الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهي تطورات الحمل في الشهر السادس

بواسطة: نشر في: 23 ديسمبر، 2019
mosoah
ماهي تطورات الحمل في الشهر السادس

نُقدم إليك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة معلومات عن ماهي تطورات الحمل في الشهر السادس ، فالأم تحتاج إلى التعرف على كافة التغييرات التي تتعرض لها، فخلال فترة الحمل التي تستغرق أربعين أسبوعاً يطرأ على الجنين تغييرات وأيضاً على الأم.

وفترة الحمل يتم تقسيمها إلى ثلاثة مراحل، وكل مرحلة منهم تكون ثلاثة أشهر، ونتطرق اليوم خلال حديثنا إلى التعرف على المرحلة الثانية من الحمل، وما يحدث بها، تحديداً في هذا الشهر السادس، والذي يبدأ مع الأسبوع الـ23 إلى الأسبوع الـ 27، ويزول في هذه المرحلة خطر إجهاد الطفل،

لذا سنتحدث بشئ من التفصيل عن التطورات التي تشهدها الأم وجنينها بالشهر السادس، فقط عليكم مُتابعتنا.

ماهي تطورات الحمل في الشهر السادس

  • تكتسب الأم وزن زائد بشكل أسبوعي على الأغلب؛ وذلك نتيجة لنمو الجنين بسرعة خلال تلك المرحلة، وتكوين وتشكيل أعضائه، لذا سيكون لدى الأم شعور زائد بالجوع؛ فلابد من إطعامها وتلبية طلباتها، مع توفير أطعمة بها عناصر غذائية مفيدة للأم وللجنين، ومنها الفواكه، الخضراوات، اللحوم، ومنتجات الألبان، والبقوليات المختلفة.
  • نتيجة للتغير الهرموني المُصاحب للحمل فقد تُصاب الأم بانتفاخ وتورم بالأغشية المخاطية التي تُبطن أنفها، ويؤدي هذا الأمر إلى حدوث انسداد بالأنف.
  • يقوم الجسم بتخزين السوائل التي تُحاط بالأنسجة، مما يتسبب في الإصابة بتورم في مناطق متفرقة من الجسم، ولكن هذا التورم نراه بشكل واضح في اليدين، والقدمين، وبما يظهر في الوجه، أو أسفل العينين.
  • شعور الأم بآلام في الظهر نتيجة اكتساب الوزن الزائد، والضغط على الظهر، لذا لابد من الجلوس أو الوقوف بوضع صحيح، والنوم على الظهر لفترات مناسبة.
  • نلاحظ زيادة تدفق الدم داخل جسد الأم، وتوسيع الأوردة، وهنا ربما يظهر عروق حمراء بالجلد، ويطلق عليها الأوردة العنكبوتية، وإذا زاد الضغط على الساقين، فذلك من شأنه أن يتسبب في تورم الأوردة، وربما يتغير لونها للأرجواني، أو الأزرق ، وهو ما يُسمى بدوالي الساقين.
  • يزداد نمو الشعر في المناطق المختلفة من الجسم، وذلك نتيجة لتحفيز هرمونات الحمل.
  • نُلاحظ تَكون وتشكيل البواسير وذلك بسبب توسع وتورم الأوردة وإحاطتها بفتحة الشرج؛ نتيجة لتدفق الدم من خلالها، وزيادة الضغط بسبب نمو الطفل بداخل الرحم.
  • في المرحلة الثانية من الحمل ربما تشعر السيدة بانقباضات براكستون هيكس، أو ما يُعرف بالمخاض الكاذب، وهي تلك الانقباضات الخفيفة التي تشعر بها الأم عند البطن، وعلى الأغلب تشعر بها بعد الجماع مع زوجها، أو عند القيام بأنشطة بدنية مُرهقة.
  • يزداد حجم الثدي، ويستمر في النمو، من أجل الاستعداد لإرضاع وتغذية الرضيع، ولكن يقل الألم المُصاحب له خلال المرحلة الأولى من الحمل،

حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

  • خلال الأسبوع العشرين من الحمل تبدأ الأم في الإحساس بحركة الجنين الناعمة، وهي تُسمى بالتسارع.
  • ربما لا تشعر الأم بحركة الجنين سوى بالشهر السادس من مراحل الحمل، فهنا على الأم أن تنتبه إلى النشاط الحركي والبدني الذي يقوم به الجنين حينما يستيقظ، والهدوء وعدم الحركة واللذان يدلان على نومه، وعليكِ حساب حركات الطفل بشكل يومي؛ حتى تتأكدِ من سلامته، فالجنين الطبيعي يتحرك عشرة مرات خلال 120دقيقة مُتتاليين.

يطرأ على الطفل مجموعة من التغييرات في هذه المرحلة من بينها:-

  • يصل وزن الطفل إلى 660جرام، أما طوله فيصل إلى حوالي 34.6 سم من الرأس وحتى القدم.
  • تتطور دماغ الجنين بشكل مُذهل، ويُمكننا رؤية أصابع يد وقدم الطفل، وتمييز هيئتهم وشكلهم.
  • يبدأ الجنين في تخزين الدهون ولا يفقدها؛ لأنها تجعله يبقى دافئ بعد ولادته.
  • تتطور عين الجنين بشكل كبير، ويستطيع التفرقة بين الظلام والضوء، ومع نهاية هذا الشهر يستطيع الطفل أن يفتح جفونه، ويكون لديه قدرة على فتح عينيه للمرة الأولى لها، ويدخل الطفل في مرحلة حركة العين السريعة، ومن خلالها يُشاهد الأحلام، ولكن لا أحد يعلم ما الذي يراه الطفل.
  • نرى أن لون جلد الطفل يكون محمر، ومتجعد، أما الأوردة الخاصة به فتكون مرئية وذلك لأن جلده يكون شفاف.
  • ربما يستجيب الجنين للأصوات من حوله، وذلك بواسطة زيادة النبض، والحركة.

ولابد من التنويه إلا أن الكثير من السيدات الحوامل يشعرون بالصداع خلال المرحلة الثانية من الحمل، وهنا من الضروري أخذ فترة راحة مناسبة مع الاسترخاء، والتنفس العميق، ويُمكن للام أن تتناول دواء الأسيتامينوفين، ولكن لابد من الرجوع أولاً إلى الطبيب المختص.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.