الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الحمل الغزلاني واعراضه ؟

بواسطة: نشر في: 3 مايو، 2018
mosoah
الحمل الغزلاني

الحمل الغزلاني نوع حملي لا تتعرفه أو تفقهه الكثيرات، فالمعهود إحداث الحمل الطبيعي، وإما فلا وعندها يمكن أن يكون كاذبا، فهل الحمل الكاذب هو ذاته الحمل الغزلاني؟، أم هناك فروق، وإن كان الأمر كذلك فما مسبباته؟ وهل هو مضر؟،

وهل يتشابه مع الحمل الطبيعي في الأعراض أم له أعراض أخرى، أو بمعنى إضافي هل يمكن للحامل أن تحيض خلال الحمل، سنجيب على ذلك بالمقال بعد هذا التقديم:

تقديم مهم جداً :

من المعهود بأنظمتنا العربية وبعض البلدان العالمية التواجد الكثيف لمغيبي الثقافة الطبية، أوالعائدون إلى القديم مساوونه بالحديث، ويشكل الحمل أحد الموضوعات الأزلية مع بداية وحتى نهاية الإنسان التي تتعرض للآراء والأقاويل، وبرغم الحداثة الطبية والعلمية المنشور نتائجها و توعياتها المنتشرة.

والأمور المرتبطه به كذلك من حيث ما يتعلق بدور الأم، والأطعمة الملائمة وغيرها، والصحة، والأعمال التي ينبغي عليها أو لا ينبغي لها الأداء فيها أثناء الحمل، وهكذا، ولذا تلق الكثيرات من النسوة يتعاملن بشكل غير مدروس أو مقرر طبيًا مع الأعشاب العطارية، وخاصة حين التواجد غير الطبيعي للحالة العامة للجسم من مرض أو برد أو غيره.

ورغم أننا لا نقلل من قيمة الطب البديل العشبيلكن نرى أن استعماله بلا وصفة مؤيدة طبيا باستشارة تخصص طبي مرتفع أيضا يمكن أن يكون له أثر سلبي خاصة بحال تواجد مرضي كامن بالجسم ولا تعرفينه ويتأثر بطبيعة العشب الذي تتناولينه بأي شكل.

الحمل الغزلاني :

يحدث الحمل كما علمنا وفصلنا بمقالات سابقة بطرق مختلفة تعتمد على التبويض في مجملها، وبعد أن يتم من المعروف أن علامته الأساسية غياب دم الحيض أو العادة، واستراحة المبيضيين من تكوين البويضات لانشغال الرحم بالحمل، ولكن ماذا إن فوجئت بنزول دم حيض أو شبيهه بالكثافة أو الأيام أو غير ذلك، ومع الكشف تبين أنك لازلت حاملا، مامعنى هذا؟

هذا يعتبر العلامة الأولى الأساسية للحمل الغزلاني، وقدسمي الحمل الغزلاني تشابها من إناث الغزلان التي يقال أنها تحيض رغم حملها، ويكون ذلك النزول بأول قسم للحمل أي الثلاث الأول من أشهرالحمل، أو إلى الأسبوع الثاني عشر.

وهو ما يتعارض مع إثباتات الحقائق العلمية لكنه موجود، فسبحان الله على كل شيء، إذ أثبتت الدراسات المختلفة أن الهرمون الاس سي جي الخاص بالحمل يفرز بالرحم فيقوي بطانته ضد التأثر والتمزق السريع حفاظا على الحمل، وبالتالي لا يحدث تمزق نسيجي مسبب للدورة ، وعليه لا يكون الحيض في المعتاد.

هل دم الحمل الغزلاني دم حيض؟

لا، رغم شيوع الإشاعات حول ذلك للتشابه العرضي لأعراض الطمث معها، لكن يفسر المتخصصين الطبيين الأمر على أنه تواجد هرموني مخالف داخل الجسم الأنثوي الحامل، حيث يتعارض الهرمون الحملي مع هرمون موجود بالجسم أصلا، ربطها بعضهم بهرمونات نزول الطمث.

وبناء على هذا الاختلاف الهرموني يحدث النزول الدموي الغزلاني، و يحذر الطبيب الإختصاصي من خطورة هذا لأنه يؤدي لتجممع دموي رحمي خطر على الجنين والأم.

أعراض أخرى للحمل الغزلاني:

استمرار النزول الغزير الأقل ولكنه يشبه العادة رغم التحليل وإثبات الحمل، بلون مخالف، والمتناقص تدريجيا كميامع مرور أشهرالحمل،ولعل هذا تفسير من ناحية ما للاستحاضة التي ذكرت في الفقه الإسلامي في عهد الرسول صلوات ربنا عليه،وتشابها مع الحالات التي سألت عن ذلك أيام عصر النبوة.

من الأعراض الأخرى الثبات الشكلي للبطن، بسبب ما تفقده من دماء ولكن تتغير بالشهرالثالث من أواخره حيث تكون الجنين، لكن لاتظهر بأول تلك الأسابيع.

هل يؤثر هذ النوع على الـجنين؟

  • القلق من حمل الغزلان الإنساني لا يججب أن يكون مبالغا به، فهناك حالات نجت بحملها وأجنتها على خير ما يرام، خلال فترات نزوله، وتجنبن المضاعفات بفضل من الله ورضوانه، لكن مع ذلك:
  • إن كنت من ذوات الأحمال الغزلانية فينصح لك بتجنب المشقة،مع تغيير نظامك العشوائي الغذائي إلى آخر صحي وارتاحي قدر ما أمكنك،خلال الحمل، مع الاستشارة الطبية المتتابعة دائمة.
  • ولكن بعامة الحمل حالة خاصة من حياتك ينبغي ألا تبخسيها حقها صحيا وماديا وغذائيا ونفسيا وعاطفيا وغيرذلك، حتى يتم إنجابك بسلام، وإن نزل نوع من الدم لا تنتظري أو تشخصي بنفسك، فقد يكون حالة نزف أو إجهاض لا سمح الله، يجب التدخل الطبي مع وصف دقيق لما يظهر من أعراض مجمعة كلها بلا إهمال لأي عرض مهما بدا بسيطا فقد يغير التشخيص تماما.
  • الحمل الغزلاني قليل بين النساء الحوامل، ولكن هذا لا يعني ندرته، بل هو أمرصار طبيعيا مع إنعدام إهماله، ومتابعات طبية خلاله تيسر لك الولادة بأمان ولا تسبب مشكلات للجنين.
  • هو فقط يحتاج منك لعناية أكثر لأمان أكثر، وخاصة إن كان هناك أي إشكاليات مرضية أخرى وخاصة المتعلقة بالتدخين، او الأمراض ذات الصفة المزمنة، والأمراض المتعلقة بالدم والضغط والسكر والأعصاب وما شابهها، ويجب أن تتوقفي عن الأطعمة المسببة لسيولة الدم ويمكنك أيضا تجنب تلك الأنواع من الأدوية التي تسبب تلك الحالة أيضا خلاله.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.