مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

التهاب المهبل في الحمل وعلاجه مجرب

بواسطة:
التهاب المهبل في الحمل

سبب التهاب المهبل في الحمل واعراضه وخطورته على الجنين وافضل طرق علاجه المجربه حيث تكون التهابات المهبل نتيجة لنمو البكتريا والفطريات حول أو داخل منطقة المهبل، فعندما يحدث تقليل حموضة المهبل من المكن أنها تتسبب في الالتهابات المهبلية، او من الممكن أن تصاب بها السيدات من خلال العلاقة الجنسية، ولكن حدوثها خلال فترة الحمل يصيب المرأة الحامل بكثير من القلق حو إذا كانت هذه الالتهابات تتعرض بالجنين أم لا وتبحث دائماً عن أسبابها وكيفية علاجها خلال فترة الحمل، فدائماً عند المرأة الحامل تزيد الإفرازات المهبلية بشكل ملحوظ للغاية ولكنه يكون نتيجة لإنتاج هرمون الاستروجين، كما أنها أيضاً تزداد عند السيدات خاصة بفترة التبويض.

سبب التهاب المهبل في الحمل :

يتعرض جسم المرأة دائماً ولكن بالأخص خلال فترة الحمل، وزيادة الإفرازات المهبلية بتلك الفترة، ولكن هذا يكون من الأمور الطبيعية التي تواجها المرأة الحامل، ولكنها تكون علامة تدل على أن المهبل بصحة جيدة.

أسباب الالتهابات المهبلية

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرأة الحامل تصاب بالالتهابات المهبلية خاصة خلال فترة الحمل ومن أبرز هذه الأسباب التالي:

  • عدم أو قلة تنظيف المهبل بشكل دوري، فتلك المنطقة تحتاج إلى كثير من أمور النظافة الخاصة، ويجب أن تكون هذه المنطقة جافة دائماً، لأن أي وسط رطب بها يجعلها مكان سهل لتكاثر ونمو البكتريا والجراثيم، ولكن في حال كانت المرأة تقوم باستخدام الفوط الصحية يجب أن يتم تغيرها على الأقل كل ثماني ساعات، خاصة إذا كان يتم استخدامها خلال الدورة الشهرية فعدم تغيرها يسبب تكون بكتريا عفنة داخل المهبل.
  • عندما يتعرض الجسم لدرجات الحرارة المنخفضة، خاصة بفصل الشتاء فتزداد الإفرازات المهبلية بتلك الفترة أكثر من ما ممكن أن تزيد بفصل الصيف.
  • حدوث انتقال عدوى ناتج عن الاتصال الجنسي من الزوج إلى الزوجة، فإذا كان الزوج أو الزوجة يعانوا من وجود التهاب شديد، ويكون من الأفضل في تلك الحالة عدم حدوث جماع حتى أن تنتهي فترة العلاج وهذا يكون أفضل لتجنب تنقل العدوى إلى الطرف الأخر.
  • العلاج بالكورتيزون أو حدوث نقص بالمناعة.
  • استخدام طرق خاطئة لعمليات إزالة والشعر وخاصة استخدام السيدات للشفرة.
  • استخدام النساء إلى ما يدعى بالدش المهبلي.
  • التعرض للعلاج بالإشعاعات والكيماوي فهو يؤدي إلى حدوث جفاف بالمهبل وإفرازات مهبلية كريهة.
  • استعمال المضادات الحيوية بطريقة كثيفة وباستمرار يساعد نمو وتكون الجراثيم والبكتريا بالمهبل.
  • الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم يسبب إفرازات مهبلية حادة.

أعراض العدوى المهبلية

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على المرأة وتشير إلى وجود عدوى بمنطقة المهبل زمنها:

  • الشعور بالألم الشديد أثناء العلاقة الجنسية.
  • ظهور آلام شديدة بالبطن.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • ظهور إفرازات مهبلية مختلفة اللون وذات رائحة كريهة.
  • حدوث حالة من النزيف بعد ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوج والزوجة.
  • ألم شديد وتهيج بمنطقة الفرج والحكة المهبلية الشديدة.
  • ظهور بثور أو وجود تقرحات بالفرج أو بالشرج.
  • وجود احمرار أو تورم وتكتلات بالفرج.

تأثير الالتهابات المهبلية على الجنين

في بعض الحالات لا تؤثر تلك الفطريات على الجنين ولكن من الممكن تتسبب هذه الجراثيم والبكتريا خطر كبير على الجنين فمن الممكن أن تنتقل إليه من خلال الرحم وتسبب له العدوى والأمراض أو الإعاقات وقد تحد من نمو وتطور، ولكن في تلك الفترة تكون مناعة الجنين ضعيفة مما قد يسبب له الإجهاض وخسارة الجنين.

طرق الوقاية وعلاج الالتهابات

  • يجب على المرأة أن تقوم بزيارة الطبيب في حال شعرت بتهيج أو حكة بمنطقة المهبل، أو في حال ظهور حبوب او بثور مزعجة، كما من الممكن ظهور إفرازات بروائح كريهة.
  • لا يجب أن تقومين بعمل الدش المهبلي.
  • لا يجوز الاستحمام ,انتِ جالسة.
  • يجب أن يتم استخدام الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الواسعة التي تسمح بتهوية هذ المنطقة.
  • يجب أن تظل منطقة المهبل جافة وليست رطبة.
  • يجب عدم استخدام المناديل الرطبة لتنظيف منطقة المهبل.