الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد السباحة أثناء الحمل

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
mosoah
السباحة أثناء الحمل

تعرف على أهمية السباحة أثناء الحمل ، حيث تُعد السباحة أخف أنواع التمرينات الرياضية مقارنة بالتمارين الرياضية الثقيلة الأخرى التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، وضغط عالي على عضلات الجسم، وحمل الأوزان لشد الجسم، وممارسة تمرينات مثل الايروبكس والكروس فيت، والزومبا، وما إلى ذلك من التمرينات المُرهقة؛ فإذا أرادت المرأة الحامل مُمارسة الرياضة؛ فالسباحة هي أنسب الخيارات بالنسبة لها، هذا بالإضافة إلى أنه يُنصح دائمًا بمُمارسة بعض التمرينات الرياضية الخفيفة أثناء فترة الحمل، لكن تحت توصية الطبيب المختص المُتابع للحالة، وفي هذا المقال من موسوعة نُقدم كل المعلومات التي تتعلق بالسباحة للمرأة الحامل.

السباحة أثناء الحمل

عادي اسبح وانا حامل

هذا التساؤل تُردده الكثير من النساء الحوامل أثناء فترة الحمل؛ وذلك لاعتيادهن على السباحة كنوع من روتين حياتهم، أو لقضاء شهور الصيف والاستمتاع، أو لسماعهم عن فائدة السباحة للأم أثناء الحمل، والإجابة هي “نعم” لا تُوجد مُشكلة لممارسة المرأة الحامل للسباحة أثناء فترة الحمل، لكن يجب أن تكون تحت إشراف طبيبك الخاص.

فوائد السباحة أثناء الحمل

فوائد السباحة لدعم كفاءة الجسم

تُزيد السباحة من الكتلة العضلية للجسم، وتُزيد أيضًا من كفاءة الدورة الدموية للجسم؛ حيث أنه في أغلب الأحيان تتعرض المرأة الحامل لزيادة الوزن بشكل ملحوظ، وممارسة السباحة تعمل على تحريك عضلات الساقين، والذراعين؛ الأمر الذي يحمي المرأة من زيادة الوزن، كما يُزيد من كفاءة الجسم لعملية الرضاعة الطبيعية.

فوائد السباحة لتقليل الشعور بآلام الحمل

تعمل السباحة على خفض الألم الذي تشعر به المرأة الحامل في منطقة الفخذ؛ وذلك بسبب طفو جسمها على الماء، والتخلص من الضغط على الأفخاذ؛ مما يجعل الألم يتلاشى.

فوائد السباحة لتقليل حدة أعراض الحمل

يُمكن للسباحة في الماء البارد أن تُقلل من الشعور بالغثيان الصباحي الناجم عن الحمل، كما يُبقى جسمك باردًا في شهور الصيف التي ترفع من درجة حرارة جسمكِ، والتي تزداد خاصة مع الحمل.

تعمل السباحة على تخفيف أعراض الشعور بالتوتر، والضغط المُصاحبان للحمل؛ فالرياضة لا تعمل فقط على تقوية العضلات، وإكساب اللياقة البدنية، ودعم القلب والأوعية الدموية، ولكن تعمل أيضاً على تخفيف جميع المشاعر السلبية التي تظهر أثناء فترة الحمل.

فوائد السباحة لدعم طاقة الجسم

تساهم السباحة على تعزيز مستويات الطاقة لدى المرأة الحامل، ولدى أي شخص بشكل عام؛ حيث تُساعد التمرينات الرياضية على إفراز مادة إندورفين من الجسم، والتي تُساعد على تقليل الشعور بالألم، كما تُعطي شُعورًا إيجابياً؛ الأمر الذي يخفض من أعراض الإجهاد، والتوتر، ويُعزز الشعور بالسعادة.

فوائد السباحة لتسهيل الولادة الطبيعية

تُساعد السباحة على تسهيل عملية الولادة الطبيعية؛ حيث تعمل على تقوية العضلات، وتدعم القدرة على التحمل؛ الأمر الذي يُسهل من عملية الولادة، ويُقلل عدد ساعاتها.

فوائد السباحة للحفاظ على الوزن الطبيعي للحامل

التغذية السليمة الصحية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية، مع ممارسة السباحة يمنع زيادة الوزن أثناء الحمل، كما تعمل على الحفاظ على الزيادة الطبيعية الصحية للمرأة الحامل.

فوائد السباحة لصحة القلب

تساعد السباحة في الحفاظ على صحة القلب، وتعزيز الشعور بالسعادة؛ من خلال التمرينات المعتدلة التي تتم ممارستها، والتي تعمل بدورها على دعم صحة القلب، والأوعية الدموية؛ الأمر الذي يعمل على الحفاظ على اعتدال نسبة ضربات القلب؛ وبذلك تُصبح النشاطات اليومية العادية أسهل من قبل، وذلك مثل المشي، وصعود السلم، كما تدعم النوم بكفاءة أعلى، تعمل أيضًا تلك التمرينات على تحسين أداء وظائف الرئة؛ الأمر الذي يعمل على دخول كمية أكبر من الأكسجين.

فوائد السباحة لتخفيف حمل الجسم على العظام والمفاصل

تعمل السباحة أيضًا على تقليل الضغط حول العمود الفقري، وما يُحيط به من عضلات للمرأة الحامل؛ لأنكِ أثناء ممارسة السباحة تستخدمين مُعظم عضلات جسمكِ؛ مما يُخفف الضغط على عضلات الظهر، وتعمل فقط على إبقاء الجسم في وضع الاستقامة؛ مما يعمل أيضًا على شد عضلات البطن.

كما تعمل السباحة على تخفيف حمل الوزن على المفاصل؛ وذلك من خلال وضعية الطفو على الماء؛ فيرفع الماء الجسم، ويُدعمه؛ الأمر الذي يُريح المفاصل من ضغط وزن الجسم، وأيضاً تٌساعد أيضًا في تقوية العضلات التي تُحيط بالمفاصل، وتُقلل من أعراض تورم الكاحلين.

السباحة في المراحل الثلاثة للحمل

الحمل والسباحة بالشهور الأولى

السباحة ليست خيارًا جيدًا في شهور الحمل الثلاثة الأولى؛ وذلك لما تُعاني منه المرأة في هذه الفترة من أعراض الحمل المُرهقة؛ حيث دائمًا ما تشعر المرأة في هذه الفترة بالغثيان، وخاصة في أوقات الصباح؛ لهذا من الأفضل عدم ممارسة السباحة في هذه المرحلة من الحمل.

الحمل والسباحة في الثلث الثاني من الحمل

الثلث الثاني من الحمل هو الوقت المناسب لبدء ممارسة السباحة أثناء الحمل؛ وذلك بسبب ما يلقاه جسمك من تغيير في الحجم؛ نتيجة لزيادة حجم الجنين، ومن الأفضل ممارسة السباحة لمدة ثلاثين دقيقة فقط في يومين أو ثلاثة أيام فقط في الأسبوع، لكن لا يُمكن ممارستها بشيء من العنف، والقوة، فقط مارسيها بشكل يسير، ولطيف؛ لتحقيق شعور الاسترخاء، لكن بالرغم هذا فلا يُمكنك ممارسة السباحة بدون استشارة الطبيب.

الحمل والسباحة في الثلث الأخير من الحمل

من المُتوقع في هذه الفترة أن تشعر الأم بالراحة أكثر من أوقات الحمل السابقة؛ وذلك بسب استقرارا الجنين، وتعايش الأم مع حجمها الجديد، وكيفية التحرك به، بالرغم من استمرار الطفل في النمو؛ لهذا يُمكن للأم السباحة بشكل أفضل من أول ثلثين من الحمل.

تحذيرات

إذا لم تكن المرأة الحامل رياضية بشكل عام، أو سباحة بشكل خاص قبل الحمل؛ فيُنصح بممارسة الرياضة بشكل خفيف، واحرصي على ألا تصلين إلى حد الشعور بالإرهاق في وقت السباحة.

يجب استشارة الطبيب الخاص المُتابع لحالتك أثناء الحمل، كما يجب استشارة مُدرب السباحة.

كانت هذه جميع المعلومات التي تتعلق بمُمارسة المرأة الحامل لرياضة السباحة، وما لها من تأثيرات عليها في مراحل الحمل المُختلفة من موسوعة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.