الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطورة أكل الرنجة أثناء الحمل

بواسطة: نشر في: 26 مايو، 2018
mosoah
خطورة أكل الرنجة أثناء الحمل

تعرفي على خطورة أكل الرنجة أثناء الحمل ، حيث تعتبر الأسماك أحد أكثر الأطعمة التي دائما ما يُنصح المرأة الحامل أن تتناولها، إلا أن هناك بعض الأنواع التي لابد من تجنب تناولها والإمتناع عنها خلال شهور الحمل، وذلك لأنها من الممكن أن تتسبب في حدوث بعض المخاطر على الجنين، فقد تؤثر بشكل سلبي على المخ، متسببة بعض التشوهات بجهازه العصبي، مثل أسماك الرنجة التي يتوافر منها نوعين منها المملحة والغير مالحة، وفي مقالنا اليوم سوف نتعرض على الأنواع التي من الممكن أن تتناولها الحامل وسنتحدث عن أضرارها على الحامل وعلى الجنين.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تتناول الرنجة ؟

تعتبر الرنجة واحدة من الأسماك التي تفيد المرأة الحامل، والتي لا تشكل أي نوع من الخطورة عليها، لكن بشرط وهو أن يتم تناول الرنجة بكميات قليلة وتجنب الإفراط في تناولها، فمن الجائز للحامل أم تتناول الرنجة لثلاث مرات خلال الشهر لكن يجب أن تتوخى الحذر أثناء تناولها، وأن تتجنب الإسراف فيها وذلك لأنها من الممكن أن تسبب لها إرتفاع في ضغط الدم، ومن الأطعمة التي دائما ما يُنصح بتجنب تناولها طيلة الحمل هو الفسيخ، وذلك لأنه من الممكن أن يسبب تسمم وفي حال الإصرار على تناوله فيمكن للحامل أن تتناول سمكة صغيرة منه، وذلك لأن الفسيخ يحتوي على زيت بنسب أعلى ولإحتوائها أيضاً على الأحماض الدهنية الغير مشبعة.

ما تفعله الرنجة بجسم الإنسان خصوصاً السيدات :

على الرغم من كون الرنجة من أنواع الأسماك المملحة التي تحظى بشهرة كبيرة ويفضلها الكثيرين خصوصاً النساء، إلا أنهم يجهلون للكثير من أضرارها التي تسببها للجسم، وبرغم معرفة البعض لأضرارها إلا أنه يستمر في تناولها، والآن سنتحدث عن أهم الأضرار والمشاكل المترتبة على تناولها وهي كالتالي:

  • تعتبر الرنجة من أهم المسببات للإصابة بمرض السرطان، وذلك لأنها تحتوي على كل من مادتي النيتريد والنترات.
  • تحتوي الرنجة على نسب عالية من الأملاح تفوق النسبة الطبيعية التي يحتاج الجسم إليها مما ينجم عنها حدوث إنتفاخ بالأوعية الدموية في الجسم.
  • على المدى الطويل من الممكن أن تكون سبب أساسي في الإصابة بإلتهابات القولون بخاصة النساء، لكونهم هم الأكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي، بالإضافة إلى أنهن الأكثر تناولاً للأطعمة التي تحتوي على كثير من الملح كالأسماك المملحة.
  • تتسبب الرنجة في حدوث إنقباضات بعضلات الممرات الهوائية بالشعب الهوائية، وتتسبب أيضا في حدوث إحمرار بالجلد وذلك بسبب تناول كمية الأملاح التي تحتوي الرنجة عليها.
  • أثبتت العديد من الدراسات أن الإفراط في تناول الرنجة يتسبب في حدوث خطورة على الكبد، وذلك لأنه يتم إنهاك جهاز الكبد أثناء هضم كميات كبيرة من الأملاح الموجودة بالرنجة.

مدى خطورة الرنجة على الحوامل :

  • من الممكن أن تتناول السيدة الحامل الرنجة إلا أنه لابد أن تتوخى الحذر وأن تتناول كميات صغيرة، وذلك لأنه في حال تناولها الرنجة بكميات كبيرة فإن هذا الأمر قد يشكل خطر على حياتها، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:
  • تتسبب الرنجة في تكون الماء وإحتباسه أسفل الجلد الأمر الذي يتسبب في حدوث تورمات بالقدمين واليدين، وذلك لأن هرمونات الحمل تساعد الجسم على أن يحتفظ بالأملاح مما يجعل المرأة أثناء هذه الفترة أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري أو إرتفاع ضغط الدم، لذا في حال تناول الرنجة والأسماك المملحة من الممكن تؤدي للإصابة بتسمم الحمل.
  • من الممكن أن تتسبب في الإصابة بإرتفاع ضغط دم المرأة الحامل.
  • إن زيادة مستوى الأملاح بجسم الحامل قد يتسبب في تكون أملاح على الكلى بشكل زائد.
  • دائما ما يوصي الأطباء المختصين أن المرأة التي لديها تاريخ عائلية للإصابة بمرض ضغط الدم وأن السيدة الحامل فوق سن 35 عام لأول مرة، وكذلك السيدات التي تعاني من السمنة من ضروري جداً أن يتجنبن تناول الرنجة والأكلات المملحة، بيمكا المرأة الحامل الطبعية التي لا تعاني من أي أمراض ذكرناها سلفاً بإمكانها تناول الرتجة ولكن بكميات ضئيلة، مع تناول كميات أكبر من الخضروات والفواكه وتناول ثلاث لترات من المياه، ويُتشرط أيضاً حينما تتناول الحامل للرنجة أن تقوم بعصر كثير من الليمون وأن تتناول عصائر طازجة.

الأسماك التي لابد من تجنب تناولها أثناء الحمل :

من الأسماك التي ينصح بتجنبها أثناء شهور الحمل وذلك لما تسببه من أثار سلبية على الجنين والحامل، بخاصة في أولى شهور الحمل كل من الفسيخ والسردين والملوحة والرنجو والأنشوجة، وكذلك تجنب تناول سلطة المايونيز والجبن الطري والبيض المطهو نصف طهي، والنقانق واللانشون، وكذلك اللحوم الغير مطهوة جيداً، وذلك في كل هذا أن كل هذه الأطعمة بها نسب عالية من البكتريا كالليستريا والسالمونيلا، مما يؤدي إنخفضا نسبة الأكسجين بالدم مسبباً إصابة الحمل بالتسمم.

نصائح مهمة لابد من مراعاتها أثناء تناول الحامل للرنجة :

لابد من الحرص على تناول طبق السلطة الخضراء أثناء تناول الرنجة، وتناول البصل الأخضر والخس أيضاً، لأن هذا يساعد على تقليل إمتصاص الجسم للسموم الموجودة في الأسماك المملحة، تناول كميات ماء كبيرة من أجل الحفاظ على الصحة، مع إضافة الكثير من الليمون أثناء تناولها وذك من أجل تجنب الإصابة بحموضة في المعدة، وتناول الفاكهة بكميات كبيرة.

البغد عن تناول الفسيخ قدر الإمكان أو التقليل منه، وذلك لأنه من الممكن أن يكون سبباً في الإصابة بتسمم الحمل، وقد يؤدي أيضاً إلى فقدان الجنين.

لكي تتجنب المرأة الحامل مخاطر الرنجة فعليها القيام بطهيها، سواء من خلال شوي الرنجة أو سلقها وذلك لخفض نسب الأملاح التي بها، وتجنب تناولها نيئة وذلك لتقليل نسب الملح التي بها، ولمنع حدوث تورم بالجسم.

طريقة إعداد الرنجة لتجنب أضرارها :

لابد من تمرير الرنجة فوق النار، والقيام بتنظيفها بشكل جيد بقليل من الخل والليمون ثم وضعها بالثلاجة وتركها لمدة يوم كامل قبل تناولها.

أثناء تناول الرنجة يجب إضافة الطماطم والبصل الأخضر والخس إليها، مع مراعاة تجنب تناول ما يزيد عن شريحة واحدة.

كما أن هناك بعض أطباق الرنجة التي لا تسبب أي أضرار على الحامل، وذلك حينما يضاف لها بعض المكونات التي تساعد على تقليل نسبة الملوحة بها مثل طبق الرنجة بالطحينة، ويمكن إعداده كالتالي:

  • إحضار حبتي بصل أخضر، وبصلة عادية كبيرة الحجم، وحبتي طماطم حجمهما كبير، وملعقة زيت زيتون كبيرة ونصف كيلو رنجة، وفلفل أخضر وربع كوب طحينة.
  • يتم تنظيف الرنجة بشكل جيد، ثم القيام بتمريرها على النار.
  • وبعدها يتم إضافة كل المكونات التي ذكرناها على طبق الرنجة، حيث أن الطحينة تساعد على خفض نسبة الملوحة التي توجد بالرنجة، ومن الممكن أيضا إضافة كميات كبيرة من الليمون على الرنجة.
  • وبعدها يتم لف الرنجة ووضعها في الفرن بدلاً من أن توضع على البوتوجاز، وذك لأنه في حال تعرض البروتين إلى الحرارة بشكل مباشر فإن هذا يخلق مادة مسرطنة بخاصة في الأجزاء التي تحترق منها، هذا بجانب حدوث تفاعل بين البروتين وغاز الميثان الذي ينبعث من البوتوجاز مسبباً الكثير من الأضرار.
  • ومن المهم جداً القيام بوضع الرنجة بالمبرد بعد شراؤها وتركها مدة يوم كامل وذلك من أجل قال أي بكتريا موجودة بها.