الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو شكل نزيف بداية الحمل

بواسطة: نشر في: 7 سبتمبر، 2018
mosoah
شكل نزيف بداية الحمل

تعرفي على شكل نزيف بداية الحمل وكيفيه تمييز الأعراض العادية والخطرة ، حيث تتعرض الكثير من السيدات في بداية حدوث الحمل إلى النزيف البسيط، وهذا النزيف هو علامة من علامات حدوث الحمل، وهو من الأمور الطبيعية التي تحدث مع غالبية النساء عند حدوث الحمل، ولكن الكثير من السيدات تشعر بالقلق حيال هذا النزيف، وبالأخص إن حدث في الوقت التي تنتظر فيه حدوث الحمل، فتتفاجئ بوجود نزيف، وهذا الأمر الذي يجعلها تشعر بأن الحمل لم يحدث أو أنه تم نزول الجنين، ومن خلال هذا المقال على الموسوعة سوف نتعرف بالتفصيل على النزيف الذي يحدث في بداية الحمل، وما هو شكله وقوامه وعوامل خطورته.

شكل نزيف بداية الحمل :

نزيف بداية الحمل هو عبارة عن نزول بعض الإفرازات من فتحة المهبل وهو في الغالب أمر طبيعي جدًا، وقد تتعرض له ثمانون بالمائة من معدل النساء الحوامل، ويكون لهذا النزيف بعض الأسباب المختلفة ولكل سبب من أسباب حدوث النزيف الشكل المخصص به، ومن ضمن أسباب وأشكال النزيف هي الآتي:

أولًا: نزيف التصاق البويضة:

يحدث هذا النزيف في الغالب عند معظم السيدات، وهذا النزيف يكون في بداية الحمل، وحتى قبل موعد الدورة الشهرية، ويمكن أن تلاحظه الكثير من السيدات، والبعض الآخر لم يحدث لها هذا النوع من النزيف، وهو عبارة عن نزيف دموي، ولكنه يكون بسيط جدا، وفي بعض الأحيان يكون النزيف خفيف لدرجة أنه لا يستمر سوي وقت قليل جدا، وهذا النزيف يأتي للمرأة بعد تلقيح البويضة مباشرة، وفي حالة التصاق البويضة بجدار الرحم، تتعرض المرأة لحدوث هذا النزيف، والذي يكون بسيط ولا داعي للقلق أبدا في حالة حدوث هذا النزيف، ويكون شكل هذا النزيف هو عبارة عن نقاط باللون البني الداكن، وفي بعض الحالات تكون باللون الأحمر الداكن جدا، ويكون عبارة عن نقاط بسيطة جدا.

ثانيًا: نزيف بعد الجماع:

قد تتعرض بعض السيدات الحوامل أيضًا في بداية الحمل إلى حدوث نزيف في بداية الحمل، وبالأخص بعد حدوث العلاقة الزوجية مباشرة، وهذا النزيف يكون عبارة عن بعض النقاط الدموية، ولكنه يكون خفيف أيضًا ويحدث هذا النزيف بعد الجماع مباشرة نتيجة لأن جدار الرحم يكون في في فترة الحمل الأولى به عدد أكبر من الشعيرات الدموية، وبعد الجماع مباشرة تتعرض بعض هذه الشعيرات إلى النزيف البسيط، وهذه الحالة لا خوف منها، ولذلك قد يطلب الطبيب من الحالة عدم ممارسة الجماع أو التقليل منه في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وأما عن شكل هذا النزيف فيكون عبارة عن بعض النقاط الحمراء، ويكون لونها في الغالب فاتح اللون، ولا يستمر هذا النزيف إلى لبضع ساعات فقط.

ثالثا: نزيف ضعف الحمل:

قد يحدث النزيف أيضًا في بداية الحمل في الحالات التي تعاني من ضعف الحمل وهذه الحالات في الغالب تكحون السيدات اللاتي قد تعرضن للإجهاض المتكرر عدة مرات، وهذا النزيف يكون في الغالب عبارة عن بعض النقاط الدموية البسيطة، والتي لا يكون منه ضرر ولا يؤكد على نزول الجنين، ولكنه في هذه الحالة لابد من التزام الراحة التامة للمرأة في هذه الفترة بالإضافة إلى إعطاء بعض الأدوية المساعدة على تثبيت الحمل، وفي الغالب يكون شكل هذا النزيف هو عبارة عن بعض النقاط الدموية الخفيفة، وفي بعض الأحيان تحمل اللون البني الفاتح أو المائل إلى اللون الأصفر.

مخاطر نزيف بداية الحمل:

هناك بعض السيدات التي يكون لديها النزيف الذي يحدث في بداية الحمل هو من الأمور المقلقة، والتي لا يكون فيها النزيف هو أمر طبيعي، حيث تختلف حالة كل سيدة عن أخرى، وعلى حسب حالة الحمل، وهناك بعض العوامل التي تدل على الخطر والقلق من حدوث النزيف في بداية الحمل، ومن بينها الآتي:

  • في حالة حدوث النزيف بكميات كبيرة، ويستمر لأكثر من يوم ففي هذه الحالة لا يكون النزيف من الـأمور الطبيعية، وفي هذه الحالة لابد على المرأة التوجه إلى الطبيب على الفور، أو إلى أقرب مستشفى، وذلك لأن النزيف الشديد لا يكون له علاقة بالنزيف الذي يحدث في بداية الحمل بشكل طبيعي.
  • في حالة إن تعرضت المرأة لنزول نزيف دموي بكميات كثيرة، وكان النزيف مصاحب لبعض الكتل ففي هذه الحالة يكون النزيف هو عامل من عوامل الخطر على صحة المرأة، وربما يكون دليل على حدوث إجهاض للجنين، وفي تلك الحالة لابد من التوجه على الفور إلى الطبيب المختص.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.