الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التنفس العميق للجسم

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2019
mosoah
فوائد التنفس العميق للجسم

فوائد التنفس العميق للجسم ، نتنفس آلاف المرات على مدار اليوم بصورة تلقائية دون التفكير في ذلك وذلك لاحتياج خلايا الجسم للحصول على الأكسجين وبالرغم من أن ذلك يزود الجسم بالقدر الكافي إلا أنه يمكن تعزيز مدى حصول الخلايا على الأكسجين من خلايا الاعتياد على ممارسة التنفس العميق الذي يتم عن عمد ويستغرق وقت أطول من التنفس العادي ويمد الجسم بقدر أكبر وفير من الأكسجين مما يجعله متعدد الفوائد الصحية والتي تساعدك هذه المقالة المقدمة لك من موقع الموسوعة في التعرف على أهمها بالإضافة إلى معرفة كيفية ممارسته باثنين من أفضل الطرق.

فوائد التنفس العميق للجسم

لا يمكن حصر فوائد التنفس العميق وذلك لأنها مهولة لدوره في تعزيز صحة مختلف خلايا الجسم بدعم قدرتها على الحصول على الأكسجين. ومع ذلك يمكن الإشارة إلى أبرز فوائده فيما يلي:

  • دعم القدرة على الاسترخاء.
  • المساهمة في تحسين الحالة المزاجية.
  • المساعدة في خفض معدل ضغط الدم.
  • مكافحة اضطرابات النوم.
  • تعزيز جودة النوم.
  • زيادة القدرة على أداء المهام اليومية.
  • تقوية العضلات.
  • زيادة القدرة على التركيز.
  • المساهمة في تقوية الذاكرة.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي.
  • دعم صحة الجهاز التنفسي.
  • يزيد حيوية ونضارة البشرة.
  • يساهم في تقوية وتكثيف الشعر.
  • يدعم القدرة على التمتع بوزن صحي.
  • يقلل حدة الشعور بالإجهاد.
  • يُخفف ألم نوبات الصداع النصفي.

تقنيات التنفس العميق

تقنية 4 – 7- 8

طريقة الممارسة

  • يستغرق الشهيق 4 ثوان.
  • يُحبس النفس لمدة 7 ثوان.
  • يخرج الزفير من الفم في 8 ثوان.

معدل التكرار

  • 4 مرات متتالية مرة في اليوم على الأقل.

تنويه

  • قد تتسبب ممارسة هذا التدريب في الشعور بالدوار وفي هذه الحالة يجب التوقف عن ممارستها أو تقليل عمق التنفس.

التنفس البطني

طريقة الممارسة

  • الجلوس في وضع مريح أو الاستلقاء على السرير أو أي سطح مريح.
  • إرخاء عضلات الكتفين.
  • وضع إحدى اليدين على الصدر والأخرى على المعدة.
  • أخذ شهيق من الأنف لمدة ثانيتين.
  • ضم الشفتين بعض الشيء في وضع مشابه للإقدام على استعمال الماصة.
  • تحرير الزفير ببطء.

معدل التكرار

  • من 4 إلى 5 مرات في المتوسط.

باشر بتطبيق أي من طرق التنفس العميق الموضحتين في المقالة وداوم على فعل ذلك مرة يوميًا كحد أدنى ثم شاركنا بتجربتك بعد مرور أسبوع وذلك بتدوينها كرد على المقالة.

 

المصادر: 1، 2، 3.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.