الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

التوأم المتشابه والتوأم المختلف

بواسطة:
mosoah
التوأم المتشابه والتوأم المختلف

التوأم المتشابه والتوأم المختلف من الأمور المثيرة دائماً للتساؤل، هو ما يحدث لتنجب الأم توأماً متطابقين، أو غير متطابقين. خاصة وأن في الحالة الأولى قد يكون التوأم صبي وفتاة يشبهان بعضهما كثيراً، وليس فتاتان توأم أو صبيان توأم فحسب، وفي الحالة الثانية التي لا يتطابق فيها توأم في الشكل، ومع ذلك فهما صبيان أو فتاتان، أو صبي وفتاة وُلدا بنفس اليوم وفي نفس التوقيت، ولهذا نأخذكم للتعرف على الفرق بين التوأم المتشابه والآخر المختلف من خلال مقال موسوعة.

التوأم المتشابه والتوأم المختلف

بالنظر إلى الناحية العلمية فإن الحمل بتوأم يحدث نتيجة تخصيب الحيوان المنوي لبويضة كانت في طريقها للانقسام، وهذا ما يترتب عليه إما نمو كل جنين في كيس بشكل منفصل، أو نموهما معاً في كيس واحد.

ولهذا فينتج ظهور التوأم وفقاً للجنس إما: ذكرين، أو أنثيين، أو ذكر وأنثى. ولكن ما ظل رهن الدراسة لفترات طويلة، تحديد الفوارق بين التوأم المتشابه، والتوأم المختلف.

صفات التوأم المختلف

  • ويشار إليها بالتوأم الغير متطابق، أو الغير متماثل. ويحدث في هذه الحالة تخصيب بحيوانين منويين لبويضتين منفصلتين في ذات الوقت. ويعتبر التوأم المختلف أكثر أنواع التوائم شيوعاً، ومن أهم صفاتها:
  1. كما ذكرنا فالتوأم المختلف نتاج تخصيب لبويضتين منفصلتين بكيسين.
  2. عدم التشابه في الهيئة، ولكل من المولودين شفرة وراثية خاصة به.
  3. يختلف كل مولود من التوأم الغير متطابق في فصيلة الدم.
  4. من الأسباب المباشرة لحدوث حمل بتوأم غير متطابق: الوراثة، أو التلقيح الصناعي.

التوائم المتطابقة

  • وفي هذه الحالة تُخصب البويضة الواحدة بأكثر من حيوان منوي، لينمو بها جنينين متطابقين، بداخل كيس واحد. ومن أهم الصفات التابعة للتوائم المتطابقة، أو المتماثلة:
  1. يتشابه التوأم المتماثل في كل شيء، وتندر بينهما الاختلافات الوراثية.
  2. تكون فصيلة الدم واحدة بالنسبة للتوأم المتطابق.
  3. يختلفان في بصمة اليد مثل التوأم المختلف.
  4. يحدث التوأم المتطابق لأسباب طبيعية، ولا يتدخل فيه التلقيح الصناعي بصورة مباشرة.

مميزات التوأم

إن تجربة الحمل بتوأم تعد من أكثر التجارب ثراءً في حياة الأم، وعليه فإن من أكثر المعلومات المثيرة حول حياة التوائم، ما يلي:

  1. أشار مركز التوائم وأبحاث الأسرة في جامعة مينيسوتا الأمريكية، أنه إذا ولد توأم، حتى وإن تطابقا في الهيئة، فإن تربية كل منهما في ظروف، وبيئة مختلفة قد يفرض بدورها اختلافاً في الشخصية والاهتمامات.
  2. قد يحدث ويقل التشابه بين التوأم المتماثل بمرور الوقت، نتيجة التعرض لـ”أسلوب حياة” مختلف، في المأكل، وممارسة الرياضة، وكذا التعرض لعوامل طبيعية مثل: حرارة الشمس، أو التأثر بالصقيع.
  3. ويُلاحظ أنه عند نوم التوأمان، خاصة المتطابقان في الجنس (ذكرين أو أنثيين) إلى جوار بعضهما فإنهما يتشابكا الأيدي، وقد تتشابك أرجلهما عند مشاهدة التليفزيون مثلاً.
  4. كما وتؤكد بعض الدراسات أن ما يقرب من نسبة 40% من التوأم، لديهما لغة خاصة من التواصل، والتي لا يمكن لأحد عداهما فهمها.
  5. يصل الوقت الفاصل بين ولادة أحد التوأمين قبل الآخر إلى ليلة كاملة.
  6. هذا ويُذكر أن فرصة حمل الأم بتوأم أثناء فترة الرضاعة أو بعد التوقف عن الرضاعة مباشرة، تزيد تسع مرات قدر الحمل بهما في الظروف الطبيعية.
  7. كما أن فرصة الحمل بتوأم للمرأة ذات الطول أو الوزن الواضحين، تزيد عن غيرهما.
  8. كذلك فإن فرصة المرأة التي تحرص بشكل خاص على تناول اللحوم والألبان في برنامجها الغذائي للحمل بتوأم، تفوق فرصة غيرها.
  9. لا تحتاج ولادة التوأم إلى عملية القيصرية، فبمجرد أن يطل أولهما برأسه للخارج، يمكن حدوث ولادة طبيعية لكليهما.

مواضيع ذات صلة

كيف اتعامل مع التوأم

كيف اتعامل مع التوأم