الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الحمل الكاذب: الأسباب والأعراض والاختبارات

بواسطة: نشر في: 6 يناير، 2020
mosoah
الحمل الكاذب: الأسباب والأعراض والاختبارات

تعرف معنا عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة على الحمل الكاذب: الأسباب والأعراض والاختبارات ، فقد تتعرض المرأة لبعض من الأعراض المختلفة التي تجعلها تعتقد أنها حامل بالفعل، ولكن فور القيام بالإجراءات والتحليلات تجد أن تلك الأعراض تتشابه مع أعراض الحمل ولكنها غير ذلك، وبالطبع هناك أسباب مُعينة هي التي تجعل المرأة تصل إلى هذا الشعور، وخلال السطور التالية سنتحدث عن الأعراض، والأسباب والاختبارات الخاصة بالحمل للتأكد منه إذا كان صحيحًا أم كاذبًا فقط عليك مُتابعتنا.

الحمل الكاذب: الأسباب والأعراض والاختبارات

هذه الظاهرة تنتشر ما بين 6:1 من كل 22 ألف سيدة، وهذا الحمل تتعرض له النساء في عمر الـ 20 عاما حتى 44 عاما، وهي إحدى الظواهر النادرة التي عرفها علم الطب منذ المئات من السنوات، وهي مُشابهة لأعراض الحمل التقليدية.

أسباب الحمل الكاذب

  • في الآونة الأخيرة بدأ الأطباء في فهم الحالات الجسدية، والنفسية التي يتسبب فيها الحمل الكاذب، وبالرغم من أن الأسباب الحقيقية غير معروفة حتى الآن، إلا أن الأطباء يعتقدون أن العوامل النفسية ربما تخدع الجسم، وتجعل المرأة تشعر بأنها حامل، وأيضاً حينما تقترب السيدة من سن اليأس.
  • فقد تشعر المرأة بهذا الحمل الكاذب حينما يكون بداخلها رغبة كبيرة للإنجاب، أو في حالة إصابتها بالعقم.
  • وعندما تتعرض لانقطاع الدورة الشهرية المؤقت، أو إذا تعرضت للإجهاض أكثر من مرة، وفي حالة فقدان الجنين، أو عند وجود ورم في المبيضين أو أحدهم، وحينما تتعرض المرأة للانهيار العصبي.
  • قد تمر المرأة بهذه الحالة عند رغبتها في الزواج، وبالتالي تتعرض لمجموعة من علامات الحمل الغير حقيقية ومنها تضخم الثدي، والبطن.
  • ويتم تفسير هذه الأمور من قبل السيدة على أنه حمل، وهنا يتم تحفيز عدة هرمونات لكي تنطلق، ومن بينها البرولاكتين، والإستروجين؛ واللذان يؤدوا للإصابة بأعراض الحمل الكاذب.

أعراض الحمل الكاذب

  • الشعور بآلم أو تضخم في الثدي، وحدوث تغير بالحلمات، وقد يحدث ببعض الحالات إدرار للحليب.
  • زيادة الوزن.
  • اضطراب في عملية التبويض، والهرمونات.
  • انقطاع دورة الطمث لفترة مؤقتة.
  • الشعور بانتفاخ البطن، وتقلصات وآلام أسفل البطن.
  • الإحساس بالغثيان والقيء.
  • الشعور بحركة الجنين، ولكنها تعتبر حركة أمعاء فقط.

من الممكن أن تستمر هذه الأعراض لعدة أسابيع، أو لتسعة شهور، وربما تصل لسنوات، وهناك عدد بسيط من السيدات ممن يُعانين من هذا النوع من الحمل، ومن ثم يذهبوا إلى المستشفى أو عيادة الدكتور المُختص، وذلك في حالة الشعور بآلام تُشبه المُخاض.

اختبارات الحمل الكاذب

هناك مجموعة من الاختبارات التي تُساهم في معرفة الحمل الحقيقي من الكاذب، ومنها اختبارات البول، والتي ستكون سلبية بالطبع في حالة عدم وجود حمل بالفعل.

أيضاً يُمكنك فحص الحوض، واستخدام الموجات فوق الصوتية التي يتم عملها على البطن، ففي حالة عدم رؤية جنين بالموجات الفوق صوتية، أو أي نبضات، فهنا يكون الحمل كاذب، وربما يُلاحظ الطبيب بعض التغييرات الجسمانية التي تُحدث خلال الحمل ومنها ترقق عنق الرحم، أو اتساع حجمه.

هناك بعض الحالات الطبية التي قد تتعرض لهذه الأعراض المُشابه للحمل ومنها:-

  • السرطان، والإصابة بأنواع السرطانات النادرة.
  • الحمل خارج الرحم.
  • الإصابة بالسمنة المرضية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.