الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات الولادة الحقيقية

بواسطة: نشر في: 28 مارس، 2019
mosoah
علامات الولادة الحقيقية

على الرغم من أن المرأة تنتظر منذ بداية حملها تلك اللحظات التي تتجلى بها علامات الولادة الحقيقية ، ونظراً لحرصها على تخليد ذكرى هذا اليوم في ذهنها، بكافة تفاصيله، إلا أنها تُعاني من الخوف والقلق كثيراً، ولا تستطيع الجزم إن كانت تلك العلامات إشارة على الولادة أم لا، لذا فإن كنتِ من الحوامل، أو ممن ينتظرون حدوثه في الأيام المقبلة، فعليك أن تُتابعينا في مقال اليوم على موسوعة.

علامات الولادة الحقيقية

هناك العديد من العلامات التي من شأنها أن تُخبرك بأن موعد ولادتك قد حان.

ولا داعي للقلق فتلك هي اللحظة التي طالما حلمتِ بها، فما هي إلا آلام بسيطة ويُقر الله عينك بعدها برؤية جنينك.

ولأن هناك نوعين من أنواع الولادة، كتلك الطبيعية التي يخرج بها الطفل من فتحة المهبل بشكل طبيعي، وأخرى قيصرية والتي تُعد بمثابة عملية جراحية بسيطة.

تكون بها المرأة الحامل تحت تأثير البنج النصفي. فإننا سنعرض عليكم تلك الأعراض مُفصلة:

أولاً: علامات الولادة قبل أسبوع

هي تلك الأعراض التي نُطلق عليها علامات الولادة المُبكرة، تُلاحظها المرأة بعد مرور الأسبوع الأول من الشهر التاسع بالحمل في أغلب الأحيان، ومن أهمها:

  • وجود آلام حادة في البطن، وكذلك في منطقة الظهر، ولكنها لا تستمر لوقت طويل.
  • وجود ثقل في البطن، مع انحدارها لأسفل، وكأن الجنين سينزل منها.
  • اضطرابات معوية شديدة ينتج عنها الإصابة بحالات من الإسهال المزمنة. نتيجة حركة الأمعاء المسترخية.
  • تتعرض المرأة في تلك الفترة إلى تغيرات مزاجية حادة.
  • تحجر البطن، نتيجة الشد الكبير الذي تتعرض له، مع كبر حجم الجنين.
  • وجود بعض الإفرازات المهبلية.
  • عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، بسبب التردد على دورات المياه.
  • الشعور بالتعب والإجهاد الشديد عند القيام بأقل مجهود.
  • فقدان الوزن، الناتج من قلة كمية المياه المُحيطة بالجنين.
  • آلام متفرقة في العظام، والعضلات، وكذلك اتساع فتحة الحوض، الأمر الذي يُخبرك به الطبيب أثناء المتابعة.

ثانياً: علامات الولادة الطبيعية

في الفترة ما بين نهاية الأسبوع السادس والثلاثون، وحتى الأسبوع الأربعون من الحمل، تتوقع المرأة أن تتعرض للولادة في أي وقت.

كما أنها في بعض الحالات تُعاني من مشكلة الولادة المبكرة، والتي قد تتعرض لها في الشهر السابع من الحمل.

ومن أهم العلامات التي تُخبرها بأنها على وشك الولادة:

  • نزول البطن إلى أسفل بشكل ملحوظ، مما ينتج عنه عدم وجود أي نوع من أنواع الضغط على الحجاب الحاجز، وبالتالي سرعان ما تستطيع التنفس بشكل مريح جداً.
  • كثرة التردد على دورات المياه للتبول، بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • ظهور إفرازات سميكة، ومخاطية من عنق الرحم، وتكون تلك الإفرازات مصحوبة بلون وردي خفيف، على هيئة خطوط رفيعة. ولا تنتبه لها معظم السيدات.
  • نزول قطرات من الماء وهو ما يدل على انفجار كيس المياه المُحيط بالجنين والذي يحتوي على السائل الأمنيوسي، وتستطيع المرأة التفرقة بينه وبين البول من خلال الرائحة.
  • الإصابة بانقباضات عديدة، تزداد تدريجياً في الشدة، وتتكرر على فترات متقاربة جداً. مع وجود آلام حادة أسفل البطن والظهر.

ثالثاً: علامات الولادة القيصرية

  • الولادة القيصرية لا يسبقها أعراض مُعينة، فهي عبارة عن عملية جراحية بسيطة يُحدد موعدها الطبيب المُتابع.
  • يتم بها شق البطن، ومن ثم إخراج الجنين ومن بعدها تتم الخياطة.
  • وعلى الرغم من سهولتها وأنها لا تُعرض المرأة للألم إطلاقاً، إلا أن مشكلة الجرح تظل قائمة.
  • فتشعر المرأة بالكثير من الألم بعد الولادة. ويكون الأمر ناتج من هذا الجرح الذي تعرضت له بخلاف الولادة الطبيعية التي سرعان ما تستعيد بعدها المرأة نشاطها.

وختاماً عليك عزيزتي أن لا تقلقي بشأن تلك الأعراض، وتذكري دائماً أن ما يفصلك عن رؤية جنينك هي ساعات قليلة.