الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اشياء تساعد على الحمل

بواسطة: نشر في: 11 فبراير، 2019
mosoah
اشياء تساعد على الحمل

اشياء تساعد على الحمل بطريقة أسرع يُعرفك اليوم عليها موقع الموسوعة، فالأمومة غريزة منحها الله لكل النساء، فبمجرد أن تتمكن الفتاة من السير واللعب فإنها تختار لعبة العروسة لتمارس معها دور الأم الذي تحلم به منذ ولادتها، ولذلك فنحن اليوم سنستعرض أهم الأشياء والإجراءات التي يمكنك أن تفعليها لتزيد من فرص الحمل لديك، فقط استمري في قراءة هذا المقال.

اشياء تساعد على الحمل

بداية يجب أن ننوه أن حدوث الحمل من عدمه هو مسألة قدرية بالكامل، فهي في يد الخالق عز وجل وليست في يد مخلوق، لكننا اليوم سنقدم لك النصائح الطبية التي من شأنها أن تزيد من حدوث فرص الحمل لديك بإذن الله.

وإليك أهم هذه النصائح:

الابتعاد عن حبوب منع الحمل

الكثير من الناس يعتقدون أنه بمجرد التوقف عن تناول هذه الحبوب يحدث الحمل مباشرة، لكن الحقيقة أن الأمر يتطلب فترات طويلة قد تصل لعدة أشهر حتي تتمكن المرأة من الحمل بشكل طبيعي.

إن حبوب منع الحمل تعمل من خلال التلاعب في الهرمونات الخاصة بكِ حتي تمنع حدوث التبويض، ولذلك فيري أطباء الخصوبة أن التوقف عن استعمال هذه الحبوب لا يُنهي أثرها بالكامل، وقد يتطلب الأمر عدة أشهر ليتمكن الجسد من المعافاة وتعود الهرمونات لمعدلها الطبيعي مرة أخري.

متابعة أوقات التبويض

إن فرص الحمل تزاد في فترات التبويض الشهرية للمرأة، حيث أن الحيوانات المنوية بإمكانها البقاء في الرحم لفترة يومين أو ثلاثة بينما البويضات تعيش لمدة ساعات ولهذا يجب تخير الأوقات التي يكون فيها الجسم في حالة استعداد تام للحمل.

ينصح بعض الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية قبل فترة التبويض أيضاً، حتي تكون فرص الحمل أفضل بكثير، والاستمرار في ممارسة العلاقة خلال أيام التبويض بصورة يومية.

المشكلة تكمن في أن الكثير من النساء لا يعرفن فترة التبويض الخاصة بهن ولا كيفية حساب هذه الفترة، ولذلك إليكِ أفضل الطرق لحساب فترة التبويض الخاصة بك:

الطريقة التقليدي

يمكنك حساب هذه الفترة بطريقة تقليدية من خلال كتابة موعد انتهاء الدورة الشهرية الخاصة بك، وحساب 12 يوم من تاريخ انتهاء هذه الدورة لتكون هذه هي فترة التبويض الخاصة بك.

جهاز التبويض

ينصح الكثير من الأطباء السيدات باستعمال هذا الجهاز لتحري الدقة، ومعرف موعد التبويض وقياس حرارة الجسم بشكل دقيق لتحديد أفضل الأوقات لحدوث الحمل.

في حالة الدورة الشهرية المنتظمة المرأة تحتاج لاستعمال الجهاز قبل سبعة أيام من تاريخ التبويض للتأكد من الوقت المناسب.

أما في حالة الدورة الشهرية الغير منتظمة لدي النساء، يوجد جهاز من نوع آخر يتم استخدامه طوال الشهر للتأكد من الوقت المناسب لحدوث الحمل وهو يختلف من شهر لآخر في هذه الحالة.

تحسين الحالة النفسية

الكثير من الأطباء اجمعوا على أن الحالة النفسية للمرأة مهمة للغاية في حوث الحمل واستمراره، ولهذا يجب على كل امرأة ترغب في الحمل أن تتبع النصائح التالية:

  • يجب أن تسترخي تماماً حتى تزيد فرص حدوث الحمل لديك.
  • يجب الابتعاد عن التوتر والقلق، والتقليل من شرب الكافيين لأنه يزيد من التوتر النفسي كما أنه يؤثر تأثير سلبي على الهرمونات الخاصة بك.
  • إن أمكن حاولي التقليل من التفكير في الحمل طوال الوقت، لأنه في بعض الحالات المبالغة في التفكير في الأمر قد تعوق حدوثه، كما أنها ستؤثر على حياتك لشخصية وعلاقتك بزوجك.
  • أعملي على تحسين علاقتك بزوجك وحاولي التحدث معه في كافة الأمور التي تقلقك، تأكدي أن هذا الأمر سيزيد من أرتياحك ويحسن حالتك النفسية بشكل ملحوظ.
  • أبتعدي اعن الأشخاص السلبين في حياتك، والذين يمارسون ضغوط عليك خاصة فيما يتعلق بعملية الحمل.
  • تحدثي إلى طبيب نفسي إذا استلزم الأمر ولم تستطيعي التخلص من مشاعر القلق لديك، فالاضطراب النفسي مثله مثل غيره من الاضطرابات ولا مانع من استشارة مختص للتخلص منه.

الحفاظ على الصحة الجسمية

إن صحتك الجسمية لها اثر كبير في حدوث الحمل وتمتعك بحمل صحي وسليم، ولذلك يجب أن تراعي الحفاظ على صحتك الجسمية قبل حدوث الحمل وليس فقط أثناءه.

وإليك أهم النصائح التي يمكنك أتباعها للاستعداد للحمل:

  • قللي من تناول الكافيين بكل أنواعه، بحيث لا تزيد نسبة الكافيين عن الـ250 غرام يومياً.
  • الحفاظ على الوزن المثالي، حيث أن السمنة الشديدة والنحافة الشديدة تؤثر على أحتمالات الحمل لدي المرأة.
  • الامتناع التام عن تناول الكحوليات بكل أنواعها، لأن الكحول يقلل من معدل الخصوبة لدي الرجل والمرأة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على الوزن المثالي والتقليل من نسبة الدهون بالجسم، حي أن مؤشر كتله الجسم الطبيعي يساعد كثيراً في حدوث الحمل بشكل أسرع.

أرجو من كل امرأة ترغب في الحمل أن تنتظر مرور فترة كافية من الزواج، قبل أن تبدأ في التوجه لعيادات الأطباء وتناول الأدوية، ربما يكون الأمر بحاجة إلى الوقت فقط لا غير. في حالة الاستمرار بدون حمل لفترة طويلة يجب عليك زيارة طبيب مختص بأمراض النساء والولادة للحرص على عدم وجود أي معوقات جسدية تمنع حدوث الحمل.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.