مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجارب عملية ربط عنق الرحم

بواسطة:
ربط عنق الرحم

معلومات عن عملية ربط عنق الرحم ، كثير من العمليات و المشاكل و الآلام التي تحدث للمرأة أثناء فترة حملها، و لكن هي تُضحي بكل ذلك فقط للحصول على لقب أم، فتلك العملية بتم إجراءها في بعض الحالات للحفاظ على جنينها و قدومه للدنيا بسلام، موقع موسوعة يُعرفك بإجراءات تلك العملية.

ربط عنق الرحم

يقوم الطبيب بتلك العملية في حالة أنه يريد إغلاق عنق الرحم بواسطة الغرز منعاً لتعرض الحامل للإجهاض أو الولادة المبكرة.

لماذا يتم إجراء عملية ربط عنق الرحم

  • يبدأ رحم الأم في خطر الانفتاح في أي لحظة عند قرب ميعاد الولادة، فنلاحظ اتساع في العنق تدريجياً.
  • و ذلك نلاحظه بسبب زيادة وزن الطفل، و كثرة كمية المياه، فالتالي يُسببوا ضغط حمل كبير.
  • و في بعض الأحيان ذلك الانفتاح ينتج عن أسباب صحية أدت إلى ضعف الرحم.

من يحتاج إجراء عملية ربط عنق الرحم

  • أفضل ميعاد يتم فيه خضوع الحامل لتلك العملية هو الشهر الثالث و أنسب وقت هو الأسبوعي الثاني عشر و الرابع عشر.
  • إذا كنتِ قد إجريتيها من قبل في ولادة سابقة في الثلث الثاني من حملك، فعليكِ الخضوع لها في ميعاد قبل ذلك للاطمئنان على سلامتك.
  • إذا تعرضتي لحالات إجهاض من قبل، و خاصة في فترة متأخرة من حملك.
  • إذا خضعتي لعملية ولادة مبكرة في السابق و بدون سابق إنذار و لم تتمي حتى الأسبوع الرابع و الثلاثون من الحمل.
  • عند قصر طول عنق الرحم في الأسبوع الرابع و العشرون، فعليك أخذ رأي الطبيب في إجراء العملية ليمر حملك بسلام.

فوائد إجراء عملية ربط عنق الرحم

تقف تلك العملية كحاجز واقي يحمي الأم الحامل من عملية الإجهاض المفاجئ، أو حالات الولادة المبكرة المفاجأة.

بدائل عن إجراء عملية ربط عنق الرحم

الراحة التامة و التزامك الفراش هو البديل الوحيد إذا تم فتح عنق الرحم في وقت متأخر جداً من الحمل، أو إذا كانت تلك الفتحة بالغة.

استعداداتك لإجراء عملية ربط عنق الرحم

قبل العملية

  1. قومي بأخذ صورة بالسونار( الموجات فوق صوتية) على الرحم، و تأكدي تماماً من صحة الجنين و يتم نموه بالشكل السليم.
  2. يقوم الطبيب بأخذ مسحة من مخاط عنق الرحم، أو يقوم بإدخال أبرة بالبطن تصل إلى الرحم ليتم الحصول على عينة من السائل الأمينوسي ليطمئن من عدم وجود أي أمراض أو عدوى.
  3. إذا كانت النتيجة هي وجود عدوى لا قدر الله فعليكِ الخضوع لتناول الأدوية المعالجة أولاً قبل إجراءك لها.

أثناء العملية

  1. يتم تخديرك كلياً أو من خلال حقنة فوق الجافية.
  2. يمكنك إجراءها من خلال المهبل؛ حيث يستخدم الطبيب فيها المنظار حتى يصل إلى المكان المناسب في عنق الرحم و يبدأ في وضع أبرة للغرز في المحيط الخارجي، و من بعد ذلك يتم شد الخيط لإبقاء العنق مغلقاً بأحكام.
  3. بعض الأطباء يستخدموا منطقة البطن لإجراء العملية؛ و ذلك في حالة قصر طول الرحم حيث يتم رفع الرحم و وضع شريط حول الجزء الضيق الذي يوصل الجزء السفي من الرحم بالعنق، و يتم ربطه بطريقة سليمة و من بعدها يتم إعادة الرحم لمكانه الصحيح.

بعد العملية

  1. عليكِ ضرورة الذهاب للطبيب في أقرب وقت لتخضعي للكشف بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية، و حتى يطمئن على صحة الجنين.
  2. إبقاءك في المستشفى لفترة حتى يتم مراقبتك جيداً و التأكد من عدم حدوث أي تقلصات مبكرة في الرحم.
  3. حددي زيارة للطبيب المُعالج كل أسبوع أو أسبوعين.
  4. الابتعاد تماماً عن أي مجهود، و الاسترخاء في المنزل و الإبقاء في الفراش.
  5. من الممكن أن يوصف لكِ الطبيب عقار للتغاضي عن الآلام الناتجة من العملية، و بعض الأدوية التي تمنعك من إصابتك بأي عدوى.

أعراض تظهر للحامل بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم

  • تشنجات مفاجئة في منطقة المهبل.
  • الشعور بالتعب عند التبول.
  • ظهور بعض الإفرازات المهبلية السميكة حتي نهاية شهور الحمل.
  • ظهور بعض بقع الدم على ملابسك.

الآثار الجانبية لعملية ربط عنق الرحم

  1. تعسير الولادة؛ و ذلك بسبب عدم استطاعة عنق الرحم على التمدد بالشكل الطبيعي أثناء عملية المخاض.
  2. من الممكن أن تُصابي بعدوى عنق الرحم.
  3. تعرضك لنزيف مهبلي.
  4. في بعض الأحيان يحدث تمزق في أغشية عنق الرحم.
  5. تعرضك للقئ و الغثيان و ذلك بسبب خضوعك للتخدير.

نصائح هامة

عليك التوجه للطبيب أو الاتصال به فوراً عند تعرضك لأي من هذه الأعراض

  1. تعرضك لتشنجات بعد العملية لا تستطيعي تحملها.
  2. آلام متكررة أسفل الظهر تأتي و تختفي فجأة.
  3. عند أصابتك بأعراض الحمي، و ارتفاع درجة حرارتك لأكثر من 37.5.
  4. قشعريرة و قئ و غثيان مستمر.