الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أضرار الولادة الطبيعية

بواسطة: نشر في: 30 أبريل، 2018
mosoah
أضرار الولادة الطبيعية

أضرار الولادة الطبيعية بالتفصيل ،على الرغم من تفضيل عدد كبير من السيدات الولادة الطبيعية عن القيصرية ، وذلك لأنها تكون بالنسبة إليهم هي الأفضل من الولادة القيصرية، وذلك لأن تعب الولادة الطبيعية يكون في فترة الولادة فقط، وأما بعد انتهاء عملية الولادة تكون الأم بصحة جيدة، وهذا على عكس الولادة القيصرية والتي تشعر فيها الأم بمعاناة كبيرة لفترة طويلة بعد عملية الولادة، ولكن بالرغم من أن الولادة الطبيعية هي مفضلة لدى الكثير، إلا أنها قد يكون لها الكثير من الأضرار أيضًا على صحة المرأة وأيضًا الجنين، وسوف نذكر لكم من خلال هذا المقال بعض الأضرار التي تسببها عملية الولادة الطبيعية.

ما هي أضرار الولادة الطبيعية:

هناك بعض الأضرار التي تلحق بالمرأة من خلال عملية الولادة الطبيعية والتي يمكن أن تؤثر عليها في العديد من الأمور في حياتها، ولذلك نذكر لكم بعض الأضرار لتجنب تلك المخاطر، وإن كنت ممن يعانون من بعض المشاكل أثناء الحمل، فلابد من اختيار عملية الولادة القيصرية فهي أصبحت أكثر أمانًا في الفترة الأخيرة، ومن أهم أضرار عملية الولادة الطبيعية هي:

أولًا: تمزج الأنسجة:

يمكن أن تساعد عملية الولادة الطبيعية في تمزيق بعض الأنسجة والتي تكون موجودة ما بين فتحة المهبل وأيضًا فتحة الشرج، وتلك الأنسجة تكون في حالة من التمدد خلال عملية الولادة، وذلك حتى يمكنها استيعاب رأس الطفل والمساعدة على خروجها، ومع إتمام هذه العملية يمكن أن يحدث تمزق في هذه الأنسجة، وقد تختلف من حالة إلى أخرى، حيث يكون منها الحالات البسيطة، وأيضًا الحالات الشديدة، ويمكن الوقاية من تلك المشكلة عن طريق تقليل الضغط على منطقة قاع الحوض أثناء الولادة، ومحاولة تخفيف الضغط على المنطقة التي توجد ما بين فتحة المهبل والشرج حتى لا تتعرض الأنسجة للتلف.

ثانيًا: تلف عضلات منطقة الحوض:

أيضًا من الأضرار التي قد تسببها عمليات الولادة الطبيعية هي أنها تساهم بشكل كبير في الإصابة بتلف في عضلات منطقة الحوض، وهذا الأمر بالأخص يحدث مع بعض النساء اللاتي تعانين من مشاكل في الحوض، وفي الغالب تصاب الكثير من السيدات بتلك المشكلة، وذلك لأنها تعود بسبب الضغط الشديد على منطقة الحوض، بالإضافة إلى أنه هناك الكثير من السيدات تصاب ببعض الاضطرابات في منطقة قاع الحوض حتى أثناء فترة الحمل، وذلك يكون راجع بسبب ضغط الجنين على منطقة الحوض أثناء فترات الولادة، ويمكن الوقاية من حدوث تلك المشكلة من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة للحامل، والتي تكون لعضلات الحوض والتي من أشهرها تمارين وضع القرفصاء، والذي يساعد على تقوية الحوض.

ثالثًا: حدوث هبوط للحوض:

من ضمن الأضرار أيضًا التي تلحق بالمرأة خلال فترة الولادة القيصرية هو أنها تتعرض لمشكلة هبوط الحوض، ويكون السبب الرئيسي وراء الإصابة بتلك المشكلة هو أن الجسم تعرض لتلف عضلات منطقة الحوض، ومن خلال ذلك يمكن أن تتعرض المرأة أيضًا لحدوث نزول أيضًا للرحم أو منطقة المثانة إلى أسفل ووصولها إلى المهبل، والنساء الأكثر عرضة لحدوث هبوط الحوض معهم هم النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن المفرطة، وبالأخص في فترات الحمل، ومع الضغط على منطقة الحوض أثناء عملية الولادة والدفع الشديد أيضًا مع حدوث تلف في عضلات الحوض يتم هبوط منطقة الحوض بكاملها.

رابعًا: حدوث التهاب في منطقة العجان:

أيضًا قد تشعر المرأة بعد عملية الولادة الطبيعية بالألم الشديد وذلك في منطقة العجان وتلك المنطقة التي تقع ما بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، ويحدث ذلك الألم نتيجة لحدوث التهاب في تلك المنطقة، وقد تعاني الكثير من السيدات أيضًا بألم شديد أثناء عملية الجماع، لذلك فإنه في حالة إن استمر الألم لعدة أسابيع بعد عملية الولادة الطبيعية فإنه لابد من استشارة الطبيب في ذلك الأمر والحصول على العلاج المناسب لالتهابات تلك المنطقة.

خامسًا: اضرار الولادة الطبيعية على العلاقة الزوجية :

من ضمن الأضرار أيضًا التي تحدث نتيجة عملية الولادة الطبيعية هي أن المرأة تتعرض خلال عملية الولادة الطبيعية لاتساع كبير في منطقة المهبل، وهذا الأمر الذي يجعل المرأة بعد عملية الولادة تعاني من عدم الإحساس بالاستمتاع أثناء العلاقة الزوجية وكذلك الرجل أيضًا، وذلك بسبب حدوث ارتخاء المهبل بالإضافة إلى أن هناك الكثير من السيدات التي تخضع لعمل بعض الشقوق الجراحية الصغيرة من أجل توسيع منطقة المهبل مما قد يؤثر ذلك عليها بعد ذلك.