الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

العلاقة بين تحليل مخزون المبيض وعلاجات الإخصاب

بواسطة: نشر في: 16 يناير، 2020
mosoah
العلاقة بين تحليل مخزون المبيض وعلاجات الإخصاب

العلاقة بين تحليل مخزون المبيض وعلاجات الإخصاب هو أمر يجب أن تعرفه كل المتزوجات الخاضعات لأحد أنواع طرق علاج الخصوبة، وذلك لأن مجرد طلب الطبيب إجراء هذا التحليل يُثير لدى أغلبهن الكثير من الشكوك عن انخفاض عدد البويضات في المبيض وأن هذا سيعوق من قدرتهم على الإنجاب بشكل كبير، ووفقًا للبيانات الموضحة على الموقع الرسمي لعيادة الدكتور فقيه للإخصاب فإن هذا التحليل غير مرتبط بكل هذه المخاوف فهو مجرد أحد أنواع الفحوصات الطبية المرتبطة بعلاج اضطرابات الخصوبة، ويُمكنك معرفة أهم التفاصيل عنذ لك في الفقرات التالية التي أعدها لك موسوعة وفق آراء مختصي هذا المركز الطبي المُتألق في دبي.

العلاقة بين تحليل مخزون المبيض وعلاجات الإخصاب

تحليل مخزون المبيض هو أحد أنواع الفحوصات الطبية الشائعة بالنسبة للمتزوجات الخاضعات لأي من أنواع علاجات الخصوبة خاصةً المُقبلات على إجراء عملية التلقيح الصناعي؛ ويرجع ذلك إلى الدور الهام لمخزون المبيض في عملية الإخصاب فتحليل مخزون المبيض هو عبارة عن تحليل لفحص مستوى هرمون AMH. ويتم إجراء هذا التحليل في أي وقت على مدار الشهر بما في ذلك فترة الدورة الشهرية والسبب في هذا أن مستوى هذا الهرمون لا يتأثر بالسلب أو الإيجاب بالدورة الشهرية. ويتم إجراء هذا التحليل عبر فحص عينة من الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الطبيب يطلب من بعض الحالات التوقف عن الاستعانة ببعض أنواع علاجات اضطرابات الخصوبة قبل هذا الاختبار؛ لذا يجب إخبار الطبيب المعالج عن أي من أنواع الأدوية الخاصة بعلاج الخصوبة التي تتداوين بها خلال فترة إقدامك على إجراء هذا الفحص.

وفي حالة إشارة نتيجة التحليل إلى قلة معدل هذا الهرمون عن المعدل الطبيعي فإن الطبيب غالبًا يوصي بتكرار إجراء هذا التحليل عدة مرات على فترات وفق مدى استجابة اضطراب الخصوبة للعلاج؛ وبهذا فإن إجراء هذا التحليل يساعد بشكل فعال في تشخيص اضطراب الخصوبة ومعرفة الطريقة الأنسب للعلاج. وبالرغم من كل ذلك فإنه ينبغي التنبيه على أن انخفاض مستوى الهرمون فقط دون وجود أي أمر آخر متعلق بمشاكل الخصوبة لا يعني بالضرورة صعوبة الحمل وينطبق ذلك بصفة خاصة في حالة انخفاض مستوى الهرمون بمعدل قليل.

بينما في حالة توضيح التحليل ارتفاع مستوى هرمون AMH فإن ذلك يُشير لاستعداد الحالة بشكل كبير للخضوع لعملية التلقيح الصناعي كما يدل على  ارتفاع احتمالات النجاح فيها. ويجب الانتباه فيما يتعلق بخصوص ارتفاع مستوى هذا الهرمون أن ارتفاع مستوى الهرمون لا يُشير بأي شكل على جودة البويضات، وإنما يدل على عددها، وبالرغم من هذا فإن العدد كبير يُشير في أغلب الحالات إلى وجود بويضة واحدة على الأقل قادرة على النجاة في عملية التلقيح الصناعي.

ويُحدد مدى ارتفاع الهرمون أو انخفاضه وفقًا للبيانات التالية وذلك وفقًا لمختصي مركز فقيه للإخصاب.

  • المعدل الطبيعي يتراوح من 1.5 إلى 4.0 نانوجرام/مليلتر.
  • المعدل المنخفض عن المعدل الطبيعي يتراوح بين 1.0 و 1.5 نانوجرام/مليلتر.
  • المعدل المنخفض يتراوح بين 0.5 و 1.0 نانوجرام/مليلتر.
  • المعدل شديد الانخفاض هو المعدل الذي يقل عن 0.5 نانوجرام/مليلتر.

المصدر: 1.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.