الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أول أعراض الحمل بالتفصيل

بواسطة:
ما هي أول أعراض الحمل

يتساءل البعض ما هي أول أعراض الحمل وذلك لأنه حلم كل زوجة فالأمومة حلم كل فتاة منذ صغرها حينما كانت تحتضن عروستها وتعتني بدميتها فالأمومة شعور فطري وإحساس غريزي لدى المرأة ولأن أمور الحمل والولادة تشغل بال جميع أفراد الآسرة وليست المرأة فقط كان موضوعنا اليوم،ما هي أول أعراض الحمل للإجابة عن استفساراتكم ومساعدة جميع أفراد العائلة في إيجاد ردود شافية  عن استفساراتهم من خلال محركات البحث، الحمل هو ثمرة الزواج وحبة قلب الوالدين وبالحمل تقوى أواصر المودة بين الزوجين وتزيد روابط العلاقة بينهما فكم من بيوت كادت أن تخرب وكان الحمل سبب إنقاذها وكم من علاقات أوشكت على النهايات ولكن سماع بشرى الحمل ضخت دماء المودة مرة أخري بين شرايينها الجافة ولأهمية هذا الحدث في حياتنا كان علينا إلقاء الضوء عليه في موسوعة.

ما هي أول أعراض الحمل

تختلف أعراض الحمل من امرأه إلى أخرى وليس شرطا أن ما يحدث لامرأة يحدث لأخرى بل لوحظ أن نفس المرأة تختلف أعراض حملها من واحد لآخر وتتوقف أعراض الحمل على عدة عوامل منها البيولوجية ومنها الفسيولوجية ومنها الوراثية فأعراض الحمل تختلف باختلاف الحالة النفسية للام فما قد يمر مرور الكرام على زوجة تنعم باهتمام زوجها وحبه ورعايته قد تستصعبه أخرى مهملة أو مهزومة أو منبوذة أعراض الحمل التي تعتبرها زوجة ذات بنية قوية أعراضا هامشية قد تؤثر في أخرى تعاني من الهزال أو الأنيميا، أعراض حمل ينتظرها الجميع بشوق ولهفة وانتظار عدة سنوات تختلف عن أعراض حمل غير مرغوب فيه بالنسبة لأبويه سواء لضيق ذات اليد أو لمجيئه في ظروف غير مواتية أو لاكتفاء أبويه بعدد معين من الأبناء تناسب ظروفهما . إليكم أول أعراض الحمل بالتفصيل:

أولاً: أعراض شائعة

  • تأخر الدورة الشهرية: فتأخر نزول دماء الدورة الشهرية يعتبر من أول العلامات التي تأخذ بها المرأة كبشارة لحملها ولكن ليس بالطبع تأخر نزول الدورة هو علامة للحمل فقد يكون تأخرها لسبب مرضي أو عامل نفسي .
  • التقلصات: التي تشبه تقلصات الدورة الشهرية والإفرازات المهبلية المصحوبة بدماء نتيجة انغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم ولا تتطلب تلك الإفرازات إي نوع من العلاج إلا إذا كانت مصحوبة برائحة كريهة فينذر ذلك بوجود عدوى بكتيرية أو فطرية ولا يتم المعالجة إلا بمعرفة الطبيب.
  • تغيرات في الثدي: تتم عدة تغيرات في الثدي نظرا لتغير مستوى الهرمونات بالدم  فيتغير لون الهالة المحيطة بالحلمة للون الداكن كما تشعر المرأة بتغير حجم الثدي وثقله وقد تشعر بالآلم فيه سواء عن طريق لمسه أو النوم عليه أو بالشعور بالوخز المفاجئ دون سبب واضح وقد تلاحظ المرأة كبر حجمه أو تورمه  أو ثقله عند تحريكه بخلاف العادة ولكن عليها إذا زاد الأمر عن حدة معاودة الطبيب المعالج للاطمئنان بعدم وجود سبب مرضي آخر.
  • الشعور بالإرهاق: من أول علامات الحمل أيضا الشعور المضاعف بالإرهاق مع اقل مجهود ويعزى ذلك لتغير مستوى هرمون البروجسترون في الدم وكذلك أن بعض أنواع الحمل قد يصاحبه انخفاض في ضغط الدم وكذلك انخفاض في مستوى السكر وهذا هو السبب الرئيسي في الشعور بالإعياء مع أي حركة ولو بسيطة.
  • آلام الظهر: يعتبر من الأعراض الشائعة عند اغلب النساء نتيجة تحميل ثقل على العمود الفقري أو تغيير انحنائه للخلف.

ثانيًا: أعراض غير شائعة

  • الإمساك: ويعزى ذلك لإفراز هرمون البروجسترون الذي يعمل على بطء حركة الأمعاء الدقيقة في تلك الفترة وبالتالي حدوث الإمساك وللتخلص من ذلك ل العرض تنصح المرأة الحامل بتناول الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف لزيادة كفاءة الأمعاء والقضاء على الإمساك وأيضا للاستفادة من العناصر الغذائية الهامة لها ولجنينها في ذلك الوقت.
  • الصداع : تختلف هذه الأعراض من امرأه لأخرى وتعتبر من الأعراض غير الشائعة عند الجميع
  • الشعور بالغثيان: وهو شعور يختلف من امرأة لأخرى ولا سبب له إلا تداخل الهرمونات في تلك الفترة ويختلف توقيت الغثيان أو  الرغبة في القيء فعند البعض يرتبط بالصباح وعند البعض الآخر قد يحدث عن شم رائحة معينة أو عرق أو حتى رائحة طعام يطهى.
  • الدوخة و الإغماء: ويعزى ذلك لحدوث تمدد بالأوعية الدموية مما ينتج عنه  انخفاض في ضغط الدم أو انخفاض نسبة السكر وفي حالة تكرر هذا العرض يجب مراجعة الطبيب  المختص لوضع نظام غذائي مناسب وكذلك وصف العلاج الملائم.
  • التغيير السريع للمزاج: يلاحظ علي الحامل حساسيتها ويلها للاكتئاب والحزن في تلك الفترة نتيجة عدة تغيرات هرمونية تحدث لها بصورة متوالية وسريعة

من المتعارف عليه أن الأشهر الثلاثة الأولى في الحمل لا يجب تناول أي نوع من العقاقير الطبية ولا حتى الأعشاب إلا بمعرفة الطبيب لأنها فترة تكوين الجنين وأي نسبة من الخطأ تعرضه والعياذ بالله لخطورة إجهاضه أو نموه مشوها ولذلك لابد من التعامل بحذر عن طريق الطبيب المختص وعدم إعطاء فرصة للاقتراحات أو الاحتمالات فطفلك القادم أمانة لديكِ لحين خروجه للنور وتناوله بين يديكِ.