الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعراض الحمل الكاذب الأكيدة

بواسطة: نشر في: 1 أبريل، 2021
mosoah
أعراض الحمل الكاذب

أعراض الحمل الكاذب

ما هي أعراض الحمل الكاذب ؟ نقدمها لكم على موقع موسوعة، المرأة ترغب باستمرار في أن تصبح أم فإن إحساس الأمومة لا يفوقه أي إحساس، قد تعاني بعض النساء من تأخر الحمل ويؤثر ذلك على حالتها النفسية، وأحيانًا قد تشعر المرأة بأعراض الحمل ولكنها تكتشف أن ذلك ما هو إلا شعور كاذب وأن هذا الحمل غير حقيقي، وذلك ما سيدور حوله حديثنا في هذا المقال حيث سنتعرف على جميع جوانب الحمل الكاذب من أعراض وأسباب وأنواع وهل من  الممكن تشخصيه دون استشارة الطبيب أم لابد من استشارة الطبيب لتحديد .

الأعراض التي تشعر بها المرأة وتجعلها تظن أنه هذا حمل حقيقي وبعد إجراء الفحوصات تكتشف أنه حمل كاذب حيث أنهما يشبهان بعضهما البعض هي:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء عند الاستيقاظ صباحًا.
  • الإحساس بألم في الثديين.
  • تغير حجم الثديين وتعرضهما للتصبغات وتغير اللون.
  • تغير شكل وحجم الحلمتين.
  • قد يحدث في بعض الحالات تكون اللبن في الثديين.
  • زيادة الوزن.
  • زيادة حجم البطن والذي ينتج في الحمل الطبيعي بسبب زيادة حجم الجنين ولكن في الحمل ا لكاذب يكون نتيجة الغازات أو تراكم الدهون أو البول أو البراز.
  • فتح الشهية والشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام باستمرار.
  • الإحساس بتمدد الرحم.
  • الشعور بآلام المخاض وقد يتطور الأمر إلى الشعور بالمخاض وذلك ما يعرف بالمخاض الكاذب.
  • أن يصبح عنق الرحم أكثر رقة ولين.
  • انقطاع الدورة الشهرية وذلك هو العرض الأكثر انتشارًا وشيوعًا بين النساء.
  • الشعور بحركة الجنين داخل الرحم.

لماذا تظهر أعراض الحمل بدون حمل

ما هي أسباب الشعور بأعراض الحمل؟ لماذا تشعر بعض النساء بأعراض الحمل الكاذب؟  الكثير من الأسئلة التي يتم طرحها في هذا النطاق، ولكن في معظم الأوقات يكون الحمل الكاذب نتيجة الكثير من العوامل والأسباب وأكثرها انتشارًا بين النساء العوامل النفسية والرغبة الدائمة في الحمل وإنجاب طفل، بالرغم من أن الأسباب الحقيقة لهذه الظاهرة لم يتم التأكد منها كاملة إلا أن بعض العلماء قد حددوا بعض الأسباب الأخرى التي قد تكون سببًا في الشعور بنفس أعراض الحمل الحقيقي.

  • يعتقد معظم الأطباء أن الشعور بأعراض الحمل الكذاب تكون ناتجة عن الرغبة الشديدة في حدوث الحمل وكذلك الخوف الشديد من حدوث الحمل.
  • ويعتقد المتخصصون النفسيون أن السبب هو التأثر الذي يحدث لجسم المرأة مما يؤثر على الغدد الصماء وبالتالي تحدث أعراض الحمل الكاذب.
  • من الممكن ألا تستطيع المرأة فهم التغيرات التي تحدث في جسمها وقد يخيل إليها أن هذه التغيرات هي ناتجة عن الحمل.
  • خاصة وإن كانت تلك المرأة ترغب في الحمل ويحدث ذلك في حالات الإصابة بالعقم أو التعرض المتكرر للإجهاض.
  • وهناك من الأطباء من يقول بأن هذه التغيرات هي تغيرات كيميائية ناتجة عن الجهاز العصبي:
    • يحدث ذلك عندما تكون المرأة تعاني من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.
  • عند زيادة رغبة المرأة في الحمل أو الزواج أو الشعور باقتراب سن اليأس تحدث للمرأة بعض التغيرات مثل:
    • الانتفاخ في البطن.
    • ازدياد حجم الثديين.
    • الشعور بحركة الجنين في الرحم.
  • ومن ثم فإن العقل يقوم بتفسير هذه التغيرات تفسيرًا خاطئًا ويستقبلها على أنها علامات الحمل.
  • وبسبب ذلك يبدأ الجسم في إفراز هرمونات الحمل والتي تكون مسئولة بشكل كبير عن ظهور باقي أعراض الحمل الحقيقية.
  • حينما تكون بويضة المرة غير طبيعية ويحدث لها تلقيح.
  • قد يحدث الحمل الكاذب بسبب حدوث ما يعرف باسم الحمل العنقودي وذلك يكون ناتج عن أن جميع الصبغيات من الأب فقط.
  • هناك بعض أنواع السرطان التي تسبب الشعور بنفس أعراض الحمل الحقيقي لذا عند الشعور بأي من أعراض الحمل أو تأخير الدورة الشهرية لابد من استشارة الطبيب.

أنواع الحمل الكاذب

قد لا يصدق البعض أن الحمل الكاذب له أنواع وقد يكون ذلك بسبب عدم القدرة على معرفة السبب الحقيقي وراء ذلك الحمل ولكن هناك نوعان للحمل الكاذب وذلك حسب ما جاء عن بعض الأطباء:

  • الحمل الكاذب الكلي:
    • هو ذلك الحمل الذي لا يوجد فيه جنين ولكن تعاني المرأة من جميع أعراض الحمل الحقيقي.
    • فلا يوجد جنين في رحم المرأة وكذلك لا يوجد نسيج المشيمة الطبيعي.
  • الحمل الكاذب الجزئي:
    • يحدث فيه حمل طبيعي ولكن تكون المشيمة مشوه فلا يكتمل الحمل ويموت الجنين.
    • ينتج عنه جنين مشوه لذلك فإنه يكون ولا يكتمل ولا تشعر المرأة بذلك بل تشعر بالأعراض الحقيقة للحمل.

تشخيص الحمل الكاذب

أول ما تفكر فيه المرأة عند انقطاع الحيض لفترة أو تأخر موعده لفترة طويلة والشعور ببعض أعراض الحمل الحقيقي هو أن ذلك بسبب حدوث حمل وتبدأ في إجراء اختبار الحمل أو التوجه للطبيب للتعرف على نتيجة ذلك وهل بالفعل هناك حمل أو أن ذلك مجرد شعور كاذب.

  • إجراء اختبار الحمل المنزلي لتحديد إذا كان الحمل كاذب أم حمل حقيقي:
    • الحمل الكاذب لا يظهر في اختبار الحمل المنزلي (تحليل البول).
  • لتحديد الحمل والتأكد منه يستلزم الأمر زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات المطلوبة وغالبًا ما يلجأ الطبيب لإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية لتحديد ذلك:
    • حيث يقوم بفحص منطقة الحوض والبطن وجميع الإجراءات التي تتم في حالة إذا كان الحمل حقيقي والتأكد من حالة الجنين.
    • ولكن في حالة الحمل الكاذب ستظهر بطانة الرحم سمكية بشكل أكثر من الطبيعي ويكون حجمه أكبر من الحجم الطبيعي.
    • لا يوجد في الرحم جنين كما يكون الحال في الحمل الحقيقي.

علاج الحمل الكاذب

العلاج في حالات الجمل الكاذب يكون معتمدًا على العلاجات التي تجعل هرمونات الجسم ترجع إلى وضعها الطبيعي ويلجأ الطبيب بعد التأكد من أن الحمل كاذب إلى وصف الأدوية التي تساعد المرأة على التخلص من جميع الأعراض والذي يكون متمثل في:

  • يبدأ في البداية بوصف أدوية تعمل على تنظيم الدورة الشهرية.
  • وقد يلجأ إلى استخدام الأدوية التي تعمل على تنظيم الهرمونات.
  • في الحالات التي تكون فيها المشيمة قد تكونت لابد من إزالة النسيج الكاذب.
  • هناك بعض الحالات التي تستدعي زيارة طبيب استشاري نفسي:
    • لعلاج الآثار النفسية التي نتج عنها ذلك الشعور وجميع أعراض الحمل.
    • العلاج النفسي في حالات الحمل الكاذب يعد أهم علاج حيث يساعد المرأة على التخلص من الاضطرابات النفسية التي تعاني منها وقد سببت لها الشعور بكل تلك الأعراض.

الفرق بين الحمل الكاذب والحمل الطبيعي

الأعراض التي تشعر بها المرأة وتؤكد لها احتمال حدوث حمل لا جدال فيها ولا يوجد حولها أي نقاش فهي أعراض متشابهة في جميع الحالات ولكن الفرق بين الحمل الكاذب والحمل الطبيعي يتم تحديده من خلال الكشف بالتصوير بالموجات فوق الصوتية، وخلال هذه الفقرة سنتعرف على الفرق بينهما حيث دائمًا ما تنخدع المرأة في أعراض الحمل ولا تستطيع التفرق بينهما حيث أن الأعراض في الحابلتين متشابهة لأقصى درجة:

  • تتطابق أعراض الحمل الحقيقي والحمل الكاذب لأبعد الحدود التي يمكن تخيلها فقد جاء في بعض حالات الحمل الكاذب الشعور بالأعراض التالية:
    • الشعور بركلات الجنين في الرحم.
    • انتفاخ البطن وزيادة حجمها كما يحدث في الحمل الحقيقي.
    • حدوث تغيرات في حجم الثديين وشكلهما وتعرضهما للتصبغات  الجلدية.
    • بعض النساء قد شعرن بألم المخاض وهو ما يعرف بالمخاض الكاذب.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام حديثنا عن أعراض الحمل الكاذب وتعرفنا أنها دائمًا ما تكون ناتجة عن حالة النفسية للمرأة وهناك بعض الأعراض التي تحدث نتيجة بعض التغيرات التي تحدث في جسم المرأة، إلى جانب كيفية تشخيص الحمل الكاذب وأنواعه وما هو الفرق بين كل من الحمل الطبيعي والحمل الكاذب.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن الحمل الكاذب نقدم لكم بعض المقالات التي يمكن من خلالها التعرف على الحمل الكاذب وهي:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.