الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

بواسطة: نشر في: 2 يوليو، 2021
mosoah
أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

ما هي أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع ؟ نقدم لكل أم مهتمة بمعرفة تلك الأعراض الإجابة على سؤالها عبر موقع موسوعة، عملية ترديع الأجنة هي العميلة التي يتم من خلالها نقل الأجنة الملقحة داخل الرحم مرة وهي الخطوة التالية بعد خطوة التلقيح الخارجي لأطفال الأنابيب والحقن المجهري.

بعد عملية التخصيب يتم نقل الأجنة المخصبة كلها أو واحد منها إلى رحم الأم ليبدأ الجنين في النمو، وتتم عملية نقل الأجنة إلى رحم الأم في اليوم الثاني أو الثالث من وقت عملية التخصيب، تستغرق عملية التلقيح الصناعي ما يقرب من 3 أسابيع ويتم تقسيم هذه العملية على عدة مراحل وكل مرحلة يتم فيها جزء مختلف، ومن الممكن أن تستغرق وقتًا أطول من ذلك.

أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

يكثر التساؤلات عن الأعراض لتي تظهر بعد عملية تعشيش الأجنة ونقلها إلى رحم الأم، وهل سوف تظهر أعراض الحمل على الأم، وهنا يجب التنويه إلى أن أعراض لحمل قد تحدث أو لا تحدث فهي ليست شيء مؤكد الحدوث وهذه بعض الأعراض التي تدل على وجود حمل من الممكن أن تحدث جميعها أو بعض منها.
  • التعرض للنزيف ونزول بقع دم:
    • يعد نزول الدم الخفيف أو البقع ذات اللون الوردي هي أولي علامات حدوث الحمل.
  • الإصابة بالتشنجات أو التقلصات:
    • من الأعراض التي تحدث بنسبة أكبر هي الإصابة بتشنجات وتقلصات بعد نقل الأجنة.
    • تدل تلك التقلصات والتشنجات على نجاح عملية نقل الأجنة وعلى وجود حمل.
    • من الممكن أن تكون تلك التقلصات ناتجة عن البروجيسترون والتي يتم استخدامها لمدة أسبوعين.
  • الإصابة بالتهابات الثدي:
    • هناك كثير من النساء تصاب بالتهابات الثديين وتعد من العلامات الأولية لوجود حمل.
    • تصاب المرأة بتورم الثديين والشعور بألم حاد عند اللمس.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق باستمرار:
    • الشعور بالإرهاق والتعب من الأعراض الرئيسية التي تدل على وجود حمل.
    • بالإضافة إلى التعب سوف تشعر المرأة بالنعاس والرغبة في النوم بكثرة ولفترات طويلة.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء:
    • الشعور بالغثيان من أعراض الحمل التي تشعر بها المرأة الحامل في الشهر الثاني.
    • لذلك فمن الممكن الشعور به بعد نقل الأجنة أو عدم الشعور به في الأسابيع الأولى من نقل الأجنة.
  • حدوث تغيرات في الإفرازات المهبلية:
    • الإفرازات المهبلية من علامات حدوث الحمل المبكرة فهي تحدث نتيجة تنظيف الرحم لنفسه من كتل الدم المتراكمة على جدار الرحم بعد فترة الحيض.
    • بعد نزول الإفرازات الوردية تصبح الإفرازات المهبلية بيضاء اللون وهذا دليل حدوث الحمل بعد نقل الأجنة.
  • الإصابة بالصداع:
    • الإصابة بالصداع تكون ناتجة عن زيادة هرمون الحمل في الجسم.
  • الإصابة بالإمساك:
    • وذلك بسبب ارتفاع هرمون الحمل.
    • كما أنه تزيد مرات التبول على مدار اليوم ويلاحظ تغير في لون البول حيث يصبح لونه برتقالي وله رائحة كريهة.

مراحل تثبيت الجنين بعد الترجيع

بعد نجاع عملية نقل الأجنة بنجاح لا يمكن لتعرف على حدوث حمل والتأكد من ثبات الأجنة إلا بعد مرور عدة أيام وخلالها يتم إجراء فحص الحمل للتأكد من حدوث الحمل، بعد التأكد من حدوث حمل تمر الأجنة بمراحل تطور وتتمثل تلك لمراحل في:

  • اليوم الأول:
    • تخرج البويضة المخصبة من قوقعتها ويوجد بها العديد من الخلايا.
  • اليوم الثاني:
    • خروج البويضة التام من القوقعة حتى تتمكن من الالتصاق بالرحم لتبدأ مراحل النمو التالية.
  • اليوم الثالث:
    • التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم بشكل أقوى ومن ثم تبدأ مرحلة الانغراس.
  • اليوم الرابع:
    • استمرار رحلة غرس البويضة.
  • اليوم الخامس:
    • اكتمال عملية الانغراس.
    • ومن ثم تبدأ مرحلة تحول الخلايا إلى مشيمة.
    • وبعد ذلك تبدأ مرحلة نمو الجنين.
  • اليوم السادس:
    • يبدأ هرمون الحمل في الوصول إلى مجري الدم.
    • يعرف هرمون الحمل باسم هرمون HCG
  • اليوم السابع _ اليوم لثامن:
    • تستمر خلال اليومين عملية نمو الجنين وإفراز هرمون الحمل بنسب أعلى.
  • اليوم التاسع:
    • وصول معدل هرمون الحمل إلى المعدل الطبيعي له.
    • بذلك يكون زاد هرمون الحمل في الدم ووصل إلى الدرجة الكافية للكشف عن وجود حمل ونجاح عملية نقل الأجنة.

مراحل انغراس الأجنة بعد الترجيع بالصور

أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

متى تبدأ أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع

بعد إتمام عملية نقل الأجنة بنجاح في العيادة ومن خلال الطبيب يحتاج الأمر إلى عدة أيام للتأكد من ثبات الأجنة وحدوث حمل، وخلال الأسطر التالية نقدم لكم المدة التي يحتاج إليها للتأكد من نجاح عملية نقل الأجنة وحدوث الحمل.

  • تحتاج الأجنة إلى 5 أيام للتأكد من نجاح عملية زراعة البويضة في  الرحم مرة أخرى.
  • تلك هي المدة التي تحتاج خلالا البويضة إلى الخروج من القوقعة والالتصاق بجدار الرحم.
  • ولكن ذلك لا يعني بالطبع ثبات البويضة على جدار الرحم بل تحتاج إلى بعض الأيام للالتصاق التام بجدار الرحم والثبات به.
  • وتم تحديد أن المدة التي تحتاج إليها البويضة للالتصاق بجدار الرحم هي في اليوم التاسع.
  • أي أنها تحتاج ما بين 4 أو 5 أيام للثبات وذلك لأن الجنين يحتاج إلى تلك لمدة للخروج من الغشاء المحيط به حتى يتم زراعته في بطانة الرحم.

مراحل عملية التخصيب بالتفصيل

 حتى تتم عملية التخصيب بنجاح لابد من أن تمر بعدة مراحل، ويمكن حصر خطوات عملية التخصيب في الخطوات التالية:
  • تحفيز الإباضة:
    • تأخذ المرأة بعض الأدوية التي تساعد على زيادة إنتاج البويضات.
    • في هذه المرحلة لا تم الاكتفاء بهذه لخطوة فقط بل يتم إجراء الأشعة بالموجات فوق الصوتية المنتظمة عن طريق المهبل وذلك من أجل التأكد من سلامة المبيض.
    • كما يتم إجراء فحوصات الدم التي توضح مستوى هرمونات في الجسم.
  • استرجاع البويضات:
    • هذه الخطوة يقوم فيها الطبيب المعالج بسجي بويضات من رحم المرأة.
    • وذلك من خلال إدخال إبرة رفيعة تمر بالمهبل حتى تصل إلى المبيض.
    • تكون تلك الإبرة موصلة بجهاز شفط يعمل على شفط البويضات بمجرد وصول الإبرة إلى المبيض.
  • التلقيح والتخصيب:
    • هنا تأتي مرحلة سحب الحيوانات المنوية من الزوج.
    • بعد فحص البويضات واختيار أفضل البويضات وأقواها يتم تخزين البويضات والحيوانات المنوية في غرفة لها ظروف بيئية محددة.
    • تترك الحيوانات المنوية مع البويضات حتى يحدث التخصيب وغالبًا ما يحدث ذلك خلال فترة قليلة بعد التلقيح.
  • نمو الجنين:
    • انقسام البويضة الملقحة يدل على أنها سوف تصبح جنين.
    • يبدأ الطبيب في فحص الجنين خلال فترة محددة وبانتظام من اجل التأكد من نمو الجنين بشكل سليم وطبيعي.
    • بعد مرور 5 أيام يصبح الجنين أكثر صحة ويتم التعرف على ذلك من خلال عدد الخلايا المنقسمة.
    • الجنين الطبيعي هو الذي يمتلك خلايا يمكنها الانقسام بشكل فعال.
  • عملية نقل الأجنة:
    • تتم عملية نقل الأجنة بعد مرور مدة تتراوح ما بين 3 أيام وحتى 5 أيام من يوم عملية سحب البويضات.
    • عملية نقل الأجنة هي عملية يتم خللها نقل الأجنة المخصبة في رحم الأم لتبدأ في النمو وتكوين الجنين.
    • يمكن أن يتم وضع جنين واحد أو أكثر مني جنين في رحم الأم.
    • تتم تلك العملية من خلال إدخال أنبوب رفيع إلى رحم الأم من خلال المهبل مرورًا بعنق الرحم.
    • يتم وضع أكثر من جنين في رحم الأم وذلك بهدف زيادة احتمال حدو الحمل مما يزيد فرصة الحمل في توأم أو ثلاثة توائم.
  • بعد عملية نقل الأجنة يمكن ملاحظة مكان الفقاعة والسوائل التي تحتوي على الجنين داخل رحم الأم.
  • مكان فقاعت الهواء والوسائل يوضح للطبيب موقع زراعة البويضة.

أهم النصائح التي يجب الالتزام بها بعد ترجيع الأجنة

نجاح عملية نقل الأجنة وحدوث الحمل يعتمد على الممارسات لتي تقوم بها الأم خلال الفترة التالية لعملية الترجيع، لذا يجب على الأم اتخاذ الاحتياطات التي تزيد من معدل حدوث الحمل وثبات الأجنة وهي:

  • الاستمرار في تناول الأدوية التي يحددها الطبيب المتابع لحالة الأم:
    • البعض يحتاج إلى تناول أدوية البروجيسترون خلال الأسابيع الأولي من عملية نقل الأجنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي:
    • الحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية لتي يحتاج إليها الجسم من خلال تناول الأطعمة الغنية بها.
    • لذا يجب تناول الأطعمة الغنية بالعناصر التالية:
      • الكالسيوم.
      • البروتينات.
      • فيتامين د.
      • فيتامين ب.
      • الحديد.
  • تناول حمض الفوليك:
    • يحتاج جسم المرأة الحامل إلى حمض الفوليك.
    • يساعد حمض الفوليك  على تجنب حدوث إجهاض.
  • الراحة وعدم الحركة باستمرار:
    • الاسترخاء والحركة البسيطة خلال الفترة الأولي بعد نقل الأجنة من اهم لاحتياطات التي يجب الحرص عليها.
    • الراحة وعدم الحركة تمنح البويضة فرصة أكبر للاستقرار في الرحم والالتصاق ببطانة الرحم.

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية حديثنا عن أعراض تعشيش الأجنة بعد الترجيع والذي قدمنا لكم من خلاله أعراض التعشيش ومراحل تثبيت الجنين بعد عملية الترجيع والمدة التي يحتاج إليها الرحم والبويضة حتى تتمكن من الالتصاق بجدار الرحم وحدوث حمل وما هي أهم الاحتياطات التي يجب على الأم مراعاتها حتى تنجح عملية ترجيع الأجنة ويحدث لحمل.

للمزيد من المعلومات عن أعراض لتي تحدث بعد عملية ترجيع الأجنة نقدم لكم المقال التالية للتعرف على الأعراض لاتي تحدث خلال تلك الفترة:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.