الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقه معرفه الحمل عن طريق الدهب

بواسطة:
طريقه معرفه الحمل عن طريق الدهب

طريقة معرفة الحمل عن طريق الدهب ، فى الماضى وقبل التطورات التقنية والتكنولوجية التى نشهدها اليوم فى كل المجالات وخاصة فى المجال الطبى، انتشرت العديد من الطرق التقليدية التى تساعد المرأة على اكتشاف وجود الحمل من عدمه، وتعددت هذه الطرق وتنوعت على مر العصور، حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن من الإختبارات المنزلية الحديثة، والتحاليل الطبية، ولكن على الرغم من كل هذا التطور والحداثة التى نعيشها لا يزال هناك العديد من السيدات التى تؤمن بفاعلية الطرق التقليدية، وتفوقها على العديد من الأساليب الحديثة التى وصلنا إليها اليوم، ولكثرة هذه الطرق التقليدية فتذكر لكِ موسوعة فى مقال اليوم أهم الطرق التقليدية المتعارف عليها فى اكتشاف الحمل وهى طريقة معرفة الحمل عن طريق الذهب.

طريقة ابن سيناء للكشف عن الحمل:

فى الماضى استطاع ابن سينا أن يقوم بإكتشاف طريقة تمكن المرأة من التأكد من وجود الحمل من عدمه، وذلك بعد انقطاع أو توقف الدورة الشهرية بحوالى خمسة أيام، وذلك حتى تستطيع المرأة أن تقوم بقطع الشك باليقين والتخلص من الحيرة، حيث أنه كان قديماً لاتتمكن المرأة من معرفة الحمل إلا بعد مرور مدة طويلة من الوقت، حتى يكبر حجم الجنين وتستمر الدورة الشهرية بالإنقطاع لعدة أشهر.

طريقه معرفه الحمل عن طريق الدهب  :

  • تعتبر طريقة الخاتم الذهب والخيط، أو سلسال الخاتم الذهب من الطرق التى ابتكرها ابن سينا للتعرف على وجود الحمل، ويتم ذلك من خلال أن تقوم المرأة بتعليق خاتم مصنوع من الذهب فى خيط طويل كالسلسال، وتمسك بطرفى الخيط بيدها اليمنى، ثم تضع الخاتم على مكان النبض فى كفها الأيسر.
  • فى حالة تحرك الخاتم بالشكل العمودى، أى تحرك فى اتجاه صوابع اليد فتلك دلالة على عدم وجود الحمل، أما فى حالة تحركه أفقياً فإنه إشارة على وجود الحمل بإذن الله.

طريقة السلسال والخاتم الذهب لمعرفة  نوع الجنين:

  • من الطرق التقليدية المتعارف عليها قديماً أيضاً، هى طريقة استخدام سلسال الخاتم الذهب من أجل معرفة جنس الجنين بالنسبة للحامل، حيث أنه مثل الطريقة السابقة تماماً، قومى بوضع خاتم من الذهب فى سلسلة من الخيط، ثم ضعيه على بطن الحامل، إذا تحرك الخاتم فى إتجاه عمودى، أى تحرك إلى الأمام أو إلى الخلف، فإنها علامة على أن هذه المرأة تحمل جنيناً ذكر، أما تحرك الخاتم بالشكل الدائرى فتلك علامة على أن نوع الجنين الذى تحمله المرأة أنثى.

رأى الطب فى طريقة ابن سينا لإكتشاف الحمل:

  • يؤكد الأطباء على أن هذه الطريقة ليس لها أى سند أو أساس من الصحة، ففى حالات عدة قد تخطأ ولا تشير على الحمل على الرغم من كون المرأة حامل بالفعل، لذلك لا يمكن الإعتماد على هذه الطريقة فى الوقت الحالى، وعلى المرأة التى تظهر عليها علامات الحمل أن تتوجه للصيدلية لشراء اختبار الحمل المنزلى، أو تقوم بعمل تحليل دم نوعى أو رقمى فى أحد معامل التحاليل الطبية، حتى تتمكن من التأكد من وجود الحمل أم لا، كما عليها استشارة الطبيب فى حالة وجود الحمل وإجراء السونار للتأكد من وجود كيس الحمل وداخله الجنين.

رأى الدين فى طريقة ابن سينا لإكتشاف نوع الجنين:

  • قال تعالى فى كتابه العزيز “لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَأَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا ۖ وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ”، من الإيمان أن نعرف أنه لا يعلم ما فى الأرحام إلا الله، وأن الله وحده هو الرازق الوهاب، وذلك لقوله “إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ”،ومن الضرورى على المرأة الحامل التى تريد معرفة نوع الجنين أن تنتظر حتى تمر الأربعة أشهر الأولى من الحمل، ثم تخضع لجهاز السونار لعمل الآشعة التى تمكنها من معرفة نوع الجنين، حيث تكون الأعضاء التناسلية بدأت فى الظهور.
  • ومن الوارد أن يخطأ جهاز السونار فى تحديد نوع الجنين، أو لا يتمكن من معرفة نوع الجنين من الأساس ويرجع هذا إلى أنه مازال الجنين صغيراً ولم تنمو أعضاءه التناسلية، أو لأنه فى وضع لا يمكن الطبيب من تحديد النوع، مما يضطر المرأة للذهاب إلى الطبيب مرة أخرى.