مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التدخين علميا : فوائد لا يعرفها الكثير عن التدخين

بواسطة:
فوائد التدخين

لقد تحدثنا فى مقالات سابقه عن أضرار التدخين الكثيره التى تصيب الجسم، ولكن فى مقال اليوم سوف نطلعكم على أغرب شئ عن التدخين، وهو فوائد التدخين، يتسال العديد من الناس هل للتدخين فوائد، فى مقال اليوم سوف نطلعكم على تلك الفوائد.

فوائد التدخين :

  • الوقايه من حب الشباب :

إن المدخنين يعتبروا من الأشخاص الأقل عرضه لحب الشباب، فإن حب الشباب هو عباره عن هجوم للبكتيريا على الجلد، وبعدها تدخل البكتيريا وتتغذى على بعض المواد التى توجد فى الخلايا وفى تلك النقطه يغضب الجهاز المناعى وبالتالى يخرج أسلحته للتخلص من البكتيريا، فإن التدخين يؤثر على المناعه للجسم، وبالتالى لا تظهر حبوب الشباب على البشره لدى المدخنين، وهذا لأن المدخن يكون جهاز المناعه لديه ضعيف على عكس الأشخاص الآخرين.

  • المدخن يفيد إقتصاد البلد المقيم بها المدخن :

من أهم فوائد التدخين المعروفه أنه يفيد إقتصاد البلد وهذا لأن المدخنين يدفعون سنوياً ضرائب كثيره جداً على السجائر، وبالطبع كلما زادت الضرائب وكلما زادت أسعار السجائر بالتالى الدولة تستفيد بالكثير من الفوائد.

  • يقى التدخين من الإصابه بالأزمات القلبيه :

التدخين يعتبر أحد الأسباب التى تقى من الإصابه بالأزمات القلبيه وبالأخص لدى كبار السن، فلإن التدخين يسبب للشباب الأزمات القلبيه التى يحاربها الجسم للتخلص منها وعند تعرض المدخن لها عندما يكبر يغلب الجسم عليها بسهوله وكأن الجسم قد أخذ المناعه ضد الأزمات القلبيه.

  • يعتبر المدخنين أقل عرضه للحاجه إلى إجراء العمليات الجراحيه فى الركبه :

إن الأشخاص اللذين يتعرضون لإجراء العمليات الجراحيه التى تساعد على التخلص من من الخشونه والإجهاد وغيرها الكثير من الأضرار الأخرى التى تضر بالركبه، هم الرياضين والمصابين بالسمنه المفرطه، والمدخن لا هو هذا ولا ذاك، بل هو شخص لا يقدر على ممارسة الرياضه بسبب أن رئتيه متضررتين، كما أنه غير مصاب بالسمنه، وبالتالى لا يوجد أى مجهود على الركبتين وبالتالى لا يصاب بأى أمراض بالركيه.

  • المدخنين أقل عرضه للإصابه بالسمنه لمفرطه :

من فوائد التدخين العجيبه أن الأفراد المدخنين يكونوا أقل عرضه للإصابه بالسمنه طوال فترة التدخين على الرغم من قلة حركتهم وكسلهم وعدم قدرتهم على ممارسة الرياضه، ويعود هذا إلى طعم السجائر السئ، فإن المدخن يستهلك الكثير من النيكوتين فى اليوم الواحد، كما أن المدخن لا يتذوق الأطعمه بنفس الطعم الذى يشعر به العاديين، وهذا بسبب طعم النيكوتين السئ والمر الذى يؤثر على حاسة التذوق، مما يجعل الفرد لا يتذوق بسهوله.

  • يقى التدخين من خطر الإصابه بداء الباركنسون :

لقد حددت الدراسات أن المدخنين هم أقل الأشخاص عرضه للإصابه بمرض الباركنسون، وقد أثبتت الدراسات أنه كلما زادت فترة التدخين وعدد السجاشر كلما قلت خطورة الإصابه بداء الباركنسون، وحتى الآن لم يتحدد سبب علمى لتلك العلاقه.

  • يساعد على زيادة فاعلية دواء الكلوبيديغريل Clopidogrel :

إن التدخين يساعد على زيادة فاعليه دواء الكلوبيديغريل Clopidogrel، وهذا الدواء هو عباره عن دواء يساعد على تثبيط تشكل الخثرات لدى العديد من المرضى اللذين يعانون من داء الأوعيه الإكليليه أى الأوعيه التى تعمل على تغذية القلب، وأمراض الجهاز الدورانى الأخرى التى تقود فى النهايه إلى الإصابه بالسكتات القلبيه، وعلى ما يبدو أن التدخين يساعد على جعل هذا الدواء أكثر فاعليه.

وقد أثبتت دراسة قد تم إجرائها من قبل مجموعه من الباحثين الكوريين فى مجلة Thrombosis، وهذا بناءً على دراسه سابقه قد أجراها مجموعه من الباحثين فى جامعة هارفرد فى عام 2009، وتظهر فى تلك الدراسه فائدة تدخين عشرة سجائر فى اليوم على الأقل، وهذا لزيادة فاعلية الكلوبيدوغريل حيث يبدو أن أحد مكونات السجائر تساعد على تفعيل نوع معين من البروتينات التى تدعى السايتوكروم التى تعمل بدورها على تحول الكلوبيديغريل إلى حالة أكثر فاعليه.

  • وقد يكون تأثير فوائد التدخين فى مادة التبغ، والتى ربما لا تختلف عن النباتات السامه المعروفه الأخرى، فهى قد تحتوى على بعض المواد الكيميائيه التى تمتلك بدورها قيمه علاجيه حقيقيه.

فى النهايه يجب التنويه أنه على الرغم من فوائد التدخين إن له العديد من الأضرار التى تفوق بدورها فوائده، فإن المدخن لن يعانى من حب الشباب ولكن الجهاز المناعى الخاص به ضعيف، وأنه لن يمون بسبب الأزمات القلبيه فى سن كبير ولكن ربما تأتى فى سن صغير، كما أن المدخن لن يصاب بالسمنه ولكنه لن يحب الطعام، كما أنه لن يحتاج إلى الأدويه التى تسبب الخشونه ولكنه لن يكون شخص رياضى.