الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يظهر الحمل بتحليل الدم

بواسطة: نشر في: 15 يوليو، 2019
mosoah
متى يظهر الحمل بتحليل الدم

متى يظهر الحمل بتحليل الدم ؟ سؤال تطرحه العديد من السيدات في الفترة الأخيرة، وذلك لأنه بمجرد ما يتم الزواج تنتظر المرأة تلك اللحظة التي ستكون فيها أم، فتبدأ بمتابعة التغيرات الصحية التي تطرأ عليها، والتي من شأنها أن تُخبرها بوجود الحمل، ولكنها تسمع الطبيب يؤكد على أن الوسيلة الأساسية التي تتيقن المرأة من خلالها بوجود حمل هي تحليل الدم. فهو العلامة الأساسية التي من خلالها تتأكد من الحمل، ولكن في بعض الأحيان يخطأ أو يُصيب فـ متى يظهر الحمل في فحص الدم  هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم على موسوعة.

متى يظهر الحمل بتحليل الدم

على الرغم من وجود العديد من الطرق التي يُمكن من خلالها أن تتنبأ المرأة بحملها، إلا أن تلك الطرق لم تكن كلها جديرة بالثقة، فقد تصدق، وقد تكذب أحيانًا، ومنها بعض العلامات التي تطرأ على المرأة كتأخر الدورة الشهرية عن موعدها الأساسي، وكذلك  الشعور بالدوخة والغثيان، وآلام الرأس وغيرها من الأعراض التي تدل على حدوث الحمل، إلا أنها لا تكون مؤكدة.

ولا يقتصر الأمر على تلك الأعراض فحسب، فهناك اختبار البول الذي يتم من خلال تلك الشرائط التي تُباع في الصيدليات، ولكنها لا تعد دليل قوي على وجود الحمل من عدمه، وتكثر بها نسبة الخطأ، هذا إلى جانب الطرق الشعبية المتعارف عليها والتي لا تُجدي في كثير من الأحيان.

ومن هنا يوصي الأطباء بضرورة الخضوع لاختبار الدم، وذلك من أجل الحصول على نتيجة مؤكدة وصادقة إلى حد كبير، وذلك من خلال الذهاب إلى أقرب مختبر طبي لسحب عينة، وفحصها فيما يُسمى بتحليل HCG. أما عن الوقت المناسب والذي على المرأة أن تتوجه فيه لإجراء هذا التحليل فيُفضل أن يكون بعد غياب دورتها الشهرية عن الموعد الأساسي بنحو أسبوع كامل، حتى يظهر هرمون الحمل في الدم بالشكل الكافي.

متى يظهر الحمل في الدم بعد تاخر الدورة

كما أسلفنا الذكر فإن اختيار الحمل عن طريق الدم، لا يُمكنه أن يُشير إلى وجود حمل من عدمه بشكل مؤكد إلا بعد مرور ما يقرب من سبعة أيام من توقف الدورة الشهرية، وفي بعض الحالات يكون على المرأة الانتظار لمدة أطول من أسبوع واحد من أجل أن تُجري هذا الاختبار وتتأكد من النتيجة. فمن الأفضل تنتظر المرأة حتى يمر خمسة عشر يومًا على موعد التبويض.

هل فحص الدم للحمل دقيق

من المتعارف عليه أن هناك نوعين من أنواع فحوصات الدم، يتمثل الأول في فحص الدم النوعي الذي من خلاله تتعرف المرأة على نتيجة وجود الحمل سواء بالإيجاب أو السلب وهو من الفحوصات المؤكدة بنسبة كبيرة في حالة إن التزمت المرأة بالانتظار فترة 15 يوم عقب التبويض. ومن الضروري بعدها أن تُجري فحص لدى الطبيب المعالج من خلال أشعة السونار لتتعرف على سلامة الحمل وتتابع نمو الجنين.

وهناك نوع آخر من أنواع التحاليل التي يطلبها الطبيب في بعض الأحيان، وهو تحليل الدم الرقمي، والذي يعمل على قياس نسبة هرمون الحمل بدقة داخل الدم، فيتم إجراءه مرة، ثم الانتظار لفترة وإعادته مرة أخرى وفي حالة مضاعفة هذا الهرمون داخل الدم، فيكون الحمل طبيعي ويتطور بشكل مناسب.

وفي النهاية من الضروري في كل الحالات أن تلجأ المرأة إلى الطبيب المعالج من أجل الحصول على نصيحته في تحديد نوع الاختبار المطلوب، وذلك من أجل متابعة سلامة صحتك، وصحة جنينك.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.