الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو تأثير الروائح القوية على الحامل

بواسطة: نشر في: 19 يونيو، 2019
mosoah
ما هو تأثير الروائح القوية على الحامل

تعرفوا معنا من خلال هذا المقال على ما هو تأثير الروائح القوية على الحامل ؟. خلال فترة الحمل يتغير جسم المرأة كثيراً عما كان عليه وتجد عليه أمور كثيرة لم تعهدها المرأة من قبل، وفي الواقع هذا أمر طبيعي تتحكم فيه بالدرجة الأولى اضطرابات الهرمونات خلال فترة الحمل، وفي النهاية تكوين إنسان جديد داخل أحشائك لمدة تسعة أشهر ليس أمراً سهلاً فلا تتوقعي منه أن يمر مرور الكرام. ومن أكثر الحواس التي تتأثر بفترة الحمل هي حاسة الشم فترتفع حساسيتها كثيراً، لذا على موقع موسوعة اليوم نقدم لكم بالتفاصيل كيف من الممكن أن تؤثر الروائح المختلفة على الأم والجنين خلال فترة الحمل فتبايعنا.

ما هو تأثير الروائح القوية على الحامل

  • تعتقد العديد من النساء الحوامل أن تأثير الروائح المختلفة عليها يتوقف على شعورها بالغثيان والرغبة في التقيؤ، وبالفعل هذا الأمر صحيح فتصاب كثير من السيدات بالغثيان من روائح مختلفة مثل بعض أنواع الطعام وغيرها.
  • لكن تأثير الروائح لا يتوقف عند هذا الحد فاستنشاق الروائح الخطرة كالمواد الكيميائية وغيرها قد يتسبب في بعض الحالات بتسمم الأم أو الجنين، أو الإجهاض، فضلاً عن ارتفاع احتمالية ولاد الجنين بتشوهات، وزيادة نسبة ولادة الجنين مصاباً بحساسية في جهازه التنفسي، كما أنها تؤثر في بعض الحالات على تكوين أجهزته وأعضاؤه وسلامة جهازه العصبي.
  • فكثير من هذه المواد يذوب فور دخوله الجسم عن طريق التنفس حتى يصل للجنين من خلال الدم.

الروائح المضرة للحامل

هناك الكثير من الروائح التي تضر بالحامل والجنين على حد سواء وتشمل :

  • جميع أنواع المبيدات المستخدمة لقتل الحشرات والقوارض سواء كانت سائلة، أو صلبة على هيئة عجينة.
  • كافة أنواع طلاء الغرف، بالإضافة للمواد الكيميائية التي تستخدم عادة معه لتخفيف اللون.
  • مواد التنظيف المستخدمة في تلميع قطع الأثاث الخشبية.
  • العطور والبخور ذو الرائحة النفاذة.
  • المواد الكيميائية المستخدمة لتنظيف المنزل مثل الكلور والفلاش والمواد المذيبة للدهون وغيرها.
  • الصبغة المستخدمة لتغيير لون الشعر، أو المواد الكيميائية التي تؤدي نفس الغرض.
  • طلاء الأظافر والأسيتون المستخدم في إزالته.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.