الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهو القولون ووظائفه واعراض اختلاله

بواسطة:
ماهو القولون

القولون هو أحد أهم الأجزاء بالجهاز الهضمي في الإنسان، والوظيفة الأساسية له هو القيام بإمتصاص الماء الذي تبقى من بقايا الطعام، ومن ثم القيام بتمرير الزائد من الفضلات لخارج الجسم، ويتم إطلاق  إسم المصران الغليظ أو الأمعاء الغليظة على القولون، ولكن في الفترة الاخيرة تم تسميته بإسم القولون من أجل ةصف الإضطرابات المعوية التي تحدث في الأمعاء الغليظة، إذ أن تلك الكلمة إستخدمت من أجل وصف ناقص أو وصف مغلوط بعض الشئ، وذلك لأن كلمة قولون من الناحية الطبية معناها جزء موجود في الجهاز الهضمي بالفعل وليس مجرد شئ أخر.

ماهو القولون ؟

هو ذلك الجزء الأخير الموجود في الجهاز الهضمي، أو كما يسمونه بالأمعاء، ويصل القولون بين كل من الأمعاء الغليظة ثم المستقيم ثم الشرج، ويبغ طول القولون حوالي متر ونصف متر، أما عن سمكه فيبلغ حوالي أربعة سنتميترات في القطر.

مكوناته

من الناحية الطبية فإن القولون يتكون من أربعة أجزاء وهي:

  • القولون السيجمي أو السيني.
  • القولون المستعرض.
  • القولون الأيمن أو الصاعد.
  • القولون الأيسر أو النازل.

وظيفته

  • إن الوظيفية الرئيسية للقولون هو أن يقوم بإمتصاص الأملاح وإمتصاص الماء من بقايا الأطعمة التي تم هضمها قبل دفعها لخارج الجسم على هيئة براز أشبه بالصلب، ويوجد للقولون جهاز عضلي يتم إنقباضه وإنبساطه من أجل دفع هذه المواد في إتجاه الوسط الخارجي.
  •  كما أنه في القولون أيضاً يتم تجمع الغازات، ويقوم القولون بتأمين وسط مناسب وملائم لنمو البكتريا المعوية والتي يكون لها أهميتها في صنع العديد من الفيتامينات بخاصة فيتامين K الذي فيد في تخثر الدم، إذ أن القولون يقوم بإمتصاص الفيتامينات التي تكونها البكتريا المعوية.
  • يقوم القولون بالضغط على البراز ومن ثم تخزينه بالمستقيم بحيث يتمكن من تصريفه من خلال فاحة الشرج.
  • يعمل القولون على إعادة التدوير للمواد الغذائية كتخمير الكربوهيدرات، وكذلك الأحماض الدهنية ذات السلسلة القصيرة وأيضا دورة اليوريا.

آلية عمله

يوجد على جدران القولون الملايين من المستقبلات العصبية التي تبطنه، والتي تعمل بمثابة حساسات من أجل أن تحدد نوعية الأطعمة التي توجد بالقولون، وفي نفس الوقت تقوم بإرسال الإشارات العصبية إلى الدماغ من أجل أن يرد بالأمر المناسب وذلك من خلال بعض التقلصات العضلية على الجدران الرقيقة للقولون، وبالتالي يتم إمتصاص الماء الزائد ومن ثم دفع بقايا الأطعمة لخارج الجسم من أجل التخلص منها، تلك العملية التي تبدو بسيطة يتحكم فيها الهرمونات والأعصاب وكذلك إستجابة القولوم لمحتوياته، وتلك العملية تحتاج إلى وجود حالة من التناغم بين المخارج وبيم عضلات القولون وبين عضلات الحوض من أجل أن تتم العملية بنجاح وأمان.

وحين حدوث خلل في أي من التقلصات الوظيفية التي يكون القولون مسئولاً عن عملها فتصبح تلك التقلصات إما ضعيفة أو قوية الأمر الذي يتسبب في حدوث تأخر أو سرعة في حركة محتويات مما يتسبب في حدوث مشاكل عدة كم أبرزها مشكلة الإمساك.

أبرز المشكلات الصحية التي تصيب القولون

  • مرض سرطان القولون ويعد هو ثاني أكثر السرطانات المنتشرة والتي تؤدي لوفاة المصاب.
  • إلتهابات القولون التقرحية، وهذه التقرحات تحدث بالجدار الداخلي للقولون مسببة العديد من الآلام والإحساس بتقلصات شديدة غير محتملة في البطن.
  • القولون العصبي، وهذا يعد أكثر الأمراض إنتشاراً بين الناس، وقد لا يكون لمرض القولون العصبي أية أسباب عضوية بل يكون ناجم عن حدوث علة في الحركة العصبية للقولون الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على عملية الهضم، ومن أبرز الأسباب التي تقف وراء القولون العصبي هو المشاكل النفسية، فهو يتأثر حين الحزن والغضب وحين تناول بعض الأطعمة.

ماهي أعراض إصابة القولون بالمرض ؟

  • حدوث إنتفاخ وزيادة كمية الغازات، بجانب وجود صوت فرقعة وضوضاء بداخل البطن.
  • الإصابة بالتوتر والقلق.
  • الإصابة بالإمساك بشكل متكرر.
  • مواجهة بعض الصعوبة حين عملية الإخراج برغم حاجة المريض للإخراج.
  • حدوث إسهال أثناء ساعات الصباح وبعد تناول الشخص لوجبات الطعام.

كيفية الحفاظ على صحة القولون ؟

لاشك أن الإلتزام بالأطعمة الصحية هي المفتاح الاساسي لحصول الشخص على الصحة الجيدة وفي حال حدوث أي خلال بالأطعمة التي يتم تقديمها للجسم فإن ذلك سيكون له أثره السلبي على أداء وظائف الجسم لذا فلابد من إتباع التالي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية والمنخفضة السعرات الحرارية.
  • تناول أقل كميات من المشروبات الغازية.
  • من الأفضل إستبدال منتجات القمح بغيرها من منتجات الشوفان.
  • الحرص على تناول الكثير من الفواكه والخضروات.
  • التقليل من تناول البقوليات بحيث تكون كمياتها محدودة.
  • تجنب تناول الأكلات السريعة كثيراً، وكذلك تجنب الأكلات الحارة والأكلات التي تحتوي على الكثير من التوابل.
  • التخلي عن الكسل ومحاولة الحركة بشكل دائم والتحلي بالنشاط والإنتظام في ممارسة الرياضة.
  • تناول الكثير من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على طرد الغازات وتهدئة القولون، مثل البابونج والنعناع والكمون والشمر والكراوية.
  • تناول الحليب وذلك لأنه يحتوي على البكتريا النافعة التي تفيد في التخلص من الإلتهابات والقضاء عليها.
  • الحرص على مراجعة الطبيب بصفة دورية من أجل الإطمئنان على الصحة.