الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الحمل بالأسبوع الخامس

بواسطة: نشر في: 7 مايو، 2018
mosoah
أعراض الحمل بالأسبوع الخامس

تعد فترة الحمل واحدة من أجمل فترات العمر بالنسبة لأي أمرأة تمر بها، فعلى الرغم من كافة المشاكل والصعوبات سواء النفسية أو الصحية التي تتعرض المرأة لها، وتعرضها للعديد من التغيرات الجسدية بسبب بعض التغيرات الجسدية والهرمونية لديها، ففي كل مرحلة من مراحل الحمل يظهر لديها عدد من العلامات والأعراض المختلة، لذا فإننا اليوم سوف نتحدث عن أبرز الأعراض التي تظهر على السيدات الحوامل في الأسبوع الخامس من الحمل، حيث أن أعراض الحمل خلال هذا الأسبوع تشتد وتظهر أعراض جديدة، لذا فلابد من الإنتباه جيداً لها، وعدم التردد في طلب أي مساعدة من الطبيب، والإلتزام بالتوصيات الطبية لمواجهة هذه الأعراض وتخطيها وضمان سلامة الحمل.

أعراض الحمل بالأسبوع الخامس :

ستلاحظ أي حامل في أسبوعها الخامس بعدد من العلامات التي ستصيبها ببعض القلق، ولابد من التأكد أن كافة التغيرات التي تظهر لدى السيدات الحوامل خلال أشهر الحمل الهدف منها هو مساعدة الجنين أن ينمو ويتطور بصورة صحية وسليمة، وفي خلال الأسبوع الخامس من أسابيع الحمل يظهر عدد من التغيرات والأعراض المختلفة والتي من أبرزها ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق والتعب، وذلك لأن الجسم يقوم بإنتاج كميات دم أكبر كي ينقل الغذاء والأكسجين والغذاء للجنين، ومن ثم تشعر المرأة الحامل بكثير من الإرهاق وبعض التعب.
  • حدوث بعض التغيرات الجسدية، فالبطن مثلا يتغير حجمها حيث تصبح أكبر، كما يحدث تغير أيضاً في حجم الثدي وشكل الحلمة.
  • التعرض لتقلبات نفسية، حيث أن المرأة الحامل قد ينتابها فجأة شعور بالإكتئاب، دون أن يكون هناك أي أسباب واضحة.
  • الإصابة بجهد على الدورة الدموية، هذا الأمر يحدث كنتيجة لحدوث زيادة بمعدلات ضربات القلب، مما يتسبب في الإصابة بالإحساس بالغثيان والإرهاق ناهيك عن إحساس الصداع.
  • حدوث بعض الزيادة الطبيعية في الوزن خلال هذا الأسبوع، حيث قد يزداد وزن الأم حوالي نصف كيلو.
  • من الممكن حدوث تورم في البطن بسبب الإنتفاخات وغازات البطن، والتي تعتبر من أكثر علامات الحمل شيوعاً خلال أول ثلاث شهور من الحمل.
  • التغيير في عادات الطعام، حيث تصبح المرأة الحامل أكثر ميلاً ورغبة في تناول الطعام، وقد تتناول بعض الأطعمة التي لم تكن تحبها قبل حدوث الحمل وأحياناً العكس.
  • التبول بكثرة، حيث أن المرأة ستشعر في خلال هذا الأسبوع بأنها بحاجة مستمرة وكبيرة كي تذهب إلى الحمام، وهذا أمر طبيعي وسوف يزيد مع تقدم مراحل الحمل، فهذا الأمر يحدث كنتيجة لضغط الرحم على جهاز المثانة.
  • إصابة الحامل بنزيف، فهذا الأمر من الممكن أن يحدث حينما تتعرض المرأة الحامل لإلتصاق في المشيمة أو الرحم، الأمر الذي يترتب عليه حدوث نزيف دموي خفيف بشكل نسبي.
  • الإحساس بالرغبة في الغثيان والقئ هذا الإحساس الذي يظهر بشكل واضح مع بداية الأسبوع الخامس من الحمل، وهذا العارض يطلق عليه مرض الصباح، بالرغم من إحتمالية حدوثه بأي وقت سواء بالنهار أو الليل.
  • الإحساس بألم ووخز في الثديين، كما أن لون الحلمات تصبح أكثر سواداً وقد يحدث تورم في جوانب الحلمة.

شكل الجنين بالأسبوع الخامس :

  • تعتبر التغيرات الحادثة بشكل الجنين في خامس أسبوع من الحمل عبارة عن بعض التغيرات النسبية الطفيفة حين مقارنتها مع التغيرات الحادثة بالأسبوع الرابع، حيث أن شكل الجنين يتغير شكله ليأخذ شكل حرف C بدلاً من شكل المنحنى.
  • يصبح حجك الجنين خلال هذا الأسبوع ما بين خمسة إلى سبعة ملم، هذا النمو يعتبر كبير بالنسبة لحجمه الذي كان عليها في الأسبوع الرابع حيث يكون حجمه ما بين 2 إلى 3.5 ملم، كما أنه في الأسبوع الخامس يشهد الجنين نمو كبير بالرأس مقارنة مع أجواء الجنين الأخرى، كما يحدث نمو سريع للوجه والدماغ، هذا بجانب ظهور براعم لأطراف الجنين، ففي الأسبوع الخامس من الحمل تكون الأطراف السفلية على هيئة زعانف بينما العلوية تكون أشبه بشكل المجداف.
  • أثناء إجراء المرأة الحامل لإختبار الموجات الفوق صوتية خلال هذا الأسبوع فإنه يظهر إن كانت حامل بتوأم أو جنين واحد.

تطور الجنين بهذا الأسبوع من الحمل :

في الأسبوع الخامس من الحمل يتكون كل من المشيمة والحبل السري ويتكون الكيس الذي يحيط بالجنين، كما يبدأ تطور الأنبوب العصبي للجنين والذي منه ينمو دماغ الطفل وأعصابه وحبله الشوكي، كما يبدأ أيضاً العمود الفقري في التطور، وتبدأ عظام الطفل تحل محل الغضاريف، أما عن قلبه فيبدأ في العمل وتبداً الدورة الدموية للجنين في الإنتظام.

نصائح مهمة للحامل في الأسبوع الخامس :

  • ستكون الحامل بحاجة إلى زيارة طبيبها كي تتأكد من الحمل، ومن أجل إجراء بعض الفحوصات والتحاليل اللازمة، وفي حال التأكد من الحمل لابد من متابعة الطبيب بوقت مبكر، وذلك من أجل تفادي أي أخطاء أو مضاعفات قد تحدث فتتسبب في تهديد نجاح الحمل.
  • البدء في نظام صحي هذه الخطوة تعتبر مهمة جداً لحمل صحي سليم، مع ضرورة التوقف عن المنبهات وتناول الكافيين وتجنب التدخين قدر المستطاع.
  • التنسيق مع الطبيب المختص من أجل التعرف على الأنشطة اليومية الخطيرة التي يحذر القيام بها والتي من الضروري الإمتناع عن ممارستها، والحذر من حمل أشياء ثقلية وتوخي الحذر أيضاً أثناء صعود أو نزول السلم، وتجنب بذل أي مجهود قاسي في أعمال المنزل.
  • التنسيق مع الطبيب عن التمارين التي من الممكن القيام بممارستها في هذه المرحلة، وفي حال إن كانت الحامل تمارس الرياضة فعلاً فعليها من التأكد من مدى إمكانية إستمرارها على ممارسة أنواع التمرينات الرياضية التي تقوم بها.
  • لابد من الحصول على القدر الكافي من ساعات الإسترخاء والنوم مع ضرورة تجنب السهر، وتجنب التعرض للضغوطات النفسية الشديدة والتعرض للإنفعالات.

أهم الفحوصات المطلوب إجرائها في الأسبوع الخامس للحمل :

  • يتم إجراء إختبار الدم الذي يقوم بفحص وجود هرمون الحمل والتأكد من كميته الموجودة في الحمل، ومن الممكن أيضاً القيام بالكشف عن كيس الحمل عن طريق إجراء فحص الموجات الفوق صوتية، وفائدة هذا الفحص رؤية كيس الحمل فقط.
  • إجراء فحوصات المستنبت وفحوصات الحصبة الألمانية وفحوصات البول العامة وإختبار السكري والإختبارات الجينية وإختبارالهربس وإجراء إختبارات الدم العامة وكذلك الإختبارات المضادة للإلتهابات الكبدية.
  • نصائح للعناية بالتغذية والصحة في خامس أسابيع الحمل
  • لابد من إتباع نظام غذائي متوازن في الأسبوع الخامس للحمل، ويكون هذا النظام غني بالعديد من العناصرالغذائية المهمة لصحة الأم وصحة الجنين، وذلك من أجل ضمان إستقرار الحمل، مع ضرورة المتابعة مع طبيب مختص ومعرفة الأطعمة التي من الضروري تناولها خلال هذه الفترة.
  • تناول الأقراص والمكملات الغذائية وذلك من أجل تعويض النقس في حال وجوده، ولابد من العناية بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعتبر مهمة لصحة الأم والجنين على المستويين النفسي والجسدي، وكذلك إختيار الرياضات التي تفيد الحامل دون أن تتسبب لها في التعب أو الإرهاق، وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الليونة وتقلل من التعرض لأي تشنجات عضلية، ومن أفضل الرياضات التي يمكن ممارستها في خلال هذه الفترة السباحة والمشي والأيروبيك وركوب الدراجات.
  • الحرص على تناول الكثير من الماء.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.