الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

إفرازات تدل على عدم تلقيح البويضة علامات عدم الحمل

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2021
mosoah
إفرازات تدل على عدم تلقيح البويضة

هل هناك إفرازات تدل على عدم تلقيح البويضة ؟ بالإضافة إلى الكثير من الأسئلة التي نقدم لكم الإجابة عليها عب موقع موسوعة، دائمًا ما تسأل السيدات عن علامات نجاح تلقيح البويضة وما هي العلامات التي تدل على فشل التلقيح حتى يمكنهم التفريق بينهما، وتعد الإفرازات المهبلية التي تتعرض لها المرأة بعد التلقيح أحد علامات نجاح أو فشل عملية التلقيح كما يعتقد الكثير من النساء، لذا فإذا فإن كنتِ ترغبين في التحقق من تلقيح البويضة وتريدين معرفة المعلومات الصواب والخطأ مما ينتشر على المواقع الإلكترونية من أقاويل عليكِ قراءة ما يلي من حقائق ومعلومات تم التأكد من صحتها.

إفرازات تدل على عدم تلقيح البويضة

دائمًا ما تبحث المرأة عن علامات تشعر بها في جسمها أو تغيرات طرأت عليها لتتأكد من حدوث تلقيح وأنها أصبحت حامل بالفعل، يندرج تحت قائمة علامات تلقيح البويضة شكل الإفرازات فتلجأ المرأة لإمعان النظر في شكل الإفرازات للتأكد من التلقيح أو عدم التلقيح.

  • تختلف شكل الإفرازات إذا حدث تبويض بعد التلقيح عن شكل الإفرازات في حالة عدم التبويض، فنجد أنه يحدث تغيرات في مخاط عنق الرحم في وقت مبكر من الحمل.
  • عندما تصبح المرأة في فترة التبويض ولم يتم تلقيح البويضة فإن هرمون الاستروجين ينخفض وتصبح الإفرازات:
    • أكثر جفافًا وأشد رقة.
  • أما في حالة حدوث تخصيب البويضة فإن شكل الإفرازات يختلف ليصبح كما يلي:
    • تصبح الإفرازات سميكة.
    • تكون واضحة ومستمرة.
    • قد يتغير لونها ليصبح لونها أبيض.
  • يحدث هذا التغير في شكل الإفرازات المهبلية نتيجة أن الهرمونات في فترة الحمل خاصة هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون.
  • تستمر تلك الهرمونات في الارتفاع في حالة حدوث تخصيب للبويضة وقد تستمر تلك الإفرازات لمدة 8 أسابيع.
  • في حالة تخصيب البويضة وكانت الإفرازات عديمة الون والرائحة فإن هذا ليس بالأمر الذي يسبب القلق.
  • ولكن في النهاية فإن الاعتماد على الإفرازات وشكلها لا يعد من الطرق الموثوقة التي يجب الاعتماد عليها في تحديد تخصيب البويضة أم لا.
  • تعد الإفرازات إشارة مبكرة لمعرفة الموعد الأفضل الذي يمكن إجراء اختبار الحمل فيه.
  • فقد تكون الإفرازات قبل التبويض وبعد التبويض متشابهة وهنا لا يمكن للمرأة التفريق بينها فلا تتمكن من معرفة كونها حامل أم لا ويعد ذلك هو السبب في عدم الاعتماد على شكل الإفرازات في تحديد حدوث الحمل.

علامات فشل تلقيح البويضة

عند فشل تلقيح البويضة تظهر على المرأة بعض العلامات ولكن قبل التطرق لتلك العلامات فإن ذلك يعني أن موعد الحيض قد اقترب، وقد اختلفت النساء في الأعراض التي تشعرن بها بعد فشل التبويض فمنهن من تعاني وتشعر بالكثير من الآلام التي تشبه أعراض متلازمة الحيض ومنهن من لا تشعر أي من تلك الأعراض ويمر الأمر وكأن شيئًا لم يكن.

ومن العلامات التي تشعر بها المرأة عند فشل التلقيح :

  • الشعور بتورم الثديين أو الليونة.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية ومنها:
    • الانتفاخ.
    • الغازات.
    • الإصابة بالإمساك.
    • الإصابة بالإسهال.
  • التعرض للإصابة باضطرابات النوم وعدم القدرة على النوم المنتظم.
  • الإحساس بتشنجات في منطقة البطن.
  • الشعور بألم حاد في منطقة أسفل الظهر.
  • التعرض لتغيرات في الشهية:
    • قد تقبل على تناول الطعام بشراهة.
    • تنفر من الأكل ولا يمكنها تناول أي طعام.
  • الإصابة بالصداع الحاد والذي يستمر لفترة.
  • الشعور بالألم في المفاصل والعضلات وعدم القدرة على الحركة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بتورم الأطراف.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن.
  • تزداد رغبة المرأة في العزلة والبقاء بمفردها.
  • التعرض للتقلبات المزاجية مثل:
    • العصبية.
    • البكاء دون سبب.
    • الحزن الشديد.

أسباب موت البويضة بعد التلقيح الطبيعي

عدم تلقيح البويضة وتخصيبها غالبًا ما يحدث نتيجة بعض الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى قلة احتمال حدوث الحمل، فتشعر المرأة في هذه الحالة بالأعراض الناتجة عن فشل تلقيح البويضة ومن الأسباب التي تؤدي إلى قلة احتمال حدوث حمل.

  • تلف أو انسداد قناة فالوب:
    • قناة فالوب هي القناة التي تسير فيها الحيوانات المنوية حتى تصل إلى البويضة.
    • انسدادها أو تلفها يعرقل وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وبذلك لا يمكن لها الوصول إلى الرحم وتلقيح البويضة.
  • الإصابة باضطرابات التبويض: وذلك يكون ناتج عن اضطرابات المبيضين أو بعض المشكلات الهرمونية ومنها:
    • السمنة المفرطة أو النحافة المفرطة.
    • الإصابة متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
    • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
    • فرط برولاكتين الدم.
    • إصابة المبيض الأولى بالقصور.
  • نمو بطانة الرحم خارج الرحم: وينتج ذلك عن:
    • نمو أنسج الرحم خارج الرحم مما يجعل بطانة الرحم تنمو في المكان الخاطئ.
    • يعد ذلك من أسباب الإصابة بالعقم حيث لا يمكن للحيوانات المنوية الوصول للبويضة.
  • الإصابة بأحد أنواع الأورام الليفية التي تصيب الرحم:
    • الأورام الليفية من الأورام الحميدة وعادة ما تصيب النساء بعد عمر 30.
    • تنمو الأورام الليفية على جدار الرحم مما يسبب عدم التبويض.
  • الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على الجهاز التناسلي:
    • أمراض المناعة الذاتية.
    • الإصابة بالاكتئاب.
    • الإصابة بأمراض عدوى الجهاز التناسلي.
    • الإصابة بمرض التهاب الحرض.
  • إصابة الجهاز التناسلي للمرأة بأحد الأمراض التالية:
    • الانتباذ البطاني الرحمي.
    • خلل في شكل الرحم.
    • الإصابة بالكلاميديا.
  • وجود مشاكل في الجهاز التناسلي للرحل
    •  الخصية المعلقة.
    • ضعف الحيوانات المنوية وتشوهها.
    • فرط لزوجة السائل المنوي.
    • ألا يوجد حيوانات منوية في السائل المنوي.
  • إصابة المرأة بأحد الأمراض المزمنة: 
    • استخدام العلاج الإشعاعي أو الكيميائي يؤثر على خصوبة البويضة.
  • قد يكون فشل تلقيح البويضة ناتج عن الأسباب التالية:
    • أن تكون المرأة تجاوزت 35 من عمرها.
    • التعرض للمبيدات الحشرية والسموم بشكل مفرط.
    • إدمان الكحول والتدخين.

أسباب موت البويضة بعد التلقيح الصناعي

مع التقدم العلمي تمكن العلماء من حل بعض مشكلات عدم تلقيح البويضة وذلك من خلال التلقيح الصناعي فهو أحد الإعجازات العلمية التي اكتشفها العلماء، ولكن قد تتعرض المرأة بعد التلقيح الصناعي إلى فشل التخصيب وعدم تلقيح البويضة في التلقيح الصناعي أيضًا، ويكون ذلك ناتجًا عن بعض الأسباب التي سنقدمها لكم خلال هذه الفقرة:

  • ضعف جودة الجنين:
    • قد يكون الأجنة المزروعة في الرحم ضعيفة وبها عيوب فلا يمكنها النمو.
    • يشير ذلك إلى وجود بعض المشاكل التي يعاني منها الرحم ومن الضروري اكتشافها وعلاجها.
  • عمر البويضة: يعد عمر البويضة أهم ما في عملية التلقيح الصناعي:
    • حيث تنخفض جودة البويضات وكميتها ونوعيتها وذلك ما يعرف باسم احتياطي المبيض.
    • تتعرض المرأة لهذه الحالة مع التقدم في العمر.
  • قدرة المبيض على الاستجابة للتلقيح:
    • من الممكن أن يرفض المبيض الاستجابة لعلاج الخصوبة فلا يكون قادرًا على انتاج بويضات يمكن تخصيبها.
    • في هذه الحالة يجب استشارة أحد أطباء الغدد وتغيير أدوية الخصوبة.
  • تعرض الكروموسومات للتشوهات: يعاني الرجل والمرأة من ذلك مع التقدم في العمر:
    • عندما تصل المرأة لعمر 45 تبدأ الكروموسومات في التشوه ويزداد ذلك بزيادة العمر.
    • يصلب الرجل بذلك ولكن في عمر متقدم عن المرأة وبمعدل أقل.
  • أسباب أخرى قد تكون سببًا في فشل التلقيح الصناعي:
    • التدخين وشرب الكحول.
    • الإصابة بالسمنة المفرطة و النحافة المفرطة.

علامات تلقيح البويضة وانغراسها

تلقيح البويضة يشير إلى نجاح أحد الحيوانات المنوية من اختراق جدار البويضة وتخصيبها ويكون ذلك هو سبب حدوث الحمل، ومن هنا تتعرض المرأة لبعض الأعراض التي قد لا تتمكن من التعرف عليها بأنها أعراض التلقيح وذلك لكون تلك الأعراض تتشابه مع أعراض الحيض والتي تتعرض لها كل شهر، ولكن هناك عدد من الأعراض التي تدل على حدوث التلقيح ونجاح عملية التبويض ومنها:

  • التعرض للتشنجات والتي تشبه تشنجات الحيض.
  • تأخر الحيض عن موعده.
  • الإفرازات المهبلية وتغير لونها وتصبح أكثر بياضًا وسمكًا:
    • لكن يجب الحذر إذا تغيرت رائحة الإفرازات فلابد من استشارة الطبيب.
  • حدوث إفرازات خفيفة وردية:
    • اللون وتعرف باسم دم التعشيش.
    • تحدث نتيجة خروج دم الحيض المترسب في الرحم والذي يتخلص منه الرحم حتى لا يسبب ضررًا للجنين.
  • حدوث تغيرات في الثديين: يحدث ذلك نتيجة تغير معدل مستوى الهرمونات في الجسم فتشعر المرأة بما يلي:
    • تورم الثديين.
    • الشعور بألم حاد بهما وأنهما أثقل من المعتاد.
    • تغير شكل ولون الحلمات والتي عادة ما تصبح أغمق من الطبيعي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد باستمرار.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في القيء خاصة في الصباح عند الاستيقاظ من النوم.
  • الإصابة بالحساسية المفرطة لجميع أنواع الروائح.
  • الشعور بالرغبة فب التبول بشكل مستمر.
  • تقلب المزاج خاصة في الشهور الأولى.
  • الإصابة بالصداع المستمر وألم حاد في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بالدوخة والإغماء نتيجة انخفاض ضغط الدم أو انخفاض معدل السكر في الدم.

للمزيد يمكنك متابعة : –

افرازات تدل على عدم الحمل

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا والذي قدمناه لكم بعنوان إفرازات تدل على عدم تلقيح البويضة ، والذي قدمنا لكم من خلاله شكل الإفرازات في حالة نجاح اللقيح أو فشله إلى جانب الأعراض التي تتعرض لها المرأة عند فشل التبويض وأيضًا نجاح عملية التلقيح.

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.