الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم المده بين السونار للحامل ؟

بواسطة:
كم المده بين السونار

كم المده بين السونار ؟ يتم استخدام السونار أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، عند الكشف على الحالة الصحية للأم الحامل وأيضاً للاطمئنان على حالة الجنين ووضعه داخل رحم الأم، وهو عبارة عن كشف يتم استخدامه من أكثر من ثلاثين سنة تقريباً وقد ساعد الأطباء في كشف الكثير من الأخطاء التي تتعرض لها الأم الحامل، مما يعرضها إلى  فقدان الجنين .

حيث تساهم أنواع المختلفة من التصوير بالموجات الثلاثية الأبعاد أو الرباعية على الوصول إلى تفاصيل دقيقه في حالة الجنين، والأمراض التي تعرضها مثل أمراض القلب و إصابة الشرايين، ولكن الاستخدام المتزايد للأطباء قد يسبب بعض القلق نحو الأضرار التي قد يتعرض لها الجنين والسونار للأم الحامل هو عبارة عن وسيلة آمنه يستخدمها الأطباء لمعرفة من خلالها نوع الجنين، وقد تكون لها أعراض أخرى كثيرة ما يتعلق بصحة الأم الحامل وجنينها، كما أنه يشير لدي مشكله تتعرض لها الأم أثناء فترة الحمل وقد يتم ذلك عن طريق تقييم ونمو سلامة الجنين والمتابعة الدورية، لأحدث تطورات الحمل لذا فقد حرصنا علي أن نغرفك على فوائد وأضرار السونار للأم والجنين، وما هو أفضل وقت للقيام به خلال فترة الحمل، كل هذا سوف تتعرفين عليه من خلال السطور القادمة.

أسباب القيام بإجراء السونار أثناء الحمل:

  • حيث يبدأ الطبيب لإجراء السونار منذ بداية الأشهر الأولى من الحمل حتى يساعده في تحديد تاريخ حدوث الحمل، ومن ثم يتكرر مره أخرى في الأسبوع الثامن عشر والأسبوع العشرين، حيث تبدأ وقتها الصفات التشريحية للجنين وتفقد حاله الأم.
  • والسونار مرة كل أسبوعين كما أن الطبيب يحتاج في بداية الحمل أن يقوم بإجراء السونار لكي يتأكد من وجود الحمل داخل الرحم، وليس بخارجها كما أنه يساعد في اتخاذ القرار السريع عند حدوث الحمل خارج الرحم.
  • يتم تشخيص الحمل المتعدد في حاله الحمل بالتوائم، ومن خلاله يتم تقييم صحة ونمو وتطور الجنين وأيضاً نبضات قلبه، وحركاته الداخلية.
  • يحدد الأسباب التي تتعرض من لها من نزيف خلال فترة الحمل يساعد في تحديد كميه السائل الامنيوسي التي يحيط بالجنين، يعمل على تحديد وضعية الجنين يحدد من خلاله نوع الولادة نعرف من خلاله جنس المولود.

أنواع السونار:

  • السونار المهبلي:

يتم إجراء هذا النوع من السونار في بداية الحمل كما أنه هو الاختيار المناسب لمعرفة وضع الرحم وقناة فلوب لكونه أقرب إلى المهبل وجدار الرحم .

السونار من خلال جدار البطن:

يتم استخدام هذا النوع عند تقدم عمر الحمل لكي يصور الرحم الجنين.

 السونار المتخصص:

وهذا النوع يتم استخدامه من أجل البحث عن المشكلة محدده ويتم القيام به بأجهزة أكثر تعقيدًا من أجهزة الموجات فوق الصوتية الثنائية، كما أنه يحتاج لفترة تتراوح ما بين نصف ساعة وساعتين.

سونار ثلاثي الأبعاد:

هو يقدم صورة مجسمة لجسم الجنين بكل تفاصيلها وأطرافه، ويتم استخدامها في حاله الكشف عن تشوهات الجنين وأيضاً الأنبوب العصبي.

 الموجات الصوتية لقلب الجنين:

يتم استخدامه في تحديد تشوهات القلب الخلقية التي يتعرض الجنين داخل رحم الأم، السونار بالدوبلر :

يتم استخدامه للحصول على بيانات تفصيلية الدورة الدموية للجنين

. اضرار السونار على الجنين:

على الرغم من أن السونار يستخدم منذ فترة طويلة إلا أنه حتى الآن لم يتسبب في أي أضرار صحية على استمرار الحمل، أو أنه يعرض الجنين لأي أخطار أو تشوهات خلقيه، حتى مع تكرار استخدامه عدة مرات في بعض حالات الحمل الحرجة التي تستدعي الطبيب أن يكررها عدد مرات.

كما أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية عن عدم وجود علاقة بين السونار ووزن الجنين عند ولادته، أو حتى إصابته بمرض سرطان الأطفال والأضرار السمعية وعسر القراءة وأيضا تعرض الأم الحامل للحرارة التي تولد إثناء إجراء التصوير، فهي الكميات محدودة جداً من الحرارة لا تسبب لها أي أضرار للام ولا للجنين، ولكنها قد من الممكن أن  الحرارة تضرر الطفل إذا زادت لأكثر من 40 درجة مئوية كما أن حركة الجنين في وجود السائل الامنيوسي، حولهم يعمل على توزيع الحرارة بشكل دائم.

أما بالنسبة لدور التصوير الثلاثي والرباعي الإبعاد في  الفترة التي تتعرض لها الأم للقيام بهذا التصوير، وترتبط كميه الإشعاع التي يتعرض لها الجنين التصوير الثلاثي الإبعاد قد تسبب ضعف حرارة والتي ينتج عنها تسخين الجنين، لذا فمن الأفضل استخدامه عند الضرورة بأمر من الطبيب المعالج ويجب أن تكون الأم على الإدراك الكافي الأضرار التي يسببها عند تكرار التصوير.

ولكن بالنسبة لاستخدام التصوير بالدوبلر الذي يكون برصد الجنين والاستماع إلى ضربات قلبه وقد يستخدم الموجات فوق الصوتية، ولكنها ضعيفة وكثافتها قليلة لذلك تعتبر أكثر أماناً على الأطفال، وتستخدم هذه الأجهزة درجات حرارية منخفضة جداً ومن الممكن أن تزداد قليلاً في أجهزه التصوير الملونة، ولكنها لا تستغرق سوى دقائق قليله لذا لا تسبب أي ضرر على صحة الجنين، ولكن ينصح بعدم استخدام جهاز الدوبلر وبالأخص في الأسابيع الأولى من الحمل، لأنه يكون الجنين في بداية مرحله نمو وتطوره، وأيضاً عدم استخدامه في المراحل الأخيرة حيث تكون هذه الطفلة قد تكونت منذ بداية الأسبوع ال12 من حدوث الحمل وتصبح أكثر حساسية بالأخص عظام الطفل، فمن الأفضل عدم التصوير بالدوبلر في هذه المرحل.

فوائد السونار للحامل:

يعتبر السونار للأم الحامل هو عبارة عن تصوير للجنين وقد يعتبر  من التقنية الهامة في عالم من التقنيات الحديثة، التصوير التي يستخدم موجات صوتية عالية التردد لكي تكون صور عن الجنين داخل رحم الأم، من أجل معرفه نوع اكتشاف أي مشكله يعاني منها داخل الرحم كما أن السونار اللي في بداية الحمل في اكتشاف العيوب والتشوهات الخلقية التي تتعرض لها الأجنة في بعض الحالات من الحمل.

ويفيد أيضاً لمعرفه نوع الجنين سواء كان ذكرا أو أنثى، ومن المعروف أن هذا الأمر يشغل بال كل زوجين فأصبح يسهل عليهم هذه المهمة.

ما هو الوقت المناسب لعمل السونار للأم الحامل:

أشار أطباء النساء والتوليد على أن أول فحص بالموجات فوق الصوتية أو القيام بالسونار لأام الحامل في الغالب ما يكون في أشهر الحمل الأولى، لكي تتأكد من حدوث الحمل، التعرف على تاريخ حدوث بالتحديد و يتم حساب موعد الولادة ولكي يتابع الحمل بشكل منتظم ويوجد مرة أخرى هامة للقيام بعمل السونار وهي مرة ما بين الأسبوع 18 وحتى الأسبوع 20، حتى تتكون الصفات التشريحية للجنين ومن الممكن تكراره على حسب حالة الحمل للأم والجنين.