الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تسهر لوقت طويل

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2018
mosoah

كيف تسهر لوقت طويل متجنبا المضاعفات الصحية ، قديمًا قالوا “النوم سلطان”، ولكننا نحتاج أحيانًا إلى السهر لفتات طويلة لأغراض متعددة، ربما لإنجاز عمل مهم، أو للمذاكرة والدراسة، وربما أحيانًا لوجود تجمع لا نريد تفويته، لذلك نقدم في هذا المقال على الموسوعة عدة نصائح لتعرف كيف تسهر.

كيف تسهر لوقت طويل :

الحصول على قسط من الراحة :

  • عليك اولًا إذا نويت السهر في ليلة ما بأخذ قسط من النوم والراحة في فترة الظهيرة للمساعدة على البقاء مستيقظًا في الليل .
  • حافظ على نشاط جسمك وعثلك خلال فترة سهرك، فإذا اعتراك النوم خلال تلك الفترة فاحرص على أخذ فترات من الراحة لاستعادة نشاطك.
  • احصل على فترات راحة حوال 5 إلى 10 دقائق بعد مرور ساعة، لكي تتظل مستيقظًا، ولكي يجدد عقلك نشاطه وتركيزه، يمكنك عمل ما يساعدك على استعادة النشاط من رش الماء على الوجه، او ممارسة تمارين رياضية .
  • يمكنك خلال فترات السهر بعيدًا عن الدراسة أخذ قسط من الراحة والتحدث مع الأصدقاء، أو تدوين ملاحظات عما ترغب في إنجازه، أو الاستماع إلى الراديو أو أحدى الصوتيات التي تفضلها .

تناول الأطعمة الصحية :

  • لابد من تناول الأطعمة المفيدة الغنية بالبروتينات لتكي تعزز الطاقة لديك، ولكما شعرت بالضعف عليك بتناول تلك الأطعمة مثل الجبن، والبيض، واللوز، بذلك تشحن نفسك لتحافظ على تركيزك لمدة 24 ساعة .
  • عليك تجنب تناول الغذاء متأخرًا عن وقته، أو تناول الوجبات الدسمة الثقيلة التي تسبب التخمة وتشعرك بالنعاس .
  • احرص على تناول الفاكهة للحصول على النسبة الكافية من السكر، وتجنب تناول النشويات والدهون والمشروبات الغازية.

الابتعاد عن العمل البدني الشاق :

  • عليك من بداية يومك البعد عن الأعمال البدنية الشاقة خلال اليوم، وذلك لتوفير الطاقة اللازمة للدراسة والجهد العقلي المطلوب، لذلك عليك بتقليل الحديث، أو استخدام الأجهزة الإلكترونية، والموبايل، والتنقلات.

الابتعاد عن مصادر الإلهاء :

  • واحرص على الابتعاد عن مصادر التشتت والإلهاء، فالأفضل إغلاق الإنترنت للابتعاد عن الاستمرار في تلقي الإشعارات.
  • اختر مكان ليكون منطقة تركيزك، مع الابتعاد عن الموبايل حتى لا يشتت تركيزك ويضيع الوقت.

تناول الكافيين لا يساعد دائمًا :

  • عادة ما يحرص الراغبون في السهر على تناول القهوة للبقاء مستيقظين لأطول فترة ممكنة، ولكن الكافيين كالصاعق للنوم، لذلك يجب تجنب تناوله، واستبداله بكوب من الماء تقريبًا كل نصف ساعة، بذلك يظل عقلك وجسمك نشيطًا خلال المدة التي ترغب بها .

تخصيص مكان مريح ومناسب :

  • خصص مكان مريح ومناسب ليكون مكان دراستك أو إنهاء عملك، وابتعد عن السرير لأنه مبعث للنوم، فلتختر طاولة وكرسي، أو مكتب مريح، مع توفر الإضاءة الكافية للحفاظ على ظهرك من الآلام، وكذلك الحفاظ على عينيك، كما أن الإضاءة الخافتة قد تستدعي النوم .
  • تجنب انحناء الظهر، واحرص على استقامتة وضعية جلوسك، فاجلس بشكل مستقيم لزيادة الانتباه والتركيز اليقظة، وجرب أن تجلس في أماكن متعددة ومختلفة .

حدد ما ستقوم بإنجازه :

  • حدد ما ستقوم بإنجازه خلال فترة سهرك، واختر الأجزاء المهم إنهائها مع الابتعاد عن الفقرات الصعبة لأنها تتطلب تركيز عالي .
  •  إذا كنت تسهر لغرض الدراسة، فعليك بتنويع ما تتدرسه حتى لا يصيبك الملل، وكذلك نوع في الطرق التي تدرس بها.
  • يمكنك الحصول على قيلولة قصيرة خلال فترات الليل، قد تكون نصف ساعة تقريبًا لمساعدتك على البقاء مستيقظًا.

تهيئة نفسك للسهر :

  •  هيئ نفسك للبقاء مستيقظًا في الليل من خلال خلق الظروف التي تساعدك على ذلك.
  • حفز حواسك لتساعدك على السهر، احصل على الكثير من الإضاءة واجلس بالقرب منها، يمكنك شم النعناع او مضغ القليل منه، أو مضغ العلكة لتنبيه فمك، يمكنك سماع الموسيقى الصاخبة كالروك، أو الجاز، أو الهيب هوب لتنبيه أذنيك.
  •  امشي كلما استطعت لتنبيه جسمك وتحريكه، فخصص للمشي عشر دقائق ، وإن استطعت ممارسة التمارين فخصص لها ثلاثين دقيقة بشكل يومي.
  •  أدي بعض الحركات البسيطة مثل النقر على الأرض بقدمك، فهذه العادة قد تمكنك من البقاء مستيقظًا دون أي إلهاء.
  •  دلك أذنيك واضغط عليهما، فهناك نقاط بالأذنين عند الضغط عليها ترسل إشارات كهربائية للمخ تسمى “نقاط الضغط الإبري”، فاضغط على طرفي الأذنين فتخفف آلام الكتفين والظهر، وقرص النصف العلوي من الأذنين يخفف من ألم المفاصل.

شجع نفسك

  •  شجع نفسك بالتفكير إيجابيًا من خلال تذكر أنك أوشكت على الانتهاء، أو تبقى القليل لإنجازه.
  • احرص على مكافأة نفسك عند الانتهاء من إنجاز جزء ما، فهذه المحفزات تعطيك دفعة إلى الأمام لإتمام العمل.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.