الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية معرفة الحمل وإقتراب الدورة ؟

بواسطة: نشر في: 5 مايو، 2018
mosoah
معرفة الحمل وإقتراب الدورة

تعرفي على طريقة معرفة الحمل وإقتراب الدورة حيث يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على السيدات قبل موعد الدورة الشهرية ومنها أعراض نفسية وأعراض عضوية، كما يوجد بعض من الأعراض المتشابهة لأعراض الحمل التي تجعل المرأة الحامل في حجيرة كبيرة من أمرها في معرفة نوع هذه الأعراض إذا كانت أعراض لمجيء الدورة الشهرية أو لوجود حمل، فيكون دائماً من الصعب على كل سيدة أن تعرف الفرق بين أعراض الحمل وأعراض ما قبل الدورة الشهرية، وهذا الأمر يجعلها في حيرة وتشكك في احتمالية وجود الحمل، ولكن ما لم يعلمه الكثيرون من النساء أنه من الممكن أن يكون بمقدورها التفرقة بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية، ولكننا سوف نقدم إليكم بعض التفاصيل الخاصة بمعرفة الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية.

معرفة الحمل وإقتراب الدورة :

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض اقتراب الدورة الشهرية :

هناك العديد من الأعراض المتشابهة والتي يكون من الصعب التفرقة بينهما ولكن سوف نعلمكِ ببعض الأعراض وكيفية التفرقة بينهم.

  • مدة الأعراض:

تظهر علامات الدورة الشهرية دائماً قبل موعد الدورة بأسبوع أو بعشرة أيام، ولكن يتوقف موعد بداية الدورة الشهرية على حسب كل سيدة، وتنتهي الأعراض بعد نزول الحيض أو بعد الانتهاء من نزولها، ولكن في حالة حدوث حمل تزداد الأعراض وتستمر لفترات طويلة.

قد تعتقد بعض السيدات أن مع نزول الدم بموعد اقتراب يكون هو دم الحيض، ولكن في أغلب الحالات تكون علامة لوجود حمل ولكنه يسمى بالحمل الغزلان.

  • آلام الثدي:

دائماً بعض السيدات تشعر بآلام بالثدي مع اقتراب موعد الدورة الشهرية، ولكن يختلف الأمر بالنسبة للسيدة الحامل، فتكون الآلام في تلك الحالة اكثر شدة، وتختفي مع الوقت في حال بداية الدورة الشهرية، ويكون نتيجة لنزول لتخفيض نسبة هرمون البروجسترون لدى السيدات، أما في حال وجود حمل فتزداد الشعور بالألم نتيجة لارتفاع نسبة البروجسترون بالجسم، كما أن يتغير لون المنطقة المحيطة بحلمة الثدي وتصبح داكنة بشكل أكبر ومتسعة قليلاً.

  • الانقباضات وآلام البطن:

عند اقتراب موعد الدورة الشهرية تشعر السيدة ببعض الانقباضات في منطقة أسفل البطن، ويستمر الشعور بالألم لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام بعد موعد الدورة الشهرية، ولكن إذا كانت هذه الأعراض تدل على وجود الحمل، فتكون تلك الانقباضات حادة وتتكرر في المراحل الأولى من الحمل، إضافة إلى الشعور بثقل كبيرة بالظهر والبطن، والشعور بالغثيان أو ربما يصل الأمر إلى حدوث قيء وخاصة بفترة الصباح.

  • الشعور بالتعب والارهاق:

عندما يقترب موعد الدورة الشهرية عند النساء تشعر بالألم بالمفاصل وفي العضلات، كما يشعرن بالتعب والإرهاق، ويشعر البعض منهم بالأرق واضطرابات بالنوم، والبعض منهم يشعر بالنوم بشكل كبير.

وفي حالة وجود الحمل تكون الأعراض بشكل كبير، والتي تصل أحياناً إلى الشعور بالإعياء والدوار وضيق النفس، ويعود ذلك إلى ارتفاع نسبة مستوى البروجسترون وتعمل على زيادة الرغبة في النوم بشكل مفرط.

  • الإقبال الشديد على الطعام والنفور من بعض الأطعمة:

تتير شهية السيدات في حالة الدورة الشهرية من خلال تناول كميات كبيرة من الأطعمة أو الرغبة الكبيرة في تناول الشوكولاتة والحلويات والسكريات أو تناول الأطعمة المالحة.

ولكن إذا كانت المرأة حامل فأنها تكون منزعجة من بعض الأطعمة تالتي كانت مفضلة بالنسبة إليها، ومن الممكن أن تنجذب لأطعمة لم تقبل عليها من قبل ، ويوجد البعض من السيدات تزداد شهيتهم لتناول الطعام بشكل كبير وملحوظ.

أعراض أخرى تظهر في حالة الحمل فقط :

  • ظهور بعض من بقع الدم تستمر لعدة أيام فقط عند انغراس الجنين بجدار الرحم، ومن الممكن أن يحدث نزيف يدوم لبضعة أيام، ولكن هذا الدم لا يكون مماثل لدم الحيض لا من حيث الكمية أو المدة.
  • تعرض الجسم لارتفاع درجة حرارته أكثر من المعتاد عليها ولفترات طويلة معو وجود زيادة في التعرق ويرجع هذا لارتفاع هرمون الحمل لأنه ينشط الغدة العرقية.
  • الإصابة بالإمساك فعندما يحدث تغير في الهرمونات تكون الأمعاء في حالة استرخاء، وهذا يسبب حدوث الإمساك مع صعوبة في الهضم ووجود التهابات بالمعدة.
  • تتعرض بعض السيدات إلى الشعور بالغثيان من أي نوع من الروائح مثل الصابون والعطور والبخور أيضاً.
  • التبول بكثرة طوال اليوم وعدم القدرة في السيطرة على حبسه، وهذا يكون بسبب زيادة السوائل الموجودة داخل الجسم والتي يتم التعامل معها عن طريق الكلى، والتي تعمل على ملأ المثانة البولية بشكل مستمر مع ظهور رائحة قوية للبول.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.