يتم التأكد من أن الحمل قد ثبت تماماً.

3-إذا عانيت من مشاكل اثناء الحمل أو إذا كنت تعاني من انقباضات في عنق الرحم، هنا يجب أن يتم وقف العلاقة الجنسية والعمل على راحة الجسم التامة من أجل التخلص من هذه الانقباضات.

أوضاع قد تكون مريحة بالنسبة للزوجين اثناء فترة الحمل:

خلال فترة الحمل تمر السيدة الحامل بعدد من التغييرات ومن ضمنها كبر حجم البطن مما يجعل الوضع التقليدي للعلاقة الجنسية غير مريح ويمكن أن يتم تغيير الوضع على النحو الآتي:

1-وضع المقص.

2-الوضع الجانبي بين الزوجين ويكون من أكثر الأوضاع راحة للأم.

3-الوضع العلوي للسيدة ولكن يجب التأكد من قوة عضلات الرحم قبل أن يتم ممارسة هذا الوضع.

عزيزتي الحامل يجب أن تقومي باستشارة الطبيب المعالج لك من أجل أن يقوم باختيار الوضع المناسب لك ولزوجك اثناء فترة الحمل.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.