الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تنفخ الروح بالجنين

بواسطة: نشر في: 5 نوفمبر، 2019
mosoah
متى تنفخ الروح بالجنين

متى تنفخ الروح بالجنين ، هذا ما سنجيب عليه خلال مقالنا اليوم من موسوعة، فقد تتساءل بعض الأمهات، وترغب في معرفة الميعاد الذي ينفخ فيها الله عز وجل الروح في الجنين، فالله سبحانه وتعالى كرم الإنسان وجعل له عقلاً؛ لكي يُميزه عن غيره من سائر الكائنات، وبواسطته يتم التعرف على كافة الأشياء من حوله، فأول ما يأخذه الجنين من حقوق منذ وجوده في بطن الأم، ونموه وتشكيله هو نفخ الروح به.

وقد اختلف العلماء والفقهاء في تحديد الموعد الذي تُنفخ فيه الروح، وخلال السطور التالية سنوضح هذا الأمر، فقط عليك أن تتابعنا.

متى تنفخ الروح بالجنين

هناك الكثير من الآراء المختلفة التي تتحدث عن توقيت نفخ الروح بالجنين داخل الأم، ومن الممكن تقسيمها إلى الآتي:-

أقر بعض جمهور الفقهاء من المالكية، والحنفية، والحنابلة، الشافعية، والظاهرية ومعظم العلماء بأن الله عز وجل ينفخ الروح في الجنين بعد 120يوماً أو بعد مرور المراحل الأربعين الثلاثة كما وُرد في حديث عن عبد الله بن مسعود فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”إنَّ أحدَكُم يُجمَعُ خلقُهُ في بطنِ أمِّهِ أربعينَ يوماً ثمَّ يَكونُ في ذلك عَلقةً مثلَ ذلِكَ، ثمَّ يَكونُ مضغةً مثلَ ذلِكَ، ثمَّ يرسلُ الملَكُ فينفخُ فيهِ الرُّوحَ ويؤمرُ بأربعٍ، كلِماتٍ: بكَتبِ رزقِهُ وأجلِهُ وعملهُ وشقيٌّ أو سعيد”.

فالحديث الشريف يوضح أن كل مرحلة من مراحل خلق الجنين الثلاثة وهم (نطفة – علقة – مضغة) تحتاج إلى أربعين يومًا، ومن بعدهم يبدأ نفخ الروح بالجنين، وذلك بعد إتمام أخر مرحلة وهي الثالثة، أي حينما يمر 120يوماً.

وفي قول أخر ذهب ابن رجب الحنبلي، وابن عباس، إلى رواية عن الأمام أحمد، وأوضح أن الروح يتم نفخها في العشرة الأيام التالية لتمام الشهور الأربعة الأولى من الحمل، أي عند الدخول في الشهر الخامس، ومرور 130 يوماً، وتم الاستدلال في هذا الأمر على عدة المرأة التي توفي زوجها، فقال ابن المسيب عندما تم سؤاله عن عدة الشخص المتوفي فقال أربعة أشهر وعشراً، فتم سؤاله عن العشر أيام، فقال ينفخ فيها الروح.

وهناك فريق أخر من العلماء قال أن الروح يتم نفخها في الجنين بعد مرور أربعين يوماً على وجوده في بطن الأم، وكان الاستدلال على ذلك في قول الله عز وجل من سورة السجدة:”ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ ۖ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۚ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (9)”.

وهنا يُشير إلى أن الروح يتم نفخها بعد التعديل والتسوية والاستقامة أي بالأسبوع السادس، أو السابع، ففي تلك الفترة يبدأ الجسم في الاعتدال، ويتحدد مصير الطفل بالأسبوع السابع فأما أن يكون به تشوه، أو يكون سوي وسليم.

متى تنفخ الروح بالجنين علميا

إن نفخ الروح بالجنين تم ذكرها في أحد الأحاديث الشريفة، فعن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”إنَّ أحَدَكُمْ يُجْمَعُ في بَطْنِ أُمِّهِ أرْبَعِينَ يَوْمًا، ثُمَّ عَلَقَةً مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ يَكونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فيُؤْمَرُ بأَرْبَعٍ: برِزْقِهِ وأَجَلِهِ، وشَقِيٌّ أوْ سَعِيدٌ، فَواللَّهِ إنَّ أحَدَكُمْ – أوْ: الرَّجُلَ – يَعْمَلُ بعَمَلِ أهْلِ النَّارِ، حتَّى ما يَكونُ بيْنَهُ وبيْنَها غَيْرُ باعٍ أوْ ذِراعٍ، فَيَسْبِقُ عليه الكِتابُ فَيَعْمَلُ بعَمَلِ أهْلِ الجَنَّةِ، فَيَدْخُلُها. وإنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ بعَمَلِ أهْلِ الجَنَّةِ، حتَّى ما يَكونُ بيْنَهُ وبيْنَها غَيْرُ ذِراعٍ أوْ ذِراعَيْنِ، فَيَسْبِقُ عليه الكِتابُ، فَيَعْمَلُ بعَمَلِ أهْلِ النَّارِ فَيَدْخُلُها. قالَ آدَمُ: إلَّا ذِراعٌ”.

وبالتالي فنفخ الروح، وكتابة القدر متلازمان مع بعضهما البعض، فالله عز وجل يرسل ملكاً من أجل القيام بذلك، فمرحلة النطفة، والعلقة والمضغة تتم خلال أول أربعين يوم، فمرحلة المضغة إذا كانت في المرحلة الثالثة وبأخر أربعين يوم فهنا ستظهر العظام بالشهر الخامس، وهذا بالطبع خطأ علمي، فبواسطة التشريح نجد أن عظام الجنين تتكون بالشهر الثاني، وليس الخامس.

ونجد أن هذا الموضوع لا يفصل فيه العلم أو الطب، ولكن النصوص الشرعية التي وضعها الله عز وجل وذكرها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الشريفة.

إذن فنفخ الروح لا يُمكن الإقرار باليقين والجزم بالميعاد المُحدد له، ولكننا نجتهد في تقديم المعلومات التي تم ذكرها في هذا الشأن، ونُحاول أن نُقدم إليك الموعد التقريبي لنفخ الروح.

وبالتالي فالله عز وجل يسوي الإنسان ويخلقه في أحسن صورة، ثم ينفخ فيه الروح بالجنين بعد أن تنتهي عملية الخلق ويكون ذلك بالأسبوع التاسع، أو العاشر، أو حينما يتم تمييز الأعضاء التناسلية خلال الأسبوع الثاني عشر، فالحركات اللارداية للطفل قد تكون دليل على وجود روح في الجنين، والله عز وجل أعلى و أعلم.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.