الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الكلوميد والحمل السريع

بواسطة: نشر في: 7 يونيو، 2018
mosoah
الكلوميد والحمل السريع

علاقه الكلوميد والحمل السريع ، دواء الكلوميد هو دواء يعمل تنشيط المبايض في قناة فالوب  عند الإناث ويعمل عن طريق التحفيز الهرموني النخامي داخل جسم الزوجة وذلك التحفيز يجعل المبايض تعمل علي زيادة أنتاج بويضات غير فاسدة أو غير مكتملة  بل تكون بويضات صالحة لعملية التخصيب وذلك يؤثر علي الجسم لأنها عبارة عن تفاعلات كيميائية تساهم بمساعدة الهرمون الأنثوي التابع للغدد الصماء والنخامية لإفراز هرمون إل اتش وهرمون أف أس اتش  وهي اختصارات  لهرمونات  تعمل علي تقوية قدرة المبيضان  ليكون سبب لتفرز الإستروجين ومنها يزداد بعد ذلك التبويض .

ما الوقت المناسب لاستعمال الكلوميد ليساعد علي الحمل ؟

بسبب المشاكل التي تواجه السيدات التي تريد الحمل عادة هم أكبر فئة احتياجا لاستخدامه وبصفة خاصة عندما يوجد ضعف أو مشكلة في المبايض أو حدوث بعض المصاعب ولم بتم الحمل خلال وقت التبويض أو حدوث  فشل عند الإباضة أو وجود تكيسات في المبيضين وهذه الأعراض هي الأكثر احتياجا لاستخدام الكلوميد وأيضا في حالات عدم انتظام المواعيد التي يجب يتم فيه الإباضة وانفجارها للحيض يعني ذلك عدم أنتظام الدورة الشهرية للمرأة .

متى نبدأ في أخذ حبوب الكلوميد من أجل الحمل ؟

نبدأ في تناول الكلوميد  في اليوم الثاني لنزول الدورة الشهرية وذلك بسبب ضعف عملية الإباضة وبصفة خاصة الحالات التي تعاني من حالات من تكيسات المبايض  أيضا يساعد الكلوميد يساعد علي خروج بويضة جديدة سليمة مما يساعد علي حدوث الحمل .

متى يحدث أيام التبويض بعد تناول الكلوميد ؟

من المحتمل  أن تكون أيام الإباضة من خمس إلي أثني عشر يوما  من تاريخ أخر حبة قمتي بتناولها من الكلوميد  وبشكل مطلق تكون الفترة أيام التبويض بعد أسبوع واحد من تناول حبوب الكلوميد  وتسبب حدوث الإباضة حدوث الم شديد وثقل في أحد المبايض ويسبب أيضا زيادة في الإفرازات المهبلية وذلك بسبب هرمون الأستروجين في الجسم كما يسبب ارتفاع في درجة حرارة  الجسم ويمكن أن تتابعي بقياس درجة حرارة جسمك خلال هذه الفترة ومن خلال فترة الإباضة ومن الضروري حدوث جماع يوما أو يوم بعد يوم في تلك الفترة لمدو أسبوع كامل من أجل نزول البويضة في الرحم خلال تلك الفترة  مما يزيد نسبة حدوث الحمل وبعد ذلك يكون الانتظار حتى موعد نزول الدورة الشهرية إذا لم تنزل الدورة الشهرية في ميعادها يجب أن تنتظري ثلاثة أو أربع أيام ثم تقومي بعمل تحليل الحمل إّذا كان نتيجة الحمل إيجابية فيجب عليك أن تتوقفي عن تناول حبوب الكلوميد وتذهبي للطبيب المعالج لكي .

أما إذا كانت النتيجة سلبية يجب عليك أن تخبري الطبيب المعالج لكي من أجعل المحاولة مرة آخري وأخذ حبوب الكلوميد مرة آخري في اليوم الثاني للدورة الشهرية مرة آخري حتى يتم إنشاء الله حدوث الحمل .

ولو كان الاختبار الحمل يعطي نتيجة سلبية ومر أكثر من أربعون يوما من تاريخ أخر دورة شهرية فعليك أن تأخذي حبوب التي تعمل علي تنظيم الدورة الشهرية ونزولها بطريقة منظمة من أجل النشيط مرة أخري.

متى نقوم بزيادة جرعة حبوب الكلوميد من أجل حدوث الحمل ؟

لا تكرري الجرعة من نفسك عليك بزيارة الطبيب ليكرر لكي الجرعة أو يقوم بزيادتها  وإذا لم تحدث إباضة في الفترة الأولي من تناوله لكن عليك الانتباه جيدا لأن زيادة الجرعة دون التأكد من حدوث إباضة في المرة السابقة فذلك يسبب حدوث تضخم في المبايض وفرط في التنشيط .

ما هو الاستخدام الصحيح لحبوب الكلوميد  ما أجل الحمل ؟

كثير من الأطباء ينصحون بإعطاء الكلوميد  لمدة شهرين متتالين ولكن في حالة عدم حدوث حمل يطلب الطبيب من المريضة أن تقوم بالراحة  لمدة من شهر إلي شهرين ثم بعد ذلك تقوم بتناول الحبوب مرة آخري  وتبقي علي هذا الحال لمدة ستة أشهر متتالية ولكن إذا لم يحدث حمل في هذه الفترة يجب أن تذهب للطبيب ليستبدل هذا المنشط بحقن منشطة أخري للمبيض .

ما هي موانع استخدام حبوب الكلوميد ؟

  • إذا كانت المرأة حامل .
  • إذا كانت توجد عندها مشكلة في الغدة الدرقية .
  • إذا كان ينزل عليها نزيف من المهبل غير معروف سببه .
  • إذا كانت توجد لديها مشاكل في الكبد .
  • إذا كان لديها أورام ليفية في الرحم .
  • إذا كان لديها أي أمراض مزمنة كالسكر .
  • إذا كانت مصابة بتضخم في المبيض أو تكيس في المبايض .
  • إذا كانت عندها مشاكل في بطانة الرحم .

ما  هي الآثار الجانية لحبوب الكلوميد ؟

  • تسبب ألم وانتفاخ في البطن وذلك بسبب توسعات المبايض .
  • حدوث تورم وانتفاخ في الصدر .
  • غثيان وقئ .
  • زيادة مفاجئة في الوزن .
  • حدوث تضخم بسيط في المبايض .
  • الإحساس بثقل في البطن وعدم الشعور بالراحة .
  • الصعوبة في التنفس .
  • حدوث انتفاخ في الأيدي والأرجل .
  • يحث في بعض الأوقات حدوث نزيف رحمي .

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.