مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الإلتهابات تمنع الحمل ؟

بواسطة:
هل الإلتهابات تمنع الحمل

هل الالتهابات تمنع الحمل ؟ سؤال متداول عند العديد من السيدات، تصاب نسب كبيرة من النساء بالالتهابات قبل الحمل، والتي يرجح البعض على أنها من أسباب منع الحمل أو تأخره، و بالفعل هناك الكثير من الأبحاث و الدراسات العلمية التي أجريت في هذا المجال، و التي أكدت على تأثير الالتهابات في منع الحمل و هناك منهم من نفي هذا التأكيد، و لكن لمعرفة الإجابة يجب التعرف على أنواع الالتهابات المختلفة، و آثارها الجانبية في تأخر الحمل.

هل الإلتهابات تمنع الحمل ؟

  • الالتهاب المهبلي من أكثر الأنواع انتشارًا بين النساء، و التي تتسبب في الكثير الآلام الشديدة أثناء العلاقة الزوجية, و الذي قد يقلل من فرص حدوث الحمل، لما يسببه من إزعاج و توتر و حكة شديد و نزول إفرازات بيضاء اللون و كريهة الرائحة.
  • تنتج التهابات المهبل عن الإصابة بنوع من الجراثيم داخل الرحم، أو استخدام العناصر الكيميائية الغير مناسبة لمنطقة المهبل، والتي تتواجد في كثير من أنواع العطور و الصابون.
  • يجب التوجه للطبيب المختص لتلقى العلاج المناسب، مثل المضادات الحيوية المتعددة التي تقضي على الجراثيم المسببة لها.
  • هناك الكثير من حالة الالتهاب المهبلي الشديد، التي تمنع وصول السائل المنوي داخل الرحم، حيث تتسبب البكتريا الموجودة بقتل الحيوانات المنوية، فور دخولها المهبل، و لذلك يجب الكشف المبكر و معرفة أسباب تأخر الحمل.

تأثير الالتهابات الفطرية في منع الحمل:

  • الالتهاب الفطري يعد من أنواع الالتهابات التي تنتقل عن طريق العدوى، و قد تكون بسبب عدوى الجهاز الهضمي ، أو التي يمكن أن تصاب بها الزوجة أثناء العلاقة الحميمة من الزوج، وفي هذه الحالة يتلقى كلا من الزوج و الزوجة العلاج سويًا، وهذا ما يحدده الطبيب المختص، بعد إجراء الفحوصات اللازمة، و التأكد من كونه الالتهاب الفطري.
  • و في بعض الأحيان يكون ناتج عن ضعف المناعة لدى المرأة، و التي تجعل من السهل تلقى العدوى بسبب استخدام الواقي الذكري بكثرة، أثناء العلاقة الحميمة، أو استعمال الفوط الصحية الغير معقمة لأوقات طويلة.
  • ويتم استعمال الكريمات و أنواع المضاد الحيوي لعلاج الالتهاب،  تحت أشراف الطبيب المختص لكلًا من الزوجين.

تأثير التهابات مجرى البول في منع الحمل:

  • التهابات مجرى البول تحدث نتيجة انتقال البكتريا المضرة من المهبل للمسالك البولية، نظرًا لقصر طول مجرى البول للنساء، و الذي يسهل انتقال العدوى بسهولة، و الذي يتمثل في الحرقة الدائمة إثناء و بعد التبول، و الآلام في منطقة البطن السفلى و كلا الجانبين.
  • لم تثبت أي من الدراسات التأثير السلبي لالتهاب مجرى البول في منع الحمل، و لكن العامل المؤثر هو عدم أمكانية ممارسة العلاقة الحميمة مع وجود الالتهاب، و الذي يتسبب في الآلام أثناء العلاقة لا يمكن تحملها.
  • تصاب النساء بالتهاب المسالك البولية، نتيجة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية أو الجماع المتكرر و المفرط مستخدمًا الواقي الذكري الغير مناسب.

تأثير الالتهاب عند الرجل في منع الحمل:

  • من الغريب في بعض الأحيان، معرفة أن الالتهابات عند الرجل لها تأثير في منع الحمل، و ذلك للعادات و التقاليد المجتمعية في إلقاء اللوم على النساء في تأخر الحمل، و لكن الالتهابات التناسلية عند الرجل لها تأثير كبير و لكن بطريقة غير مباشرة.
  • تعمل التهابات الجهاز التناسلي عند الرجل بتقليل كمية الحيوانات المنوية المتواجدة بالسائل المنوي الذي يصل لرحم المرأة بطريقة غير مقصودة، حيث أن الالتهاب يقوم بسد القناة المسئولة عن تنقل السائل المنوي من الرجل للمرأة، و لذلك يقلل من فرص الحمل.
  • يعمل الالتهاب المزمن للخصيتين على التأثير السلبي في إنتاج الحيوانات المنوية، و قلة نشاطها و أعدادها مما يجعل من الصعب وصولها لتخصيب البويضة و حدوث الحمل.
  • و أخيرًا ينصح الأطباء للمقبلين على الإنجاب، بإقامة العلاقة الحميمة في أوقات التخصيب التي يحددها الطبيب المختص، و لكن ليس بشكل يومي، لزيادة فرص نجاح التخصيب، و زيادة نشاط الحيوانات المنوية المخزنة في الخصيتين، ليس عددًا و لكن أكثر صلاحية للتخصيب و حدوث الحمل.