الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية منع الحمل بالحبة الفورية

بواسطة: نشر في: 30 يونيو، 2018
mosoah
كيفية منع الحمل بالحبة الفورية

تعرفي على كيفية منع الحمل بالحبة الفورية مجربه ومضمونه ، الحبوب الفورية أو كما يطلق عليها الحبوب الطارئة هي من أنواع الحبوب التي يمكن الاعتماد عليها في منع حدوث الحمل، وهي من أنواع العلاج التي لا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل، ولكنها تساعد في منع الحمل في حالة نسيان الجرعة المتعارف عليها من حبوب منع الحمل العادية، ويلجأ إلى استعمال الحبة الفورية الكثير من السيدات في حالة التعرض للعلاقات الجنسية التي تكون غير آمنة.

ما هي الحبة الفورية؟

الحبة الفورية هي واحدة من ضمن الوسائل والعلاجات التي يلجأ إليها السيدات وذلك من أجل منع حدوث الحمل، وهي من الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجيسترون والذي يساعد بشكل كبير على منع التبويض عند المرأة، وبالتالي عدم حدوث الحمل، وهي من أنواع الحبوب التي يلزم تناولها بعد حدوث العلاقة الجنسية مباشرة، وذلك لـأنها لا يمكنها أن تعمل بفاعلية في حالة إن وصلت البويضة التي تم تخصيبها إلى منطقة بطانة الرحم، فبالتالي تفقد هذه الحبوب فاعليتها.

مدى فاعلية الحبوب الفورية:

تعتبر الحبوب الفورية أو كما يطلق عليها الحبوب الطارئة هي من أنواع الحبوب التي يمكن استخدامها في حالة حدوث العلاقة الجنسية، وهي تساعد على منع حدوث الحمل بشكل سريع جدًا، لذلك فإنه من الضروري تناول الحبة الفورية بعد حدوث العلاقة الحميمة مباشرة، حيث إنه كلما انتظرت المرأة من وقت بعد حدوث العلاقة الحميمة كلما كان مفعول الحبة الفورية أقل، لذلك فإنه لابد من تناول الحبة الفورية في مدة لا تزيد عن ثلاثة أيام فقط، وذلك من وقت حدوث العلاقة الحميمة، وكلما كان الوقت أقل كلما كان مفعولها أقوى، حيث يفضل تناولها بعد حدوث العلاقة الحميمة بمدة ثمانية ساعات إلى اثنا عشر ساعة، وفي هذه الحالة يكون مفعول الحبة الفورية في منع حدوث الحمل موثوق بنسبة تتعدى الخمسة وتسعون بالمائة.

الحالات التي يمكن فيها استعمال الحبة الفورية:

يتم استعمال الحبة الفورية في بعض الحالات التي تستدعي إلى عدم حدوث الحمل، وبعض هذه الحالات مثل:

  • العلاقة الجنسية التي تكون غير آمنة.
  • في حالة إن كانت المرأة تعرضت لنسيان الحبوب العادية لمنع الحمل.
  • في حالة إن تم تعرض الواقي الذكري للتمزق خلال العلاقة الجنسية.
  • في حالة إن كانت المرأة لا تنجح معها أي وسيلة من وسائل منع الحمل الأخرى.

كيفية منع الحمل بالحبة الفورية ؟

يتم استعمال الحبة الفورية في بعض الحالات التي ذكرناها سابقًا، ولكن يجب العلم أن الحبوب

الفورية هي ليست حبوب بديلة عن استعمال الحبوب العادية أو وسائل منع الحمل الأخرى، ويتم استعمالها كالآتي:

  • لابد من تناول الحبوب الفورية بعد حدوث العلاقة الحميمة وذلك في وقت لا يزيد عن ثلاثة أيام فقط.
  • يجب استعمال الحبوب الفورية وكأنها للظروف الاستثنائية فقط، ولا يمكن اعتبارها هي الوسيلة الوحيدة لمنع الحمل.
  • في حالة إن تم استعمال الحبوب المخصصة لمنع الحمل العادية بعد أن تم تناول الحبة الطارئة لابد من استكمال العبوة.
  • في حالة إن تعرضت المرأة للتقيؤ وهذا من ضمن أعراض الحبوب الجانبية فإنه لابد من تناول حبة أخرى من أجل التأكد من عملية الامتصاص.
  • يتم استعمال حبة واحدة من حبوب منع الحمل الفورية وذلك بعد ممارسة العلاقة الجنسية مباشرة، ويتم تناول حبة واحدة أخرى من الحبوب وذلك بعد مرور اثنا عشر ساعة تقريبًا، وذلك لضمان الحصول على النتيجة الفعالة.

الآثار الجانبية للحبوب الفورية:

يوجد بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها حبوب منع الحمل الفورية، وهذا لأنها تعتبر من أنواع الحبوب الهرمونية والتي يمكن أن تتسبب في ظهور بعض الأعراض الآتية:

  • الشعور بالغثيان الشديد ورغبة المرأة الشديدة في التقيؤ.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الرأس.
  • حدوث اضطرابات شديدة في الدورة الشهرية ويمكن أن تتسبب في تأخيرها عن موعدها.
  • التعرض للنزيف البسيط من المهبل.
  • الشعو بالألم في منطقة الثدي وهي من الأعراض النادرة الحدوث.
  • الشعور بالدوار الشديد.
  • الإصابة باحتباس السوائل في الجسم.
  • في بعض الحالات النادرة جدا والتي يجب فيها استشارة الطبيب شعور المرأة بضيق في النفس وأيضًا ألم في البطن أو القدم.

تحذيرات هامة حول استعمال الحبوب الفورية:

هناك بعض الحالات التي لا يمكنها تناول الحبة الفورية لمنع الحمل، حيث إن حبوب منع الحمل الفورية لا تتناسب مع جميع السيدات، لذلك فإنه لابد من استشارة الطبيب المختص قبل تناول الحبة الفورية وذلك لضمان السلامة والوقاية من حدوث أي أضرار أو مضاعفات على الصحة، ومن أهم الحالات التي يمنع فيها استعمال الحبو الفورية هي الآتي:

  • النساء اللاتي تعاني من الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • النساء اللاتي تعاني من الإصابة بسرطان الأعضاء التناسلية.
  • في الحالات المصابة بالسكتات الدماغية.
  • في حالة النساء المصابات بمرض السكري.
  • في الحالات المصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • في حالة الإصابة للنساء بالصداع النصفي الحاد والمتكرر.
  • في النساء المصابات بأمراض الكبد وأيضًا أمراض الكلى.
  • في النساء اللاتي تعاني من الإصابة بالجلطات الدموية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.