الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية التأكد من الحمل مبكرا

بواسطة: نشر في: 27 يونيو، 2018
mosoah
التأكد من الحمل

تسعى الكثير من السيدات إلى معرفة حملها من وقت مبكر، وقبل موعد الدورة الشهرية، وهذا الأمر بالأخص عند السيدات اللاتي ترغبن في حدوث الحمل بشكل سريع، وهناك الكثير من العلامات والأعراض التي تصاحب المرأة والتي تؤكد على كونها حامل، والتي سوف نذكرها لكم من خلال هذا المقال، وذلك للتأكد من وجود الحمل أم لا.

كيفية التأكد من الحمل بالأعراض:

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على المرأة وفي المراحل الأولى من الحمل، والتي تؤكد لها أنها بالفعل أصبحت حامل، وفي حالة ملاحظة مثل هذه الأعراض قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع تقريبًا، فإن ذلك يكون دليل على الحمل، ومن أهم تلك الأعراض والعلامات التي تؤكد لك الحمل هي:

أولًا: الشعور بالنفور من بعض الأطعمة:

في حالة إن شعرت المرأة بأنها أصبحت في تلك الفترة تنفر من بعض أنواع الأطعمة وإن كانت الأطعمة هذه هي المفضلة إليها في السابق، وفي حالة إن استنشقت رائحة الطعام تشعر بالغثيان منها، فإن هذا الأمر هو علامة أكيدة على حدوث الحمل، ويمر جميع السيدات بهذه العلامة في خلال مراحل الحمل الأولى.

ثانيًا: آلام الثدي:

في مرحلة الأولى تشعر المرأة ببعض المشاكل في منطقة الثدي، حيث تشعر المرأة بالحساسية الشديدة في منطقة الثدي، حيث تشعر المرأة بألم بسيط في منطقة الثدي، وفي بعض الأحيان تشعر بثقل كبير في أحد الثديين أو في كلاهما، وهذه العلامة هي أيضًا تحدث للمرأة عند اقتراب الدورة وموعدها، وهي تصاحب المرأة أيضًا في فترة الحمل الأولى.

ثالثًا: الإصابة بالصداع:

في الغالب تمر الكثير من السيدات بهذه العلامة، وهذا الأمر يكون ناتج بسبب ارتفاع معدل هرمون البروجيسترون، وهذا الأمر الذي ينتج عنه حدوث الصداع، وإصابة المرأة بآلام متفاوتة في منطقة الرأس، وقد يظل متواصل لعدة أيام، وفي بعض الحالات يأتي على هيئة نوبات بسيطة.

رابعًا: تكرار التبول:

تصاب المرأة في المراحل الأولى من الحمل بالرغبة الملحة والشديدة في التبول، وهذا الأمر الذي ينتج بسبب زيادة كبر حجم الرحم في هذه الفترة وانتفاخه، وقد تظل هذه العلامة من العلامات الخاصة بفترات الحمل المختلفة، ولكنها قد تختفي عند الكثير من السيدات بداية من الشهر الثاني وتعود مرة أخرى في نهاية الحمل.

خامسًا: نزول إفرازات أو دم:

في حالة إن قامت المرأة بملاحظة نزول بضع قطرات بسيطة من الدم أو افرازات مختلفة اللون، فإن ذلك يكون دليل على حدوث الحمل وتحدث تلك الدماء نتيجة لتلقيح البويضة، وفي هذه الحالة يمكن للمرأة التأكد بالفعل من الحمل، ولكن هذه العلامة قد تظهر على المرأة قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع واحد فقط، لذلك يجب على المرأة أن تأخذ حذرها من هذه الفترة.

سادسًا: الإصابة بالتعب:

من ضمن العلامات التي تكون دليل كبير على حدوث الحمل عند المرأة هو إصابة المرأة بشعور بالإرهاق والتعب، ويصاحب المرأة هذا الشعور حتى في الأوقات التي لم تقوم فيها المرأة ببذل أي مجهود، وقد تشعر المرأة برغبة ملحة في النوم، وحتى في الأوقات التي لم تعتاد المرأة على أن تقوم بالنوم فيها، فهذه العلامة يمكن أن تؤكد للمرأة حدوث الحمل.

كيفية التأكد من الحمل بالطرق القديمة:

هناك الكثير من الطرق القديمة التي كان يستخدمها الكثير من السيدات في القدم، وفي العصور الفرعونية القديمة، وذلك قبل اكتشاف الطب والفحوصات الحديثة، وهذه الطرق هي من الطرق المجربة لدى الكثير وبالفعل كانت تأتي بالنتائج الصحيحة بنسبة كبيرة، ومن أهم هذه الطرق هي:

أولًا: طريقة الملح:

هذه الطرق من الطرق القديمة والتقليدية والتي يمكنك من خلالها التأكد من الحمل أو من عدم حدوثه، فهي من الطرق المجربة وتأتي بالنتيجة الصحيحة بنسبة تتجاوز الستون في المائة، وتكون الطريقة كالآتي:

  • يتم إحضار كمية قليلة من الملح والتي تعادل نصف الكوب، ويتم وضعها جانبًا.
  • بعد ذلك يتم إحضار كمية مناسبة من البول الخاص بالمرأة، ويفضل أن يتم أخذ العينة في الصباح.
  • يوضع البول فوق كمية الملح، ويتم الانتظار فترة.
  • يتم ملاحظة البول والملح فإذا تكون رغوة أو تفاعل البول مع الملح أو تسبب في حدوث شيء شبيه بالفوران كان ذلك دليل على الحمل.
  • في حالة إن لم تظهر أي تغيرات على الملح والبول فهذا يؤكد على عدم حدوث الحمل.

ثانيًا: طريقة الشعير والقمح:

تعد هذه الطريقة من ضمن الطرق الفعالة والتي لها نتائج صحيحة وفعالة، حيث تأتي بنتيجة تتخطى نسبتها حوالي سبعون بالمائة، وهذه الطريقة كان يستخدمها القدماء المصريون وذلك من أجل تحديد نوع الجنين والتأكد من الحمل أيضا والطريقة كالآتي:

  • يتم إحضار نبتة من نبات الشعير، وأيضًا نبتة واحدة من نبات القمح.
  • بعد ذلك يتم إحضار كوبان ويتم وضع في كل واحدة نبتة من النبات.
  • بعد ذلك يتم وضع كمية من البول في الكوبين، ويترك لفترة.
  • يتم بعد ذك ملاحظة الكوبان، وفي حالة إن تعرضت أي نبتة من النبات إلى النمو كان دليل على الحمل.
  • فإن نبتت الشعير كان المرأة حامل في صبي، وأما إن نبت القمح كان المولود أنثى، وإن لم ينبت أي شيء في النبات فيكون على عدم الحمل.

ثالثًا: طريقة البصل:

طريقة البصل هي واحدة من ضمن المكونات التي تساعد على التعرف على الحمل من عدم حدوثه، حيث كانت تستخدم هذه الطريقة في القدم، وهي تأتي بنتائج صحيحة بنسبة كبيرة، وتكون الطريقة كالآتي:

  • يتم وضع واحدة من حبات البصل في منطقة المهبل، وتترك طوال الليل.
  • في الصباح يلاحظ رائحة أنفاس المرأة فإن كان رائحتها بصل فهذا لا يكون حمل.
  • أما إذا لم تتغير رائحة نفس المرأة بالبصل فإن هذا يكون دليل على الحمل.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.