مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الولادة الطبيعية في بدايتها

بواسطة:
أعراض الولادة الطبيعية

أعراض الولادة الطبيعية المؤكدة والمبكرة ،هنالك جلاء في حكمة الله سبحانه وتعالى يظهر في مدة الحمل لدى المرأة في كونها تقدر بتسعة أشهر لا تزيد عن ذلك ولكن من الممكن أن تقل لتصبح 7 أشهر في بعض الحالات، وما ذلك إلى رحمة من عنده الله لكلاً من الجنين والأم فمع اقتراب الموعد المنتظر للولادة تبدأ العلامات والأعراض بالظهور على المرأة الحامل فيستعد بدنها وينذر باقتراب الموعد وفي الغالب ما تحدث فترة المخاض في الفترة ما بين 37-42 أسبوع منذ أخر موعد للدورة الشهرية، رغم ذلك لا يوجد موعد دقيق بأن يحدد التاريخ أو الوقت الخاص بالولادة.

أعراض الولادة الطبيعية :

انقسمت الأعراض التي تسبق الولادة الطبيعية إلى 3 مراحل تبعاً للفترة التي تخوضها المرأة الحامل، وتلك المراحل كالتالي:

1- الأعراض التي تسبق المخاض :

ذلك النوع من الأعراض هو ما يظهر قبل حوالي 1- 4 أسابيع من الموعد الفعلي لبدء المخاض، وتظهر في:

  • أن ينخفض وضع الجنين ويبدأ بالنزول إلى مرحلة الحوض، حيث تجد أنه يتخذ أسهل الوضعيات التي تمكنه من الخروج فينقلب راسه ليكون بالأسفل وربما هذا هو السبب في كثرة دخول المرأة للحمام بتلك الفترة؛ نظراً لما يحدثه الجنين من الضغط المستمر على المثانة، من الناحية الأخرى تجد أن التنفس لدى المرأة يصبح أسهل من السابق.
  • يلاحظ اتساع بعنق الرحم، حيث تجده يتسع بشكل تدريجي بالأسابيع والأيام التي تسبق المخاض؛ وتلك هي المرحلة الاستعداد للولادة الطبيعية ليخرج الجنين.
  • تالياً تبدأ التشنجات بالازدياد بمنطقة أسفل البطن، يصاحبها ألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • تجد أن العظام والمفاصل تزداد مرونتها فتبدا بالتحرك والتمدد ببطء إلى أن ترتخي وتتسع للجنين عند الولادة.
  • مع ارتخاء العضلات الخاصة بالرحم يصبح من السهل أن تصاب المرأة بالإسهال، إضافة إلى ارتخاء باقي العضلات بما فيها عضلات المستقيم فتزيد من الشعور بالإسهال.
  • يصبح من الصعب فقد أو كسب الوزن بتلك الفترة من الحمل، وهذا لا يؤثر بتاتاً على صحة الجنين أو زنه.
  • أخيراً تجد أن الشعور بالتعب يتضاعف في تلك الفترة فتجد أن أغلب النساء ما تنام كثيراً للتخلص من التعب.

2- الأعراض التي تحدث بفترة المخاض :

تلك النوع من العلامات هي ما تنذر باقتراب موعد الولادة، ومن الممكن لها أن تخلف من امرأة لأخرى تبعاً لاستعداد المرأة الحامل وإدراكها التام لما تخوضه من الم، وما إن كان هذا هو الحمل الأول لها أم لا، على العموم تجد أن أغلب الأعراض الشائعة هي ما يلي:

  • يحدث تغير بلون وكثافة الإفرازات المهبلية لدى المرأة، فتجد انه مع اقتراب المخاض يتغير لون تلك الإفرازات إلى اللون الزهري مع ازدياد كثافتها ولزوجتها.
  • الانقباض القوي في الرحم بصورة متكررة من اكثر أعراض شيوعاً، إلا أنها تختلف عن التي تصاحب المخاض نفسه والتي نزداد في القوة والشدة دون أن تتوقف أو تخف، حيث انه مع الوقت تزداد تلك الانقباضات تباعاً بداية من ألم أسفل الظهر إلى الألم المتواجدة بأسفل البطن وبكلا القدمين.
  • أهم العلامات على الإطلاق هي خروج ماء الرأس وهو سائل مائي يخرج من المهبل وما هو إلا تسرب للسائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين، ومع ظهور تلك العلامة عليك أن تعلم أن موعد الولادة قد حان.

3- أعراض الولادة المبكرة :

من الممكن أن يحدث المخاض بالشهر السابع من الحمل أي دون اكتمال المدة المعتادة، وهنالك الكثير من الأعراض التي تصاحب الولادة المبكرة في تلك الحالة والتي تتمثل في:

  • حدوث انقباض مفاجئ بعضلات الرحم والذي يتكرر مصاحباً لألم وهنالك حالات قد لا يصاحبها أي ألم ولكن تجد أن هنالك فترة تفصل بين الانقباض والأخر والتي قدرت ب10 دقائق أو اقل منها.
  • يبدأ الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر تدريجاً.
  • يزداد الضغط على المنطقة المتواجدة بأسفل الحوض.
  • تشعر المرأة الحامل بالكثير من التشنجات بالمنطقة الخاصة بأسفل البطن وقد يصاحب تلك التشنجات غازات أو الشعور بالإسهال.
  • في بعض الحالات قد يظهر بعض نقاط الدم فيما يسمي بالنزيف المهبلي.
  • وبالتأكيد تسرب ماء الرأس الذي ينذر بالولادة في غضون الساعات المقبلة.

بالنهاية على المرأة وذويها الاستعداد بتلك الفترة من الحمل لحدوث الوالدة في أي وقت كان، فعند شعور الحامل ببدء ألام المخاض عليها بالتوجه على الفور إلى الطبيب ليقيم من حالتها وإن كان هذا هو الموعد الفعلي للحمل أو لا.