مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية الولادة الطبيعية بالتفصيل ؟

بواسطة:
الولادة الطبيعية

كيفية الولادة الطبيعية بالتفصيل ، فهنالك مرحلة بحياة كل امرأة لا يمكن لها أن تنساها طوال حياتها، تلك المرحلة تتمثل في “الحمل” حيث تحمل المرأة جنينها الصغير في بطنها لمدة تصل إلى نحو 9 أشهر كاملة.

قد تقل لتصل إلى 7 اشهر فتحدث ولادة مبكرة ألا أنها لا يمكن لها أن تزيد عن ذلك، فتجد أن على الحامل أن تواجه خلال تلك الأشهر الصعوبات والمخاطر والتغيرات الهرمونية التي تجعل من أمر العناية الصحية بها لا مفر منه.

إلى حين ولادة جنينها وبعده ذلك لما تفقده من عناصر مهمة، ولكي تتمكن المرأة الحامل من الحصول على ولادة طبيعية من المهم لها أخذ الحيطة وخاصة بالشهور الأولى من الحمل، وهذا ما سنتعرف عليه في أسطرنا التالية.

كيفية الولادة الطبيعية بالتفصيل ؟

فوائد الولادة الطبيعية :

كثير من النساء ما تفضل الولادة الطبيعية لما لها من فوائد عديدة منها:

  • كونها تخفف من التدخلات الطبية التي قد تحتاج إليها الحامل عند الولادة، على النقيض من الولادة القيصرية التي تحتاج إلى أكثر من طبيب وعناية متواصلة بعد الولادة.
  • إذا ما قامت الحامل بالولادة الطبيعية تجد أن هذا الأمر يخفف بنسبة كبيرة من فرص الإصابة بشق العجان.
  • ولان للمولود أهمية كبيرة تجد أن الولادة الطبيعية لها دور كبير في الحد والتقليل من خطر التأثيرات الجانبية التي قد تصيب المولود.
  • بالنسبة للمرأة نفسها تجد أن أمر اختيار الولادة الطبيعة يجعلها بعد الولادة أكثر قوة وحيوية، على النقيض من الولادة القيصرية التي تجعلها متعبة إلى فترة بعد الولادة.
  • لا تحتاج إلى استخدام الحقن الوريدية في حال اخترت القيام بالولادة الطبيعية.
  • وبالطبع تحث المقارنة بين الأدوات المستعملة في كلا من الولادة الطبيعية والأخرى القيصرية حيث انه لا يتم استعمال أي غرض منها بالولادة الطبيعية.
  • وللمحافظة على الراحة النفسية للمرأة تجد أن الولادة الطبيعية تعمل على تحفيز جسمها على الاستمرار في إفراز الهرمونات التي تؤثر بالإيجاب تباعاً على صحتها وراحتها النفسية.
  • تستطيع المرأة أن تتناول قدر ما تشاء وترغب من الأطعمة بعد الولادة الطبيعية، من جهة أخري تمنع من قامت بالولادة القيصرية بتناول أي شيء باستثناء السوائل لمدة تصل إلى ثلاث أيام بعد الولادة.

طرق تسهيل الولادة الطبيعية :

اختيرت لحظة الولادة لدى أغلب النساء بأنها من أصعب وأجمل اللحظات التي مرت في حياتهن، حيث اختلف الألم التي مرت به تلك النساء وتفاوت ما بين السهل والصعب، فتجد أن ما جعل من الولادة الطبيعة امر سهل هو الطرق والتمارين التي اعتدن فعلها أثناء فترة الحمل وجئنا بأفضل الطرق التي تساعد في ذلك وهي:

  • الهدوء :

من المهم أن تحافظ المرأة الحامل على هدوئها خاصة أثناء فترة المخاض قبيل الولادة لما يفرز من هرمون الآوكسيتوتسين الذي بدوره يتسبب في زيادة حدة الطلقات أثناء الولادة، وتجد أن الزيادة السابقة هي النقيض لما يحدث حيث انه مع ارتفاع الأدرنالين بالدم يعمل بدوره على ارتفاع الضغط وزيادة التوتر أثناء الولادة، لذا تجد أن الهدوء والراحة أمر في غاية الأهمية ومن أهم الطرق التي تساعد المرأة على الاسترخاء والهدوء تتمثل في أخذ حمام دافئ، أو الجلوس في غرفة ذات إضاءة خافتة نوعاً ما، وكذلك قراءة القرآن والتأمل، إضافة إلى حصول الحامل على التدليك المخصص لها يساعد في عملية الاسترخاء بدرجة كبيرة.

  • كرة الولادة :

لكرة الوالدة دور كبير في مساعدة الحامل على تغيير الوضعية الخاصة بالجنين فتجدها تساعد بشكل كبير في إنزال راس الجنين إلى أسفل الحوض لتمهد بذلك الولادة الطبيعية، حيث ستجد أن كل ما عليك فعله هو الجلوس فوق تلك الكرة مع الحركة المستمرة حيث أن ذلك يعمل على تخفيف الآلام المتواجد بأسفل الظهر، لذا ينصح باستعمال كرة الولادة بالأسابيع القلية الأولى وحتى الأخيرة من الحمل.

  • شاي أوراق التوت البري :

ينصح بشرب شاي أوراق التوت البري عند الاقتراب من موعد نهاية الحمل، حيث انه له دور كبير في تسريع عملية الولادة لما يحتويه من مادة العفص والمسؤولة عن الانقباض المتواجد بالخلايا والذي يتسبب في ضبط الرحم وتوزان العضلات التي تتواجد به.

  •  الرياضة :

إن داومت المرأة الحامل على رياضة المشي من المؤكد أن الولادة الطبيعة ستصبح أكثر سهولة، حيث ستجد أن المشي يعمل على من رأس الجنين تزيد الضغط على الرحم وهذا ما سيعمل على الإسراع في إفراز هرمون الاكسيتوسين الذي بدوره سيقدم من عملية الطلق، وبجانب المشي هنالك رياضات أخري تتناسب مع الحوامل كممارسة اليوغا لكونها تساهم في استرخاء البدن ولا باس بالقليل من السباحة.