الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة معرفة الحمل من الافرازات

بواسطة:
نزول ماء من المهبل اثناء الحمل

الحمل هو الحلم الذي ينتظره بفارغ الصبر كل زوجين وبالأخص السيدة التي ترغب في معرفة الحمل من اول يوم قد حدث فيه، لذلك تظل السيدة تترقب ما هي التغييرات التي تحدث لها بعد انتهاء فترة التبويض من اجل التأكد من حدوث الحمل، وتعد الإفرازات هي العلامة الأشهر التي تبحث عنها كل سيدة من اجل معرفة الحمل، حقاً أن هذا صحيح حيث أنه خلال الحمل يحدث العديد من التغييرات بداخل الرحم ومن ضمنها الافرازات المهبلية والتي تزيد، ولكن يجب معرفة ما إذا كانت هذه الافرازات طبيعية أم تحتاج لتدخل الطبيب.

كيفية معرفة الحمل من الافرازات:

تتعرض جميع السيدات إلى زيادة في كمية الافرازات المهبلية خلال فترة الحمل وخاصة خلال فترة الحمل الأولي، وذلك بسبب أن الرحم يفرز العديد من المواد المخاطية من اجل الحصول على ليونة في المهبل وكذلك التخلص من أي بكتيريا قد تكون السبب في حدوث أي عدوى مهبلية أو عدوى بداخل الرحم.

-في الأسبوع الأول من حدوث الحمل وقبل معرفة الحمل قد ترى السيدة بعض الافرازات المهبلية المخاطية والتي تحتوي على بعض نقط الدم، وتعد هذه العلامة علامة قوية على انغراس البويضة الملحقة في الرحم وحدوث الحمل.

-قد ترى السيدة نزول بعض الإفرازات شبه الشفافة وهو ما يسمى بالسيلان الأبيض وهو سائل شفاف به بعض الشوائب وذو رائحة خفيفة، وتزيد كمية هذه الافرازات كلما اقترب موعد الدورة الشهرية للسيدة.

-وجود كمية كبيرة من الافرازات بيضاء اللون السميكة بعض الشيء ولكن يجب أن تكون هذه الافرازات ذات رائحة خفيفة أو لا يوجد لها رائحة حيث أن زيادة الرائحة الغير محببة تدل على ان هناك عدوى بكتيرية في المهبل ويجب أن يتم أخذ علاج لها.

-زيادة في الافرازات السائلة والشفافة والتي قد تكون في بعض الأحيان بها بعض النقاط البنية الخفيفة أو بعض الشعيرات الدموية البسيطة هنا لا داعي للقلق حيث أن هذا يدل على انغراس البويضة في الرحم.

ولكن هناك بعض الحالات التي يجب أن تنبه لها السيدة حيث أنها من الممكن أن تكون بسبب عدوى أو وجود بكتيريا في عنق الرحم مثل:

1-في حال كون الافرازات لونها مائل إلى الصفار وتحتوي على رائحة كريهة، هنا يجب أن يتم استشارة الطبيب حيث أن ذلك دليل علة وجود بكتيريا أو التهاب في عنق الرحم، كما أن هذا الأمر قد يشكل خطر على الجنين لذلك يجب أن يؤخذ الأمر بجدية.

2- الافرازات البيضاء السميكة: قد ترى السيدة نزول بعض الافرازات البيضاء السميكة والتي تشبه قطع الجبن المتخثر، هذا يدل على وجود التهاب وارتفاع في درجة حرارة المحيط المهبلي وكذلك تغيير في طبيعة الوسط الحمضي، وهذه فرصة جيدة لنمو الميكروبات لذلك يجب أن يتم استشارة الطبيب على الحال.

3-إذا كان لون الافرازات مائل إلى اللون الأخضر فهذا يدل على وجود بكتريا معدية وقد تنتقل إلى زوجك، وإذا تم تركها دون علاج من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الزوجة بالعديد من الأمراض المختلفة.

4-إذا كان هناك حكة في المهبل وحرقان وخاصة عند نزول الافرازات يجب أن يتم استشارة الطبيب حيث أن ذلك ايضاَ دليل على وجود عدوى مهبلية أو بكتيرية.

لذلك عزيزتي المرأة وخوفاً على صحتك وصحة جنينك يجب أن تنتبهي إلى نوع الافرازات ولونها وكميتها ورائحتها حيث أنه من الممكن أن تكون سبب اخر غير الحمل لذلك مراجعة الطبيب أمر ضروري.

نصائح هامة من اجل الحفاظ على صحة المرأة والجنين:

1-يجب أن تحافظي عزيزتي المرأة على نظافة الأماكن الحساسة في كل وقت وبشكل يومي، كما يجب أن تقومي باستخدام غسول مهبلي مناسب ولكن يجب أن يكون خالي من الروائح أو الكحول حتى لا يزيد من الالتهابات الموجودة داخل الرحم.

2-بعد أن تقومي بالتشطيف وغسل منطقة المهبل جيداً عليك أن تقومي بتجفيف المنطقة جيداً، ولكن احرصي على ان تكون المنشفة نظيفة وجافة وخاصة بك وحدك، وأفضل طريقة عند التجفيف هي المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس حتى لا تنتقل البكتيريا إلى داخل المهبل.

3-يجب أن تقومي باستخدام الفوط الصحية اليومية من اجل الحفاظ على جفاف منطقة المهبل وكذلك يجب أن تقومي بتغييرها بصورة مستمرة.

4-عند غسل الملابس الداخلية يجب أن يتم غسلها عن طريق المعقمات حتى تضمني أنه قد تم التخلص من جميع البكتيريا والجراثيم الموجودة في الملابس.

5-يجب أن تقومي باستخدام الملابس الداخلية القطنية المريحة والتي لا تسبب رائحة عرق أو رائحة كريهة، ويجب الابتعاد عن الملابس الداخلية الضيقة والتي لا تعطي الجسم مساحة للتنفس، وكذلك يجب الا ترتدي الملابس الداخلية التي تحتوي على البوليستر.

6-احرصي على تناول الألبان بصورة كافية حيث أنها تعمل على تنشيط نمو البكتيريا النافعة وتعمل على تخليصك من البكتيريا الضارة، كما انها تقلل من الافرازات.