الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد وموعد حقن الرئة وتأثيرها على حركة الجنين

بواسطة: نشر في: 21 مايو، 2018
mosoah
حقن الرئة

الكثير من السيدات الحوامل يشعرن بالقلق والتوتر حول الولادة وإذا كانوا بحاجة إلى حقن الرئة أم لا، ولا يعرفون أي شيء عنها سواء فوائدها وأضرارها ومتى يكون مسموح لهم بأخذها والموانع، لذلك سنقدم لكم كل المعلومات التي تتعلق بحقن الرئة في هذا المقال.

الولادة المبكرة :

الولادة المبكرة تسبب في الكثير من المشاكل وخصوصا مشاكل في رئة الجنين ومشاكل بالدماغ والقلب وبعض المشاكل الأخرى بأنظمة الجسم،  والولادة المبكرة تحدث تقريباً من 34 إسبوعاً إلى 37 إسبوعاً من الحمل، ففي الإسبوع 34 من الحمل يكون الجنين داخل الرحم قد إكتمل نموه  ماعدا الرئتين فتكون لم تكتمل بعد ولا يستطيع أن يتنفس  ولكنه يستطيع أن يسمع الأصوات حوله ويرى الأشياء.

أعراض الولادة المبكرة :

1- حدوث تغييرات في إفرازات مهبل الحامل.

2- شعور الحامل بألام متكررة وثابتة في أسفل الظهر.

3- الشعور بحدوث تشنجات خفيفة وبسيطة في البطن.

4- الشعور بضغط في المنطقة السفلية من البطن أو ضغط بمنطقة الحوض.

5- ملاحظة وجود إفرازات مهبلية مائية على هيئة قطرات أو حدوث تدفق بالإفرازات.

6- شعور الحامل بشد بالبطن و تقلصات متكررة أوقد تكون ثابتة.

حقن الرئة :

معلومات عن حقن الرئة :

تعتبر حقن الرئة من أهم الأدوية والعقاقير في الشهور الأخيرة من الحمل، فرئة الجنين هي أخر شيء يتكون به وهذه الحقن تساعد الرئة على النمو بسرعة، وفي بعض الحلات قد تحدث ولادة مبكرة للحامل فإذا لم تأخذ الحامل هذه الإبرة قبل الولادة المبكرة فإن الجنين يكون معرض للوفاة، فعند ظهور الأعراض التي تشير لذلك يقوم الطبيب بإعطاء هذه الإبرة، وتأخذ في الشهر السابع من الحمل أو في الشهر الثامن.

عند أخذ الحامل لحقن الرئة فإنها تصل إلى الجنين من خلال مجرى الدم، وتحتوي حقن الرئة على الستيرود، وتعتبر أشهر أنواع حقن الرئة هي بيتاميثازون “سيليستون”.

طريقة إستخدام حقن الرئة :

يتم حقن المرأة الحامل بحقن الرئة في الذراع أو في الأرداف أو الساقين، يتم أخذها في ساعات محددة من قبل الطبيب وتأخذ الجرعات خلال يومين فقط، والجرعتين تكون كل جرعة منهما 12 ملغ  كل 12 ساعة أو 24 ساعة، وتتراوح الجرعات من جرعتين إلى أربع جرعات وذلك يكون على حسب إذن وتصريح الطبيب، وتعتبر الحقن فعالة من بعد أخذها بيومين إلى سبعة أيام، ويُنصح بعدم أخذ جرعات كثيرة من هذه الحقن فقد تتسبب في حدوث بعض المخاطر فبما بعد.

الحالات التي يُسمح بأخذ حقن الرئة بها :

1- إذا كانت المرأة الحامل بها توأم.

2- تستخدم في حالة حدوث الإجهاض المتكرر بحيث إذا حدثت ولادة مبكرة تكون رئة الجنين قد إكتمل نموها ولا يتعرض للخطر.

3- إذا حدث إتساع بعنق الرحم وكانت الحامل في الشهر السابع أو الثامن.

4- عند الشعور بأعراض الولادة المبكرة.

5- إذا حدث طلق صناعي.

6- تستخدم حقن الرئة في حالة الحقن المجهري.

7- المرأة التي حملت بعد فترة قصيرة من حملها السابق فتكون أكثر عرضه لحدوث الولادة المبكرة وفي هذه الحالة قد تستخدم حقن الرئة.

فوائد حقن الرئة :

1- تأخير الولادة حيث إنها تقوم على تقليل فرص الولادة المبكرة.

2- تساعد على نمو رئة الجنين بسرعة وتساعده أيضاً على التنفس.

3- تساعد على وصول الهواء إلى رئة الجنين.

4- تعمل على عدم حدوث قصور بالتنفس أو التعرض للإصابة بضيق التنفس أو حدوث عدوى بالجهاز التنفسي للجنين بعد الولادة.

5- تعمل على تقليل فرص الإصابة بنزيف بالمخ.

6- تعمل على إنخفاص نسبة الإصابة بالقولون الناخر وإلتهاب الأمعاء للجنين بعد الولادة.

تأثير حقن الرئة على حركة الجنين :

1- إحتمالية حدوث تراكم بالسوائل على رئة الجنين.

2- إحتمالية التأثير على حركة الجنين لمدة تتراوح من يوم إلى يومين، ومراقبة الجنين إذا كان كان يتحرك بمعدل 10 ركلات باليوم.

3- إحتمالية التأثير على الجهاز المناعي للأم والجهاز العصبي.

4- قد تكون حياة الجنين في خطر وذلك في حالة أخذ حقن الرئة بدون إستشارة الطبيب والسماح بذلك.

5- عدم قدرة الحامل على النوم بسهولة.

6- زيادة ضغط الدم لمدة قصيرة.

موانع إستخدام حقن الرئة :

  • يُنصح بالحوامل المصابون بالسكري بعدم أخذ الحقن سواء السكري كان سكر حمل أم سكري عادي فقد يكون أكثر صعوبة في السيطرة على السكري عند أخذ الحقن.
  • الحوامل المصابون بإلتهاب المشيمة.

بعض الإرشادات والنصائح التي يجب مراعتها بعد أخذ حقن الرئة :

  • يجب على الحامل أن تقوم ببعض الفحوصات والتحاليل لكي تطمئن على صحتها وعلى صحة الجنين قبل أخذ حقن الرئة.
  • بعد أخذ حقنة الرئة يجب مراقبة حركة الجنين، ففي الحالة الطبيعية يقوم الجنين بالتحرك 10 مرات في اليوم، أما في حالة إذا إنخفضت عدد حركات الجنين  لمدة يومين يجب على المرأة الحامل أن تقوم بإستشارة الطبيب.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.