الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: نشر في: 21 يونيو، 2018
mosoah
علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من الحمل

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من الحمل كل يوم يمر في الحمل والحلم المنتظر بقدوم المولود يقترب، وفي الشهر التاسع يمر ببطء جدًا، وتتمنى معظم الحوامل أن تمر هذه الفترة على خير، وما أن تغمض عيناها ويأتي المولود، لذا تتابع نفسها أي تغير لها تفترض أنه ولادة، ولكن هناك علامات تنذر بقرب الولادة في الشهر التاسع من الحمل.

علامات قرب الولادة في الشهر التاسع من الحمل :

علامات قرب الولادة للبكرية:

إن الولادة أول مرة أو ما يطلق عليها الولادة البكرية ليس لها قواعد ثابتة، فمن المفترض أنها تختلف من سيدة لأخرى ولكن هناك عدة أمور نعدها من الثوابت للولادة أول مرة وتتمثل هذه الثوابت في الآتي:

أولًا: تجد أنك تستطيع أن تجد فراغًا بمقدار 3: 4 سم من تحت الثدي مباشرة وملئ البطن إلى أسفل والشعور بثقل شديد لم تعتاده في منطقة الحوض.

ثانيًا: هناك الآلام غير منتظمة وهذا يعتبر طلق كاذب، هو يهيء الرحم للولادة  أي مرحلة المخاض، ولكن ليس بطلق حقيقي.

ثالثًا: إن الولادة أول مرة مرحلة الطلق تطول أو تقصر حسب حالة السيدة في الآتي:-

– إذا كانت تمارس رياضة المش بانتظام فهذا يجعل فترة المخاض أقل.

– إذا كانت تمارس تمارين فتح الحوض، فهذا يجعل الرحم سهل الفتح بأمر الله.

– إذا كانت تمارس العلاقة الحميمة بانتظام مع زوجها، فهذا يسهل على الرحم الفتح.

أهم علامات قرب الولادة شكل البطن:

قبل الولادة بفترة بسيطة يبدأ شكل البطن يختلف تمامًا عن طوال فترة الحمل، حيث أن البطن تنزل إلى أسفل الحوض، ويكون هناك فراغ من تحت الصدر وأصبح التنفس وتناول الطعام أسهل بكثير من زي قبل، ورغم أن هذا مؤشر لقرب الولادة، ولكن هناك حالات استثنائية حي يحدث معها الآتي:

أولًا: قد ترتفع البطن قبل الولادة بساعات وتنزل مرة أخرى.

ثانيًا: قد ترتفع البطن قبل الولادة بلحظات ويتغير وضع الجنين وتضطر السيدة لإجراء جراحة قيصرية.

علامات الولادة الحقيقة:

إن الدخول في أعراض الولادة الحقيقة يختلف كثيرًا عما يحدث طوال الشهر التاسع من تمهيدات وتهيئات لمرحلة المخاض ومن أهم أعراض مرحلة المخاض الآتي:

أولًا: انفجار الكيس الأمنيوسي وهو الكيس الذي يحمل الجنين داخل البطن، حيث تجد الماء ينزل من السيدة دون أن تستطع توقفه، وهو مثل الماء ليس له رائحة، وينزل بمقدار لترين من الماء مرة واحدة، وفي هذه الحالة يجب التوجه للطبيب المختص فورًا حتى لا يتعرض المولود للخطر نتيجة قلة الماء حوله.

ثانيًا: هناك من علامات الولادة هو الطلق المنتظم المتكرر كل خمسة دقائق في هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب المتابع مباشرة لأنه من الممكن أن ينفجر الكيس الأمنيوسي فجأة وتدخل في ولادة، أو يحتاج لإعطاء بعض العلاجات التي تساعد على فتح الرحم، أو قد يكون الطلق ولا يفتح الرحم، أو وضع الطبيب يكون في الحوض فيحتاج إلى ولادة قيصرية.

ثالثًا: تحتاج السيدة إلى دخول الحمام كثيرًا وكأن شيئًا سيقع منها، وهذا دليل على أن رأس الجنين في أسفل الحوض، وهناك استعداد تام للولادة، ولكن ينبغي الحذر من دخول الحمام كثيرًا لأن السيدة تعتقد أنها تريد الحمام وخاصة إن كانت بكرية ولكن في الواقع هي أن رأس الجنين في الأسفل، فمن الممكن أن ينزل الجنين في أي لحظة.

رابعًا: قد يكون لا زال الوقت مبكرًا على فتح الرحم، فيعطي الطبيب حقن تهدئ الطلق حتى ينتظر ليفتح الرحم طبيعيًا، وقد تكون السيدة بدأت تتعب من الطلق، فيكون الطلق مستمر ولكن تعطى السيدة بمسكنات لا تشعر بالطلق، حتى تقدر على الولادة الطبيعية واللحظات الأخيرة لحظة خروج الرأس من الأم.

ماذا تأكل الأم أثناء طلق الولادة؟

يفضل على السيدة الحامل ما أن يبدأ الطلق وأن تتوقف عن الطعام تمامًا، لأن ملئ المعدة أثناء الطلق يمثل إرهاق على السيدة لأنها تحتاج إلى إفراغ المثانة وهي في وضع صعب يرهقها النزول من على السرير والدخول للحمام كثيرًا وأن أهم ما يمكن تناوله فهو له فوائد عظيمة هو الآتي:

أولًا: التمر: حيث أن التمر يساعد في تسكين ألم الولادة وفتح الرحم، وزيادة الطلق فتمر الولادة بكل هدوء، وكم من السيدات كانت عندما تعرف أنها ستلد تأتي بالتمر وتتناوله يفرق معها كثيرًا بخلاف الولادات التي كانت لا تأكل فيها التمر.

ثانيًا: تناول الماء: حيث أنه يمد الجسم بالأكسجين اللازم الذي يساعد في عملية الولادة.

وفي النهاية إن كل سيدة تختلف عن الأخرى فعلى كل سيدة تتابع نفسها جيدًا فمن الممكن أن تتابع هي نفسها، وحركة جنينها فقد تقل حركة الجنين، وتم تناول أطعمة تحتوي على نسبة سكريات لتنشط حركته ولكن الحركة ضعيفة فعليها أن تلجأ إلى طبيبها ليطمئن على وضع الجنين، كما أن السيدة قد تكون قامت بقلي طعام بالزيت وخاصة البيض فمن الممكن أن يدخلها في طلق كاذب، فعليها أن تفرق بين هذا وذاك.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.