الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو أقرب وقت يمكنني الفحص فيه لمعرفة إذا كنت حاملاً

بواسطة: نشر في: 28 سبتمبر، 2019
mosoah
ما هو أقرب وقت يمكنني الفحص فيه لمعرفة إذا كنت حاملاً

تعرف على الوقت المناسب لإجراء فحوص الحمل من خلال الإجابة على تساؤل “ما هو أقرب وقت يمكنني الفحص فيه لمعرفة إذا كنت حاملاً” حلم المرأة بالحمل، والإنجاب يُعد أهم حلم في حياتها؛ فالإنجاب هو فطرتها الأولى، وطبيعتها؛ فلا تستطيع المرأة أن تتوقف عن التفكير في الإنجاب، وفي شكل أطفالها، وكيف ستعتني بهم؛ ولهذا السبب تكون متلهفة أثناء إجراء اختبارات الحمل، فما الوقت المناسب للفحص؟ هذا ما سوف تعرفه اليوم في هذا المقال من موسوعة.

ما هو أقرب وقت يمكنني الفحص فيه لمعرفة إذا كنت حاملاً

افضل وقت لتحليل الحمل بعد تاخر الدوره

إجراء اختبارات الحمل تعتمد على نوع الاختبار الذي يتم إجراؤه، ومدى حساسيته هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)، وأفضل اختبارات الحمل التي يُمكنها الكشف عن هذا الهرمون هي:

اختبارات الحمل المنزلية

حيث يُمكنها كشفه بعد أسبوع من حدوث الحمل، كما يُمكنها أيضًا الكشف عن هذا الهرمون قبل موعد الدورة الشهرية بأربعة أيام.

أنسب فترة لإجراء اختبار الحمل هي الفترة التي تتوقعين فيها نزول الحيض، وغالبًا ما تكون خلال أسبوعين من أيام التبويض، وهي الفترة التي تُعطي فيها اختبارات الحمل المنزلية أفضل، وأدق النتائج.

لكل اختبار منزلي للحمل درجة دقة، وحساسية مُحددة تُكتب على العلبة؛ حيث تتراوح من 10 مللي لكل ليتر، إلى 40 مللي لكل ليتر، وانخفاض الرقم يدل على درجة أكبر من الحساسية.

يُمكن أن تظهر النتيجة سلبية بالرغم من استخدام الجهاز الأكثر حساسية لعدة أسباب هي:

  • أنك لست حاملًا بالفعل.
  • قد تكونين حاملًا، ولكن نسبة هرمون HCG في البول ليست بالنسبة الكافية ليتمكن الجهاز من قراءتها؛ فتكون النتيجة خاطئة.
  • يُمكن أن تكونين قد أخطأتي في حساب أيام التبويض، في هذه الحالة يُمكنك إجراء الاختبار بعد ثلاثة أيام من وقت الاختبار السابق إذا كانت الحيض متأخرًا.

اختبار الدم

إذا لم يُعطي الاختبار المنزلي أية نتائج إيجابية يُمكنك إجراء اختبار الدم؛ فاختبارات الدم في الغالب تكون أكثر دقة من الاختبارات المنزلية، ويُمكنه أن يأتي بنتيجة قاطعة بوجود الحمل، أو عدمه؛ بسبب حساسيته الدقيقة في الكشف عن هرمون HCG التي تفوق اختبارات الحمل المنزلية بكثير؛ فيُمكنها أن تكشف على وجود الحمل بعد مرور مدة تتراوح من ستة أيام، إلى ثمانية أيام من وقت التبويض، ويجب أن يكون الاختبار في موعد الحيض المعتاد لكِ.

كانت هذه جميع المعلومات عن موعد إجراء فحوص الحمل، سواء من خلال الفحوص المنزلية، أو فحوص الدم الدقيقة، والأهم هم اختيار التوقيت المناسب لإجراء الاختبار لظهور النتائج القاطعة، والأفضل أن تستشيري الطبيب من البداية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.