الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة معرفة انجاب الولد باذن الله

بواسطة: نشر في: 12 مايو، 2019
mosoah
طريقة معرفة انجاب الولد باذن الله

إليكي طريقة معرفة انجاب الولد بإذن الله من خلال مقال اليوم على موسوعة. فعلى الرغم من أن الله تعالى ساوى بين الرجل والمرأة في العديد من الحقوق. إلا أنه لا يزال هناك العديد من الأشخاص الذين يعتبرون أن الولد له الأفضلية فهو من يحمل اسم العائلة، كما أنهم يعتمدون عليه في الكثير من الأعمال ويعتبرونه قوام الأسرة. مما يدفع العديد من السيدات إلى البحث عن الطرق التي تساعدهم على إنجاب الذكور خاصة إن سبق لها وأنجبت أنثى في حملها الأول.

إنجاب الولد

على الرغم من أن الرجل يُعتبر هو المسؤول الأساسي عن تحديد نوع الجنين بعد إرادة الله عز وجل، إذ يحمل السائل المنوي كروموسومات أنثى وذكر ، أما مهبل المرأة فلا يحمل سوى الكروموسومات الأنثوية فقط. فعندما يتحد كروموسوم X من المرأة، مع مثيله من الرجل يكون الجنين أنثى. أما في حالة إن اتحد كروموسوم Y من الرجل، مع X من المرأة فيكون الجنين ذكر.

ولكن في بعض الحالات ترغب المرأة في إنجاب الذكر، فتبحث عن طريقة تُساعدها على هذا الأمر. وعلى الرغم أن كل تلك الأمور الغيبية لا يعلم أمرها سوى الله عز وجل، إلا أن العلم توصل إلى أن المرأة أيضاً لها دور في تحديد جنس الجنين، فلا يقتصر على الرجل وحسب.

وأرجع الأطباء هذا إلى قلوية المهبل، التي تُساعد على منع الكروموسومات الذكورية من الوصول بشكل سريع إلى البويضة، وتقوم بتلقيحها على الفور، قبل أن تصل إليها تلك التي تحمل كروموسوم X.

طريقة معرفة انجاب الولد باذن الله

ووفق ما سبق  فإنه يُمكن للمرأة أن تتبع بعض النصائح الطبية التي تُساعد على زيادة قلوية المهبل، وبالتالي تتمكن من إنجاب الذكر، ومنها:

  • على المرأة الراغبة في إنجاب الذكر أن تُحدد موعد تبويضها بشكل دقيق، وهي تلك الفترة التي تسبق موعد دورتها الشهرية بـ14 يوم فقط. وتتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية قبل موعد التبويض بفترة كافية، على أن تُمارسها في تلك الفترة لتكون الحيوانات المنوية سريعة بشكل كافي، مما يُساعد على وصول تلك الذكورية إلى الرحم بشكل سريع.
  • وكما أسلفنا الذكر بأن المادة القلوية الموجودة في المهبل تُعتبر وسط مناسب لوصول الكروموسومات الذكورية إلى الرحم، وبالتالي يكون الجنين ذكر. وحتى يتم إنتاج تلك المادة لابد أن يصل الرجل بالمرأة إلى كامل نشوتها أثناء العلاقة الحميمية.
  • كما يُنصح بضرورة البُعد عن الأطعمة التي تحتوي على الأحماض كالبرتقال والليمون وغيرها. وذلك لأنه يحفز من تلك الكروموسومات الأنثوية. وتناول الأطعمة التي تحتوي على المادة القلوية كاللحوم، والتوابل وغيرها.
  • حقن المهبل بأمبول يحتوي على مادة قلوية، متوافرة في الصيدليات، وذلك قبل ممارسة العلاقة الزوجية بساعة أو أقل، من أجل زيادة فرصة إنجاب الذكر بإذن الله.
  • إخبار الطبيب بالأمر، من أجل إخباركم بوضعية الجماع المناسبة من أجل إنجاب الولد بإذن الله.
  • أما الوسيلة الأخيرة والتي تم إثبات كفاءتها علمياً هي القيام بتحديد جنس الجنين من خلال تلقيح البويضة بحيوانات منوية ذكورية، بعد تخليصها من تلك الأنثوية العالقة بها. وعلى الرغم من أن تلك من أشهر الخطوات التي أثبتت فاعليتها في تحديد جنس الجنين إلا أنها لا تتعدى نسبة نجاحها 75% فقط.

ومن هنا عزيزتي المرأة عليكِ أن تحمدي الله عز وجل على أن رزقك بنعمة الإنجاب، ومنحك روح تؤنسك مهما كان جنسها، فهناك من يتمنى تلك النعمة وحُرم منها وهو على أتم استعداد أن يبذل كل ما لديه في سبيل الحصول عليها.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.