مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات هامة عن تحليل البول الكامل

بواسطة:
معلومات هامة عن تحليل البول الكامل

نطرح لكم اليوم معلومات هامة عن تحليل البول الكامل ، ولأن البول هو مادة سائلة معقمة إن كان لا يوجد أي أمراض في الجسم، وذلك السائل يتكون نتيجة فضلات تقوم الكلي بإفرازها ويقوم الجهاز البولي بطرده عن طريق قناة مجرى البول، ويعتبر البول هو عامل قوى في تحديد حالة المريض ولذلك يعد تحليل البول من أهم التحاليل الطبية لأننا نعرف من خلالها العديد من الأمراض التي نعاني منها، مثل: أمراض الكبد، الكلى، بالإضافة إلي السكر، ولذلك؛ من خلال موسوعة سنقدم لكم بعض المعلومات المتعلقة بتحليل البول.

معلومات هامة عن تحليل البول

الفضلات التي يفرزها البول تحتوي على مواد متعددة وذلك على حسب الأطعمة والمشروبات الذي تتناولها في اليوم، ويعمل المختبر أثناء فحص البول على اكتشاف المواد المختلفة وتحليلها، كما يفحص في التحليل هذه المقاييس: مستوى الحموضة، التركيز،الصفاء، مستويات السكر، اللون، الزلال، بالإضافة إلى الخلايا التابعة لجهاز المانعة وخلايا الدم الحمراء، وذلك لأن عند فحصهم تكون نتيجة التحليل هي الدليل الكامل على المشكلة الذي يعاني منها المرضى.

الإجراءات اللازمة قبل تحليل البول

قبل التحليل بأربعة أيام من الأفضل أن لا نتناول أطعمة مثل الفواكه البرية والخضروات الحمراء لأنها تؤثر على لون البول وهذا عامل أساسي في تحليل  البول، إلى جانب الراحة الجسدية وأن لا نبذل جهداً لأن ذلك يؤثر على نتيجة التحليل بسبب تفكيك بروتين العضلات.

نتائج التحليل

تكون مدّونة في ورقة كبيرة وبها قائمة تحتوي على النتائج الخاصة لكل من:

  • البول: إن كان لون البول مائل للأصفر وصافي فهذا يعني أن لا يوجد أي أمراض وأن التحليل سليم، وإن كان لونه أحمر فهذا يدل على وجود التهابات في الكلى أو دماء في البول، وإن كان لونه أصفر داكن فهذا يدل على مرض الجفاف، وذلك يكون بسبب عدم شرب السوائل بطريقة كافية.
  • مستوى الحموضة: وفي الطبيعي يتراوح بين 4.6 و 8.0 وإن نتج مستوى الحموضة أعلى من  4.6 حيث ينبع نتيجة أمراض الرئتين أو مستوى السكر غير متوازن في الدم، التسمم في الكحول، الجوع، الإسهال الشديد، ولكن إن على عن 8.0 فيكون نابعاً عن عدوى تصيب المسالك البولية.
  • الصفاء: في الطبيعي يكون البول صافياً وإن كان فيما عدا ذلك، فهذا يدل على وجود عدوى أو نزيف أو تنشيط البكتيريا والفطريات.
  • التركيز: يكون في حدود 1.005 و 1.030، وإن كان التركيز فوق 1.030 هذا يدل على الإصابة بالجفاف أو مرض يؤدي إلى ارتفاع التركيز في الكلى، ولكن إن كان أقل من 1.050 فهذا يدل على وجود مشكلة في الكلى تعيقها عن حفظ السوائل بشكل جيد، وربما يكون بسبب شرب سوائل أكثر من اللازم.
  • مستوى السكر:  في الطبيعي لا يوجد سكر في البول ولكن إن كشفت التحاليل ذلك فيكون نتيجة عدم توازن مستوى السكر في الدم، أو أمراض في الغدة الكظرية.
  • مستوى الزلال: لا يوجد الزلال في البول ولكن إن وجد  فذلك يكون بسبب الإصابة بأمراض كلوية، مثل: مقدمة الإرتعاج، ارتفاع ضغط الدم، التهابات الكلى.
  • الخلايا:  من الطبيعي عدم وجود خلايا في نتيجة التحليل ولكن إن وجدت فهذا دلالة على عدوى في الكلى أو في المسالك البولية، وللتأكد من صحة التشخيص ذلك يكون بإجراء فحص آخر وهو زرع البول.

أهمية تحليل البول الكامل

تحليل البول الكامل يحمينا من الإصابة بالعديد من الأمراض، واللحاق بها إن أصابتنا، ومنها:

  • أمراض الكلى
  • أمراض الكبد
  • السرطانات
  • التهابات المسالك البولية
  • فشل القلب الاحتقاني

بعد أن عرضنا لكم بعض المعلومات عن  التحليل الكامل، فمن الوارد أن تكون مُصاباً بمرض وأنت لا تعلم، فإن لاحظت شيئاً مما ذكر، فعليك أن تقوم بتحليل البول للتأكد على سلامة صحتك.