الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الرضاعة تسبب منع الحمل؟

بواسطة: نشر في: 3 مايو، 2018
mosoah
هل الرضاعة تسبب منع الحمل؟

تتساءل العديد من السيدات إذا كانت الرضاعة الطبيعية من الوسائل الآمنة التي  تساعد في منع الحمل أم لا، ولكن البعض منهم يكونوا على اعتقاد بأن الرضاعة الطبيعية تكون من أحد الوسائل الآمنة التي تساعد على منع الحمل دون الحاجة لاستخدام أحد الوسائل الأكثر شيوعاً بين السيدات فهم يطلقوا عليها الرضاعة النظيفة، كما أنها تعمل على عدم نزول الدورة الشهرية لمدة تصل إلى عام بعد فترة الولادة .

الرضاعة الطبيعية تعتبر من الوسائل الطبيعية التي تعمل على منع حدوث التبويض أو الإخصاب في الفترة التي تنقطع بها الدورة الشهرية، ولكن البعض الأخر من السيدات يعتقد أن الرضاعة لم تكن هي الوسيلة الأكثر أماناً بين السيدات مما يجعلهم يبحثون عن استخدام طرق أخرى تساعدهم في منع الإنجاب بتلك الفترة، ويكون من الأفضل أن تستشير المرأة الطبيب المختص بعد الولادة بستة أشهر في حال إذا كنتِ لم ترغب في الحمل في هذا الوقت، فبعض النساء ترغب بأن تعطي لنفسها فرصة كبيرة بأن ترعى طفلها الصغير وتهتم بتربيته بما يكفيها من الوقت، ومنهم من تحت أن لا تنجب إلى بعد مرور عامين أو ثلاثة أعوام من الولادة وبعد الانتهاء من فترة الرضاعة.

هل الرضاعة تسبب منع الحمل؟

متي تكون الرضاعة الطبيعية وسيلة آمنة لمنع الحمل؟

تكون الرضاعة الطبيعية في بعض الحالات من الوسائل الطبيعية الآمنة في حال كانت الأم تعتمد على الرضاعة الطبيعية فقد، وعلى مدار 24 ساعة بمعدل ما يتقارب من 6 إلى 8 رضعات مشبعة وطويلة للطفل خلال اليوم، وفي هذه الحالة لم يحدث نزول للدورة الشهرية بعد الولادة قبل ما يقارب 6 أشهر أو عام تقريباً.

وهذا يعني أن كلما زادت الأم في رضاعة الطفل طوال اليوم يعمل على ـاخر نزول الدورة الشهرية، ويعود هذا لارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين  وهو هرمون مخصص لإنتاج لبن الأم والذي يساعد على أن يشعر الجسم بأنه في حالة حمل مستمرة، كما أن هذا الهرمون يعمل على تخفيض نسبة الخصوبة والإباضة وبالتالي تكون فرصة الحمل ضئيلة جداً بشكل طبيعي.

فمن الممكن ان تعمل الرضاعة الطبيعية على منع حدوث حمل لمدة 6 أشهر فقط، فعندم تقوم الأم بتعود الطفل على أن يتناول بعض الأطعمة التي تتناسب مع فترته العمرية فبالتالي تقلل من عدد مرات الرضاعة اليومية، وبهذا تقل فاعلية وسيلة الرضاعة الطبيعية ومن الممكن حدوث حمل بأي وقت، فيجب على الأم أن تكثر من عدد مرات الرضاعة للطفل.

لماذا الرضاعة الطبيعية لم تكن من الوسائل الطبيعية الآمنة لمنع الحمل؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى أن استخدام الرضاعة كوسيلة طبيعية لمنع الحمل، والتي يجب أن تأخذها كل سيدة في الاعتبار ومنها التالي:

  • في حال كانت الأم تعتمد على استخدام الرضاعة الصناعية او أنها تقوم بتناول الطفل لكثير من الأطعمة على مدار اليوم، وتقلل من الرضاعة الطبيعية فهذا يساعد على إتاحة فرصة الحمل.
  • إن الرضاعة الطبيعية تكون فعالة خلال الـ 6 أشهر الأولى بعد الولادة، ولكن في حال نزول الدورة الشهرية فتصبح احتمالية الحمل واردة بشكل كبير، ومن الممكن قبل عودتها يحدث التبويض وتزيد احتمالية الحمل.

ماهي الوسائل الأخرى لمنع الحمل؟

يوجد بعض من الوسائل البديلة التي تعتمد على استخدامها بعض السيدات خاصة بعد 6 أشهر من الولادة في حال كانت السيدة ترغب في منع الحمل بهذا الوقت والتي تتمثل في الآتي:

  • إذا كانت الامرأة بفترة الرضاعة يمكنها أن تقوم باستخدام خاصة لمنع الحمل طوال فترة الـ 6 أشهر الأولى من الرضاعة.
  • من الممكن أن يتم استخدام أقراص تحتوي على الأستروجين والبروجستيرون فهي تكون من الأقراص الآمنة جداً على الأم والرضيع، ولكن الأقراص التي تحتوي على الأستروجين تسبب انخفاض كمية اللبن لدى الأمو، ولذا يفضل أن تستخدمين الأقراص التي تحتوي على البروجستيرون فقط.
  • إذا كانت المرأة تقابل أي مشكلة تمنعها من استخدام الأقراص الهرمونية، فمن الممكن أن يستخدم الزوج الواقي الذكري، أو استخدام بعض الأدوية التي تعمل على قتل الحيوانات المنوية خلال العلاقة الحميمة، ولكن يجب قبل البدء بأخذ هذا النوع من الأدوية أن تستشير الطبيب المختص، لأن هذه الأدوية تحتوي على كمية من المواد الكيماوية التي من الممكن أن تضر لبن الأم وتسبب المشكلات الصحية للطفل، ولذا يفضل اختيار المواد الآمنة للأم المرضعة.
  • ولكن إذا ترغب الأم بأن تمنع الإنجاب مرة أخرى فيمكنها الاستعانة والقيام بعمليات ربط قناة فالوب أو ربط الوعاء الذي يعمل على نقل الحيوانات المنوية لدى الزوج.
  • في حال كانت الأم توقفت عن استخدام الرضاعة الطبيعية كنوع من الوسائل الطبيعية لمنع الحمل، يمكنها أن تختار ما بين العديد من وسائل منع الحمل الأكثر شيوعاً بين النساء، مثل تركيب اللوب كافة أنواعه المختلفة والذي يساعد على فرز هرمون يساعد على قتل الحيوانات المنوية، أو استخدام أنواع مختلفة من أقراص منع الحمل، أو استخدام لاصقة الأورثوايفرا، والذي يدوم مفعولها لمدة ثلاثة اشهر إلى ثلاثة سنوات على حسب رغبة السيدة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.